زهير السباعي: هل يستقيل رياض حجاب من منصبه ويعود لحضن الوطن ؟

| 04.06,17. 10:50 PM |


هل يستقيل رياض حجاب من منصبه ويعود لحضن الوطن ؟



زهير السباعي

أثارت تصريحات رياض حجاب الأخيرة حول تشتت وضعف المعارضة السورية لغطاً كبيراً وتساؤلات كثيرة في أوساط الشعب السوري والسبب صدورها عن المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات والتي يفترض أنها تضم المؤوسسات السياسية المعارضة والفصائل الثورية المقاتلة وشخصيات وطنية حسبت على المعارضة بغض النظر عن صحة تسميتها، وقبل ذلك بأيام انسحبت الفصائل الثورية من وفد جنيف اعتراضاً على أخطاءٍ نسبوها للهيئة العليا للمفاوضات ومنها ١- عدم وضوح المرجعية والتخبط في اتخاذ القرار ٢- عدم وجود استراتيجية تفاوضية ٣- العلاقة بين الهيئة والوفد المفاوض والتي لاتصب في مصلحة الثورة وثوابته
الهيئة العليا للمفاوضات والتي يديرها رياض لم تقم بالمسؤلية الملقاة على عاتقها ولم تستطع تحقيق أي تقدم في المفاوضات التي تديرها بل على العكس من ذلك فإن بعض الأحداث تؤكد الفشل الذريع للهيئة والذي أكده تصريح منسقها الذي كان عليه أن يوضح أسباب الفشل وعدم الإكتفاء بهذا التصريح ليبريء نفسه وكأنه غير مسؤول عن هذا الفشل وأنه خارج عن مسؤليته مع أن الكثيرون يضعون عليه اللوم الاكبر فيما وصلت اليه الهيئة العليا للمفاوضات بسبب إدارته لها بنفس الآلية والاسلوب التي كان يتبعها خلال عمله الطويل في مؤوسسات النظام السوري فالعقلية هي ذاتها لم تتغير ومما زاد الطين بلة وأحدث فشلاً كبيراً للهيئة هو تدخل دولة شقيقة في اختيار أعضاءها وضغطت بعض الدول الشقيقة والصديقة في حشر أعضاءٍ أخرين في الهيئة ليس لهم خبرة في التفاوض ثم دعمت منسقاً عاماً خبرته العملية كلها كانت في خدمة النظام السوري وحزبه والتي من المفترض أن يثور عليها لا أن يتبع أسلوبها وبنفس العقلية، أما الأعضاء الأخرين فأكثرهم يطمع في البقاء في منصبه داخل الهيئة الكركوزية شعارهم أمرك سيدي. لقد تم اختيار الوفود المفاوضة بطريقة المحاصصة والولاء والمزاجية والتعمد في إقصاء المهنيين والخبراء وكل من يجهر برأيه بذلك وصلت الهيئة لهذا الفشل الذريع الذي اعترف به منسقها العام رياض حجاب
المرض عُرف وتم تشخيصه والآن يأتي دور العلاج بالدواء الناجع والصحيح الذي هو في هذه الحالة إعادة هيكلة الهيئة العليا للمفاوضات من قبل السوريين أنفسهم وليس تحت رعاية الدولة التي تفرض من تريد ومن ثم تشكيل إدارة وطنية تأخذ بمعايير الخبرة والمهنية والاختصاص في ادارة عملها ووفودها وتبتعد عن الطريقة السابقة التي أوصلتها لهذه النتيجة، ففي الدول المتقدمة والمتحضرة يقدم المسؤول استقالته عندما يفشل في إدارة مؤسسته أما عند النظام السوري فيتم ترقيته ويسلم مسؤولية جديدة ليتابع مسيرة الفشل، فهل يشذ رياض عن هذه القاعدة ويعلن بكل جرأة وشجاعة استقالته من الهيئة والعودة لحضن الوطن كمواطن عادي ؟
أخيراَ يجب إعادة روح الثورة من جديد ولتحقيق ذلك لابد من عقد مؤتمراً وطنياً يجمع بين ناشطين عملو ضمن التنسيقيات في بداية الثورة وبعض الضباط الشرفاء وممثلو عن الفصائل الثورية وشخصيات وطنية نبيلة ومستقلة يتم فيه انتخاب هيئة عليا تمثل الشعب السوري وتؤمن بثوابت الثورة وتعمل على تحقيقها



(Votes: 0)

Other News

د. مصطفى يوسف اللداوي: خالدة جرار صوتٌ ثائرٌ أمام سلطانٍ جائر موفق السباعي: ألا من غضبة لله في شهر الله؟! علي نريماني – كاتب ومحلل ايراني: محمد جواد ظريف وقاسم سليماني، وجهان للعملة الواحدة العلامة الحسيني خلال اللقاء الثقافي: الصراع الطائفي بوابة تقسيم المنطقة ونظام ولاية الفقيه يلعب على هذا الوتر د. مصطفى يوسف اللداوي: رسالةُ استغاثةٍ غزاوية إلى كنانةِ العربِ مصر المحامي عبد المجيد محمد: روحاني الرئيس الأخير للملالي! عبدالرحمن مهابادي، كاتب ومحلل سياسي: كيف بدأ روحاني ولايته الثانية موفق السباعي: أخطاء جسيمة في مواقيت أذان الفجر والسحور في بلاد المسلمين الحريري عاد خائبا من طرابلس : لا مشاريع .. ولا جمهور عبدالرحمن مهابادي، كاتب ومحلل سياسي: الأيـام الأولى بـعد فتـرة إنتخابات إيــران الرئـاسية! .. نظرة عابرة إلى قمة الرياض ورسالتها الهامة أستراليا تحت رحمة مجنونين زهير السباعي: جنيف وأستانة وجهان لعملة واحدة د. مصطفى يوسف اللداوي: الأسرى وذووهم يشكرون والفلسطينيون جميعهم يمتنون د. إبراهيم حمّامي: تعليق إضراب الأسرى ودور رام الله وكفالة نتنياهو للاتفاق حسين داعي الاسلام: اعتراف النظام الايراني بدوره في جريمة مانشستر الارهابية ونتائج قمة الرياض د. مصطفى يوسف اللداوي: استغاثةٌ من القلب ورجاءٌ قبل فوات الوقت الحرية والكرامة "26" موفق السباعي: إطلاق حملة للتسامح.. والمحبة المحامي عبد المجيد محمد: الى أين تتجه ايران في ولاية روحاني الثانية؟ المحامي عبد المجيد محمد: أكاذيب على طريقة غوبلز في الانتخابات الرئاسية للملالي حسين داعي الاسلام: عزلة النظام الايراني في القمة العربية الاسلامية الأمريكية بعد مسرحية الانتخابات د. مصطفى يوسف اللداوي: إن للأسرى الفلسطينيين ربٌ يحميهم وشعبٌ يفتديهم المحامي د. جهاد نبيل ذبيان: الإبادة الجماعية في لبنان د.موفق السباعي: هذا بيان للناس. . عن رجل القرآن علي نريماني- كاتب ومحلل ايراني: انتخابات ايران المزيفة.. نظرة الى فرض حسن روحاني الثعلب البنفسجي على خامنئي المحامي عبد المجيد محمد: مطلب الشعب الايراني اسقاط نظام ولاية الفقيه د. مصطفى يوسف اللداوي: خاتمة الإضراب مفاوضاتٌ لجني الثمار وحصاد الصبر الحرية والكرامة "23" عبدالرحمن مهابادي كاتب ومحلل سياسي: النظام الايراني يقترب الى نهايته! ..نظرة الى نتائج مسرحية الانتخابات في النظام الايراني عمرو عبدالرحمن : الذي صنع لنا الإرهاب لن يحمي ظهورنا منه د. مصطفى يوسف اللداوي: الفلسطينيون يطعنون أسراهم ويجهضون إضرابهم الحرية والكرامة "22" زهير السباعي: متى يتوقف دي ميستورا عن خداع المعارضة السورية ؟