عبدالرحمن مهابادي كاتب ومحلل سياسي: منعطف في الأزمة السورية

| 24.04,17. 06:43 PM |




منعطف في الأزمة السورية



عبدالرحمن مهابادي كاتب ومحلل سياسي



أثار القصف الكيماوي الاجرامي الأسدي على خان شيخون وقتل الأطفال والمدنيين الأبرياء، ردود أفعال شديدة في المجتمع الدولي. وأكد ركس تيلرسون وزير الخارجية الأمريكي:« من الواضح لنا أن حكم عائلة الأسد يقترب من النهاية ولا دور للأسد آو عائلته في مستقبل الحكم السوري».

زيارة وزير الخارجية الآمريكي لروسيا وتصريحاته بعد اجتماع وزراء خارجية مجموعة السبع في توسكانا الإيطالية قبل سفره متوجها إلى موسكو تبين أن الأزمة السورية بعد قصف أهم قاعدة عسكرية للأسد قد دخلت نقطة عطف جدية وجديدة تغلق طريق العودة الى السابق. وكان تيلرسون قد قال قبل توجه الى موسكو « نأمل أن تخلص الحكومة الروسية إلى أنها ربطت نفسها بتحالف مع شريك غير جدير بالثقة؛ متمثلاً في بشار الأسد»، مبيناً أن «تحالفات روسيا مع الأسد وإيران وحزب الله لا تخدم مصلحتها، ويجب عليها التحالف مع أمريكا وآخرين».

فهذه التصريحات المدعومة من قبل مجموعة السبع ودعم قوي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي الأمريكيين وكذلك الدول العربية والضربة العسكرية الأمريكية مسنود باسناد سياسي قوي جعل النظام الايراني وكل من يدافع عن جرائم الأسد في عزلة.

روسيا وبعد الضربة الأمريكية أنكرت القصف الكيماوي الذي قام به النظام الأسدي، واعتبرت الضربة الأمريكية غير مقبولة وكان بوتين قد أعلن في وقت سابق أنه لا يلتقي بوزير الخارجية الآمريكي. بينما التقى به لمدة ساعتين وجدد الاتفاق الجوي مع أمريكا بخصوص الطيران في سماء سوريا.

واذا أمعنا النظر في هذا الملف فنرى أن من أهم النتائج لهذا التحول هو عزلة النظام الايراني وتزايد الشرخ بين ايران وروسيا. تأكيد الرئيس الأمريكي وكبار السلطات في ادارة ترامب بأن على الأسد أن يرحل، يبين مواجهة شديدة بين المجتمع الدولي والنظام الحاكم في ايران الذي تورط في مستنقع سوريا وسط تقارير نشرتها منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة في وسائل الاعلام تثبت ضلوع الحرس الثوري في القصف الكيماوي على خان شيخون.

لذلك الواقع الرئيسي للأزمة في سوريا هو أن الوضع الحالي للأزمة أصبح دون رجعة وأن هناك اجماعا للمجتمع الدولي على رحيل الأسد، وهذا ناقوس خطر جدي على النظام الحاكم في ايران الذي تلقاه قبل الآخرين. وأبدى الحرس الثوري في مواقعه قلقه من هذه التحولات وكتب ان القصف الصاروخي الأمريكي على سوريا يشكل نقطة عطف لم يكن يتوقعه النظام وأكد أن طرد النظام الايراني من سوريا هو من أهم الأهداف الستراتيجية في العهد الجديد الذي بدأ ضد النظام.

ومن نقاط الضعف للنظام المتطرف الحاكم في ايران هو أن كلا الجناحين في النظام يوافقان على التدخل في سوريا ودعم بشار الأسد. واتصل روحاني رئيس النظام هاتفيا ببشار الأسد بعد القصف الصاروخي الامريكي لقاعدة الشعيرات وأدان الضربة وأعلن دعمه للأسد. كما أعلن قادة النظام الايراني وقادة الحرس الثوري أنهم لو لا يقاتلون في سوريا فعليهم أن يقاتلوا في طهران والمحافظات الأخرى مع الشعب الايراني.

لقد بلغ الدور الحيوي لسوريا في مصير النظام الايراني ودعم النظام الشامل للطاغية في سوريا الى نقطة تحول تتطلب قطع أذرع النظام الايراني في دول المنطقة وطرد قوات النظام الايراني من سوريا والعراق وتصنيف الحرس في قوائم الارهاب باعتبارهما الخطوات الأولية في حل جذري للأزمات التي حلت بالمنطقة وكذلك لمعالجة الأزمة السورية.




(Votes: 0)

Other News

د. مصطفى يوسف اللداوي: إضراب الأسرى والمعتقلين يجلجل في يومهم الثامن الحرية والكرامة "4" علي نريماني – كاتب ومحلل إيراني: إيران - خوف الولي الفقيه من إندلاع الإنتفاضة الشعبية في إنتخابات الرئاسة زياد شهاب الدين: عطاء النفس للنفس، إرتقاء في الحياة زهير السباعي: نجاح قطر ورسوب طِلْ الملوحي علي نريماني – كاتب ومحلل ايراني: الإنتخابات الإيرانية -لا لحكم الولي الفقيه مع رئيس عمامة سوداء او عمامة بيضاء د. مصطفى يوسف اللداوي: إضراب الأسرى خيار الصعب ومركب المضطر الحرية والكرامة "3" رحلة بين قبائل السلبيات..." بقلم" د. جوزيف مجدلاني (ج ب م) المحامي عبد المجيد محمد" إنّي أتهم! د. مصطفى يوسف اللداوي جدلية تعريف الأسير الفلسطيني في المفهوم الدولي الحرية والكرامة "2" د. إبراهيم حمّامي: سلطة العار وتنسيق من نوع آخر د. مصطفى يوسف اللداوي: انتفاضة الأسرى في يومهم وأعمارنا فدىً لهم الحرية والكرامة "1" عباس علي مراد: أستراليا زعامة تيرنبول في "الموازنة" موفق السباعي: طريقة التعامل مع الحكام الذين لا يطبقون شرع الله علي نريماني – كاتب ومحلل إيراني: هل حان الوقت لبداية نهاية تدخلات الملالي في سوريا؟ عبدالرحمن مهابادي، كاتب ومحلل سياسي: مواجهات على خط مسرحية الانتخابات في إيران زهير السباعي: هل حان موعد رحيل النظام السوري ؟ عبدالرحمن مهابادي كاتب ومحلل سياسي: نظرة إلى مرحلة جديدة ولاعبيها! موفق السباعي: منهج الأخوة في الإسلام. . د. مصطفى يوسف اللداوي: ضائقة غزة الاقتصادية وصفة حربٍ أم نخوة غوثٍ علي نريماني – كاتب ومحلل ايراني: تأثير الهجوم الصاروخي الأمريكي على سوريا في صراع الإنتخابات الرئاسية الإيرانية الدكتور سفيان عباس التكريتي: الاعتدال الإيراني الى اين....؟ حسين داعي: الاسلام الحل السوري علي نريماني كاتب ومحلل ايراني: مفتاح الملا العمامة البيضاء حسن روحاني الثعلب المحتال عبدالرحمن مهابادي. كاتب ومحلل سياسي: خطوة من أجل «أطفال الرب» ونظرة الى تداعياتها! د. مصطفى يوسف اللداوي: قوائم الإرهاب الأمريكية ورموز الشرف الفلسطينية سيد أمين كاتب صحفي ومحلل سياسي: هل كانت ثورة يناير صراع أجنحة حكم؟ موفق السباعي: حكم الله ليس سلعةً للمزاد في غراند بازار! زهير السباعي: مسرحية ترامب الجديدة في سورية عبدالرحمن مهابادي، كاتب ومحلل سياسي: خطوة مهمة نحو مستقبل أفضل! د. مصطفى يوسف اللداوي: اغتصاب الرواتب ومصادرة الحقوق كاحتلال الأرض وقتل النفس