فادي قدري أبو بكر كاتب وباحث فلسطيني: الرئيس عباس بين ترامب وحماس

| 10.05,17. 02:13 PM |


الرئيس عباس بين ترامب وحماس



فادي قدري أبو بكر
كاتب وباحث فلسطيني



جاء لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس بنظيره الأمريكي دونالد ترامب ضمن خطة أمريكية واسعة لترتيب الشرق الأوسط برمته، ترتيباً يتلاءم مع عقلية ترامب الاقتصادية يرمي إلى بذل الجهود التي من أجلها فقط دفع مصلحة أمريكا وحلفائها إلى الأمام.
سبق اللقاء الفلسطيني الأمريكي لقاء الرئيس عباس بنظيره المصري عبد الفتاح السيسي، والذي يأتي ضمن محاولة ترامب فرض السيسي على عباس، كما فرضه على السعودية، ليكون شرطي أمريكا في المنطقة العربية.
إن تركيز ترامب على قضية الدعم المادي للأسرى وعائلاتهم، هو مجرد اختبار للرئيس عباس لرؤية مدى التزامه بالخطة الأمريكية، وعلى الرغم من ردود الفعل إزاء زيارة الرئيس عباس، إلا أن الرئيس كان واضحاً حينما دعا الأسرى المضربين عن الطعام للصمود في اليوم ال 17 لمعركة الكرامة، أن هذه القضية لا يمكن المساس بها، كما وجدد في لقائه بترامب تمسكه بالدولة الفلسطينية على حدود 67، وحل قضية اللاجئين والأسرى وفقاً للشرعية الدولية، وهو مطلب كل الفلسطينيين !.
في السياق ذاته لم يأتِ توقيت إعلان وثيقة حماس اعتباطاً، وإنما في سياق الصراع على التمثيل الفلسطيني وتحقيق التوازن السياسي الداخلي والخارجي، خصوصاً وأنها تعاني من عزلة سياسية واقتصادية غير مسبوقة.  وليس خفياً على أحد أن العلاقة بين مصر وحركة حماس المسيطرة على قطاع غزة تشهد تقارباً ملحوظاً تفرضها لغة المصالح المشتركة، إضافة إلى أن هناك ارتياح مصري ملحوظ عقب انتخاب هنية رئيساً لحركة حماس مما يعزز العلاقة بينهما.
في ظل المعطيات الموجودة، من فوز ترامب وتغير رؤية حماس الإستراتيجية، وتسلم مصر منصبها الجديد كشرطي أمريكا في المنطقة العربية، فإن فكرة الدولة الفلسطينية باتت صعبة المنال.
الرئيس عباس وُضع أمام خيارين: إما الانصياع للخطة الأمريكية عبر تنفيذ أوامر السيسي، والتي بالتأكيد لا تشمل توفير كامل الحقوق الفلسطينية، وإما ترك الساحة لحركة حماس، والذي يعد بمثابة إنتحار سياسي و تضحية بشعب مثقل بالجراح والهموم.
هناك دوماً خيار ثالث، هو الاعتماد على السادة أبناء الشعب والتركيز ببساطة على الكرامة قبل الدولة. فالدمج بين الكرامة والحراك السياسي تحرك في اتجاه العمل السياسي الناجح.
أعتقد أن خطوة الرئيس عباس المتمثلة في حصار حماس في غزة ووضعها على المحك إلى جانب إضراب الأسرى في السجون الإسرائيلية ، هي جزء من هذا الخيار الذي يهدف إلى وخز الشعب للتحرك دفاعاً عن كرامته بعيداً عن أجندة أمريكا وحلفائها من العرب التي تنسف إمكانية قيام دولة فلسطينية.
القيادة الفلسطينية بحاجة إلى الإسراع في إنفاذ حراك الكرامة الشعبي والدبلوماسي لفرض وقوف المجتمع الدولي لجانب الحق الفلسطيني في الكرامة والحرية والاستقلال، استباقاً منها لأي خطوات يمكن أن تفرض واقعاً على الأرض يصعب تجاوزها مستقبلاً.

فادي قدري أبو بكر
كاتب وباحث فلسطيني
[email protected]




(Votes: 0)

Other News

بشير العدل: وداعا .. الصحف القومية !! عبدالرحمن مهابادي كاتب ومحلل سياسي: من حق النظام الإيراني أن يكون مذعوراً ! لبنى نويهض شغفُ المعرفة، أسمى شغف في الحياة د. مصطفى يوسف اللداوي: مواقفُ صمودٍ وصفحاتُ شرفٍ في يوميات إضراب الأسرى الحرية والكرامة "17" علي نريماني- كاتب ومحلل إيراني: إيران - صراع العقارب في مسخرة الإنتخابات في نظام ولاية الفقيه د. مصطفى يوسف اللداوي: الزوندة لقتل الأسرى والمعتقلين وإفشال إضرابهم الحرية والكرامة "15" زهير السباعي:وثيقة أستانة تؤسس لتقسيم سورية عبدالرحمن مهابادي، كاتب ومحلل سياسي: الصراع بين الذئاب في أول مناظرة إنتخابية رجاء بكريّة: صومٌ وطنيّ،، عن شعائر الفرح.. د. مصطفى يوسف اللداوي: أوهلي كيدار منفى الأسرى ومستودع الثوار الحرية والكرامة "13" طارق كاريزي: لعبة الانتخابات الايرانية عبدالرحمن مهابادي، كاتب ومحلل سياسي: لماذا مقاطعة مسرحية الانتخابات في ايران؟ روبرت توريسيللي: الولايات المتحدة ينبغي أن تكون على استعداد لتصحيح كل أخطاء الماضي على إيران؟ صافي الياسري: ملالي ايران اعدى اعداء الكلمة الحره عمرو عبدالرحمن: الأهرامات المصرية العالمية سر الاطلانتس – بشهادة روسية د. إبراهيم حمّامي: لا جديد في وثيقة حماس السياسية د. مصطفى يوسف اللداوي: إضراب الأسرى والمعتقلين مشاهدٌ وصور الحرية والكرامة "10" د. جوزيف مجدلاني: الزمن وأبعاده المجهولة ( في منظار الايزوتيريك) د. مصطفى يوسف اللداوي: انتفاضة الأسرى عنوان الوحدة وسبيل الوفاق الحرية والكرامة "9" هدي النعيمي: الرئيس ترامب: تحولات في المقاربة الحركية حيال العراق موفق السباعي: ألا يستحق السودان أن يكون حراً.. وغنياً بثرواته الطبيعية الهائلة؟! زهير السباعي: قطار أستانة ينطلق من جديد د. مصطفى يوسف اللداوي: محاولاتٌ إسرائيلية لوأد انتفاضة الأسرى وإفشال إضرابهم (4/4) الحرية والكرامة "8" علي نريماني – كاتب ومحلل إيراني: الإنتخابات الإيرانية- خوف وعجزالولي الفقيه د. مصطفى يوسف اللداوي: محاولاتٌ إسرائيلية لوأد انتفاضة الأسرى وإفشال إضرابهم (3/4) د. مصطفى يوسف اللداوي: محاولاتٌ إسرائيلية لوأد انتفاضة الأسرى وإفشال إضرابهم (2/4) الحرية والكرامة "6" علي نريماني – كاتب ومحلل ايراني: إيران- مهزلة مرشحي انتخابات الولي الفقيه - 6 من بين 1636!! د. مصطفى يوسف اللداوي محاولاتٌ إسرائيلية لوأد انتفاضة الأسرى وإفشال إضرابهم (1/4) موفق السباعي: مهزلة الإحتفال بالإسراء والمعراج.. المجهول التاريخ! عبدالرحمن مهابادي كاتب ومحلل سياسي: منعطف في الأزمة السورية