صطفي عبيدو : انتزعت حكما برفع الحد الأدنى لراتب الصحفى إلى 5 آلاف جنيه

| 15.03,17. 06:18 AM |


صطفي عبيدو : انتزعت حكما برفع الحد الأدنى لراتب الصحفى إلى 5 آلاف جنيه





في حوار خاص

” قال مصطفى عبيدو الصحفي بالجمهورية الحاصل على حكم كادر الصحفيين رقم 25734 لسنة 68 ق من محكمة القضاء الإداري:

أنا صحفي مصري، وأود أن أذكر في هذا السياق التجربة الشخصية التي دفعتني لأن أقيم دعوى ضد الحكومة، وهى أنه تم تعييني في الجمهورية قبل 13 عامًا بمبلغ 150 جنيهًا وراتبي الآن وصل إلى 2066 جنيهًَا فقط ، من هنا فكرت كيف أحاول رفع راتبي ؟، فوجدت أن المشكلة في الأجور ، وهي أننا تركنا الأصل وهو الراتب وتفرغنا لرفع الفرع وهو ” بدل التكنولوجيا “، وكانت النتيجة أن بعض الصحفيين يعتمدون بشكل أساسى على البدل لأنه الدخل الوحيد له ، من هنا فكرت في ضرورة رفع رواتب الصحفيين من خلال كادر محدد للأجور ، لذلك قمت بتحريك دعوى قضائية أمام مجلس الدولة ، وتضامنت معي نقابة الصحفيين وقدم النقي
بـ مذكرة تضامن وتداخل في الدعوى ، وأيضا مذكرة دفاع ، وشارك في القضية رئيس اتحاد المحامين العرب ونقيب المحامين السابق حمدي خليفة ، ورئيس لجنة الحريات بنقابة المحامين كمتضامين في الدعوى بجانب لفيف من المحامين المتطوعين ، وأذكر أثناء سير الدعوى أن الحكومة فى إحدى الجلسات أتت بأقوى ما لديها وهو قرار الدكتور حازم الببلاوى رئيس مجلس الوزراء الأسبق بتطبيق الحد الأدنى للأجور وهو 1200 جنيه وهو القرار رقم 564 لسنة 2014 ، وذكر محامى الحكومة أننا كصحفيين نعمل في صحف قومية مملوكة للدولة ينطبق علينا القرار ، وقدمت وقتها أن هذا القرار لاينطبق علينا كصحفيين ، لأنه لا يطبق علينا قانون العاملين بالجهاز الإداري للدولة ، وإنما يطبق علينا قانون العمل والصحافة ، وقدمت وقتها عقد العمل الموقع مع جريدة الجمهورية بـ 150 جنيهًا وبيان بمفردات المرتب وسلمته للقاضي ، وحدثت المفأجاة أن القاضي لم يصدق أن هذا هو مرتبي بعد 17 عاما في العمل بجريدة الجمهورية لدرجة أنه سألني ، هل هذا كل مرتبك ؟ وكرر هذا السؤال أكثر من مرة ، فرد محامى المجلس الأعلى للصحافة بأن هذه هي رواتب الصحفيين .

وعن آليات التنفيذ للقرار، أكد عبيدو أن هذا الحكم نهائي مزيل بالصيغة التنفيذية وهذا الحكم واجب النفاذ وملزم للحكومة ، خاصة أن الحكومة لم تقم بتحديد حد أدنى للأجور منذ سنة 1993 وهو 105 جنيهات وتوقف الزمن عند الحكومة ، وبناء عليه الحكم أصبح ملزمًا بوضح حد أدني في 2017 يتناسب مع التضخم وارتفاع الأسعار ويراعى المتطلبات الأساسية للصحفيين بما فيها السلة المعيشية ، وهو ما سأقوم به من خلال الضغط على الحكومة وهو السبب الرئيسي فى سعيى للحصول على عضوية المجلس .

وعن الصحفيين في الصحف الحزبية والخاصة أوضح عبيدو أن الحكم لم يفرق بين الصحفي الحزبي أو الذين يعملون في صحف خاصة ، خاصة ونحن نورد للدولة مبلغًا كبيرًا من الدمغة والضرائب يقارب  مليار ونصف جنيه ولا نحصل إلا على مبلغ بسيط .




(Votes: 0)

Other News

ما هو المؤشر للعزلة او الانفتاح في دبلوماسية النظام الايراني؟! تقارب تركي روسي.. ورئيس النظام السوري قلق قوات الحرس يستولي على الاقتصاد الايراني ..كيان ارهابي ينبغي تصنيفه في القائمة السوداء تقرير الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات.. ثلث متعاطي المخدرات بالعالم .. نساء ايران..تفشي مهنة بيع الكلى الوجه الثاني لعملة حكم الملالي الفاسدين الحريري يعرض على عون وحزب الله النسبية مقابل ضمانات لرئاسة الحكومة محاولة لإقصاء روحاني عن طريق استغلال ” قواعد اللعبة “ محمد علي توحيدي: أزمة خوزستان ، مادة لتسوية الحسابات الانتخاباتية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة اجتماع في البرلمان البريطاني حول حقوق النساء في إيران مقتطفات من رسالة مريم رجوي إلى المؤتمر الديار : التعيينات الادارية والامنية تنطلق بعد اقرار الموازنة في مجلس الوزراء العميد جوزف عون لقيادة الجيش واللواء إبراهيم مدني وتغيير مهم صندوق النقد يحذر من تدهور اقتصاد إيران نداء دولي للمقاومة الإيرانية لإطلاق سراح أحمد منتظري فرنسا تستعد لانتخابات رئاسية وسط غموض في الترجيحات الاصطفاف السياسي للمنطقة وموقع النظام الايراني البيت الأبيض يرجئ نشر أمر تنفيذي جديد بشأن الهجرة حقائق مذهلة عن جاسوسات بيونغ يانغ هلع شديد يلازم خامنئي من ظروف النظام المتأزمة ​ المقاومة الايرانية تكشف عن مراكز التدريب للعناصر الخارجية لقوات الحرس الايراني التأثيرات الاقليمية والدولية لتصنيف الحرس الايراني في قائمة الارهاب الصراع الانتخابي أمام طريق مسدود للنظام إعادة افتتاح كنيسة شهيرة أحرقها متطرفون إسرائيليون انتهاء التحقيق مع منفذ ملهى اسطنبول وتحويله للمحكمة بعد خضوعه لفحص طبي من هي الدول الأكثر فسادا في العالم؟ خيار الولي الفقيه بين الموت والانتحار إيران..أعلى مرتبة في نسبة الإنتحار لنظام ولاية الفقيه أسوأ يوم للمرأة الايرانية العفو الدولية : نظام الاسد اعدم 13 ألف معتقل في "مسلخ بشري" بين عامي 2011 و2015 الصاروخ الذي سقط على النظام نفسه! قتل العتالين المحرومين... لماذا؟ دراسة .. ماذا يرى الأموات قبل وفاتهم بلحظات