روحاني وصالحي يبديان مخاوفهما من مغبات العقوبات الجديدة ويؤكدان في عملية ابتزاز سافرة استئناف إنتاج القنبلة النووية

| 16.08,17. 05:06 PM |




روحاني وصالحي يبديان مخاوفهما من مغبات العقوبات الجديدة ويؤكدان في عملية ابتزاز سافرة استئناف إنتاج  القنبلة النووية ويذعنان بالاحتفاظ بامكانيات إنتاج القنبلة النووية



تظهر تصريحات روحاني بشأن المشاريع النووية للنظام اليوم لدى تقديمه تشكيلة حكومته الجديدة إلى برلمان النظام،  خوفه من مغبات العقوبات الجديدة لانتهاك حقوق الإنسان، وتصدير الإرهاب والصواريخ البالستية من جهة، وتبرز بوضوح حقيقة أن نظام الملالي لم يتخل إطلاقا عن برنامجه للحصول على السلاح النووي من جهة أخرى.

وقال روحاني في تصريحات كانت الغاية منها قبل كل شيء جس النبض لإرادة الطرف المقابل إن الأمريكان «إذا كانوا يريدون العودة إلى تلك التجارب، بالتأكيد إن إيران سوف تعود  في وقت قصير- ليس بأسابيع أو أشهر، بل بساعات أو أيام- إلى وضع أكثر تطورا مما كانت عليه وقت بدء المفاوضات».

وكان مساعده علي أكبر صالحي رئيس منظمة الطاقة الذرية للنظام قد أكد في تصريح مماثل قبل أربعة أيام: «اننا بنينا جسورا كثيرة للعودة إلى الوضع السابق (قبل الاتفاق النووي) بشكل سريع جدا وأفضل». وقال صالحي الذي شارك في المفاوضات المتعلقة بالاتفاق النووي بشكل مباشر: «ان النشاطات النووية تجري بشكل أفضل من السابق في مجال تخصيب اليورانيوم وإنتاج الماء الثقيل وتصميم جديد لمفاعل أراك بالتعاون مع الصينيين واستخراج اليورانيوم». (وكالة أنباء مهر الحكومية 8 أغسطس 2017).

ويواصل نظام الملالي مشاريعه النووية التي كان قد بدأها منذ اليوم الأول بهدف الحصول على القنبلة النووية، باستغلال التنازلات غير المبررة وغير الضرورية التي منحت له في الاتفاق النووي، لاسيما باستغلال البند المتعلق باستمرار الأبحاث النووية.

في يوم 21 ابريل2017 كشف المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية خلال مؤتمر صحفي بواشنطن عن أن منظمة الأبحاث الدفاعية الحديثة (سبند)، الجهاز المسؤول عن تسليح البرنامج النووي لنظام الملالي تواصل عملها بعد الاتفاق النووي مع كل المجموعات التابعة لها. كما كشفت المقاومة الإيرانية في المؤتمر عن موقع غير معروف في بارتشين يستخدمه مركز الأبحاث للانفجار والضربة (متفاض) احدى المجموعات التابعة لمنظمة سبند للبحث في مجال تسليح البرنامج النووي. ووفق هذه المعطيات فان هذا الموقع الذي يُعرف برمز «معهد الأبحاث»، قد تحول بعد الاتفاق النووي إلى الموقع الرئيسي لنشاطات «متفاض».

إن أعمال القمع وانتهاك حقوق الإنسان بشكل صارخ، ومشروع الحصول على القنبلة النووية وتصدير التطرف والإرهاب تشكل الأركان الثلاثة الأساسية الكفيلة لبقاء نظام الملالي. ويسعى النظام من خلال الابتزاز وافتعال الأكاذيب واستخدام المرونة والمساومة في سياسة بعض الدول الغربية أن يواصل هذه السياسات. فيما تتطلب ضرروة إنهاء هذه الأزمة التي حلت اليوم بالشرق الأوسط وأجزاء من العالم والنظام الإيراني هو المصدر الرئيسي لها، اعتماد سياسة صارمة وفرض عقوبات شاملة ضد هذا النظام لانتهاكه حقوق الإنسان وتصدير الإرهاب ومشاريعه الصاروخية والنووية.

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – لجنة الشؤون الخارجية
15 آب/أغسطس 2017



(Votes: 0)

Other News

المندوبة الأميركية في مجلس الأمن نيكي هيلي: إيران تتحمل مسؤولية إطلاق الصواريخ ودعم الإرهاب السعودية تنفي طلب أي وساطة مع إيران منظمة المعلمين الفسطينيين في صيدا تكرّم مدرسة الفالوجا حريق في منطقة البلد بجدة إيران تشيّع 5 عناصر من "لواء فاطميون" التابع للحرس الثوري قتلوا في سوريا افتتاح مخيم الشهيد غسان كنفاني الثاني في النبطية كشف هوية الطيار الذي أسقطت طائرته في البادية السورية الجيش المصري يدمر سيارة مفخخة و"وكرا" للإرهابيين إسقاط طائرة حربية للنظام السوري في منطقة البادية السورية مقتل بائع جوال كادح على يد مأموري القمع في مدينة "قم" صالحة" يطالب بتجهيز مركزي الدفاع المدني في رأس المتن وراس الحرف في عشاء "التنمية والثروة الحرجية" صالحة" يطالب بتجهيز مركزي الدفاع المدني في رأس المتن وراس الحرف في عشاء "التنمية والثروة الحرجية" رئيس البرلمان العربي أمام البرلمان العراقي يدعو إلى تعزيز العلاقات الوثيقة بين العراق ومحيطه العربي ويطالب بالإسهام في إعمار المدن العراق " اللقاء التشاوري في المنية/النبي يوشع يعلن مقاطعة زيارة الحريري إلى المنية " مقتل طفلة وإصابة 5 آخرين في عملية دهس في باريس كيم يأمر الجيش بالتأهب بعد تسلمه خططا لضرب غوام.. والبنتاغون يحذر أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية: نداء لإنقاذ حياة 7 سجناء على وشك الإعدام حفتر: نواجه الإرهاب بظل حظر "ظالم" على التسليح المديريـة العامة لقوى الأمن الداخلي: تعميم صورة طفل مفقود لبنان ينهي إجلاء مسلحي "سرايا أهل الشام" انتهاء العملية الأمنية ضد المشاركين في هجوم بوركينا فاسو مصر.. رئيس جديد لهيئة السكك الحديدية المخابرات الروسية تحبط هجمات استهدفت قلب موسكو وتعتقل 4 أشخاص ليبيا تشدد الرقابة على مياهها الإقليمية ومنظمات إغاثية تعلق نشاطها بالبحر المتوسط لجنة الأسير سكاف هنأت اللبنانيين بذكرى الإنتصار على العدو لجنة تحقيق أممية : الأدلة ضد الأسد تكفي لإدانته بارتكاب جرائم حرب استقالة رئيس هيئة سكك حديد مصر مفقود..إذا عرفتم عنه شيئاً أبلغوا القوى الأمنية إعادة فتح مكتب إیران لشؤون الحج في السعودیة إصابة ناشطة في حملة "بدنا نحاسب" برصاصة في رأسها