السيدة هجرت معزي في حوار مع الصحافة والاعلام العربي بشان والدها السجين السياسي الايراني علي معزي

| 15.01,17. 02:00 AM |






السيدة هجرت معزي في حوار مع الصحافة والاعلام العربي بشان والدها السجين السياسي الايراني علي معزي





حوار وتقرير– صافي الياسري

في اتصال هاتفي اجريته شخصيا مع المجاهدة هجرت معزي ابنة المجاهد الايراني علي معزي احد انصار منظمة مجاهدي خلق ،قالت ان والدها السجين منذ اكثر من عشرة اعوام في سجون النظام الايراني ،قامت دائرة مخابرات النظام باستدعائه الى لجنة تحقيق جديدة مجهولة المكان ، وعلي معزى السجين السياسي الايراني المعارض لنظام الملالي ادخل السجن عدة مرات منذ عام 1980 بتهمة الانتماء الى منظمة مجاهدي خلق ومعارضة نظام الملالي وكان يفترض ان يطلق سراحه من سجن كوهر دشت بمدينة كرج عام 2014 بعد انتهاء مدة محكوميته ،لكنه نقل الى زنزانة انفرادية في سجن ايفين سيء الصيت ،في العنبر 209حيث تعرض الى الوان التعذيب واشتدت به الامراض المزمنة دون علاج وفي رسالة له الى عائلته قال ان جلاديه في وزارة المخابرات قالوا له عدة مرات ((اننا في نهاية المطاف سنقتلك في السجن بطريقة « القتل البطيء » ولا يجوز ان تخرج من السجن حياً))
وما يعزز مخاوف عائلته وذويه واصدقاءه ومناصري حقوق الانسان في ايران ان شقيقه محمد معزي اعدم هو الاخر بسبب مناصرة مجاهدي خلق في عام 1981.


وكان معزى قد اعيد اعتقاله عام 2008 بسبب زيارة ابنتيه المجاهدتين هجرت وفروغ في مخيم أشرف بالعراق وحكم عليه بالسجن لمدة سنتين حبسا تاديبيا و 3 سنوات حبس مع وقف التنفيذ، ثم اعتقل للمرة الثالثة في حزيران/ يونيو 2011 لمشاركته في حفل تأبين اقيم بمناسبة ذكرى استشهاد السجين السياسي احد اعضاء منظمة مجاهدي خلق المجاهد محسن دكمجي .
وفي مكالمتها التلفونية معي الخميس من الاسبوع المنصرم قالت ابنته السيدة هجرت ان الاستخبارات الإيرانية نقلت والدها من زنزانته في سجن "رجائي شهر"،
.بمدينة كرج، جنوب غرب طهران، إلى مكان مجهول، وسط مخاوف من تعذيبه أو تصفيته، حسبما أفادت منظمات حقوقية إيرانية واضافت إن العائلة قلقة حول مصير الوالد المخفى منذ الأربعاء الاسبوع الماضي، ولم تكشف السلطات عن أية معلومة حول مكان وأسباب احتجازه.
وقالت السيدة هجرت معزي بلغة انجليزية متمكنة أن والدها قد يكون اقتيد للتحقيق من قبل جهة في الاستخبارات الإيرانية بسبب مواقفه داخل السجن، وبخاصة رسالته التي سربها الى خارج السجن بشان جرائم الملالي في حلب ،كذلك ادانته اعدامات عام 1988 بحق السجناء السياسيين .
وقالت ان ما يؤلم عائلة السجين معزي بشدة ان الجهات الاممية والانسانية وبخاصة امنستي والعفو الدولية وهيومن رايتس ووج التي اوصلت لها رسائل العائلة بشان الوالد وبقية السجناء السياسيين لم تلق اذانا صاغية وانها لن تكف عن مناشدة الجميع العمل على معرفة معلومات تامة ودقيقة عن والدها ،وبخاصة انه في وضع صحي مترد ،ما يستدعي معالجته على الفور .
فيما راينا ان نظام الملالي في سياق عدم اعترافه باحترام حقوق الانسان والايغال في سياساته القمعية وعدم اهتمامه بالراي العام الدولي والعالمي قد اعطى الاذن الطرشاء لهذه المناشدات ،وزاد في الكيل وزنة حين اخفت المخابرات الايرانية الجهة التي نقلت اليها السجين وزادت من مخاوف عائلته بان يكون قد تعرض للتعذيب او التصفية كما قالت في حديثنا الهاتفي المجاهدة هجرت معزى.
، وعقب نقله إلى مكان مجهول من قبل جلاوزة خامنئي حذرت اللجان البرلمانية في مختلف دول العالم من المساس بحياته .
كما طلبت مجموعة اصدقاء إيران الحرة في البرلمان الأوروبي التي تدعمها أكثر من 300 شخصية وجهة من مختلف الفئات السياسية من الممثلية العليا للإتحاد الأوروبي والمفوض السامي لحقوق الإنسان و المقرر الخاص للأمم المتحدة باطلاق سراحه فورا وضمان صحته.
كما طالبت اللجنة الألمانية للتضامن من أجل ايران الحرة التي تتكون من نواب البرلمان الألماني الإتحادي ومجالس الولايات و اللجنة الكندية لأصدقاء إيران الديمقراطية لجنة حماة الديمقراطية في ايران من استراليا في بياناتهم ورسائلهم المنفصلة بإتخاذ خطوة لاطلاق سراح «علي معزي» فورا وحذروا من الملفات الكيدية والجرائم القمعية و اللاانسانية التي تلفق من قبل نظام الملالي ضد السجناء السياسيين



(Votes: 0)

Other News

المحامي عبدالمجيد محمد: إيران.. قضاء وهذا الكم من الملفات قفزة نوعية بغضون ثلاث سنوات مستشفى الجبل: أكثر من 40 ألف خدمة طبية وأقسام جديدة قيد الإفتتاح المحامي عبد المجيد محمد : من ابتسامة «ظريف» الى تجهم «مسجدي» شهداء وجرحى مدنيون جراء قصف النظام بريف حلب حكاية فتاة سورية..من أنا ؟ من أكون ؟ اعتقد أنه لم يعد مهماً من أكون إيران - تذكارية رفسنجاني قتيل بهجوم على مركز شرطة بغازي عنتاب التركية سجل هاشمي رفسنجاني المليء بالاجرام فضيحة القرصنة الروسية أخطر من "ووترغيت" "تغيير التوازن"ضد النظام الايراني في سوريا سد الموصل خطر أكبر من "داعش".. قنبلة موقوتة تهدد الملايين في العراق من رمال تركيا الى وحول ميانمار .. الصورة الصادمة واحدة "تحرير الأحواز" تتبنى تفجير خطي أنابيب في إيران و"تحرير الأحواز" تتبنى المقاومة الايرانية تكشف عن اسماء المسؤولين في مذبحة السوداء خوف النظام من دور مجاهدي خلق في الكشف عن جرائم النظام الايراني في حلب وقف إطلاق النار في سوريا، منعطف هام ضد النظام الإيراني تجمع مئات الأشخاص مقابل سجن ايفين دعما للسجين السياسي آرش صادقي تقرير: الكائنات الفضائية تحاول التواصل مع البشر صحيفة بريطانية: فلاديمير بوتين مات في العام 2014 ..ومن يحكم روسيا ممثل بديل حكم الملالي والتطور العلمي لهذا السبب ضبطت روسيا نفسها حيال مقتل سفيرها في تركيا الأمم المتحدة:"المسلمين الروهينغا في بورما" يتعرضون للقتل والاغتصاب يوميا إيران - إراقة الدماء في سوريا لضمان بقاء ولاية الفقيه "مكتب التوثيق السوري":تدمير25 آلية لقوات النظام خلال الأسبوع الجيش الاحتلال الإسرائيلي يحدد 10 آلاف هدف في أي حرب مع حزب الله معسكر «البحوث» جنوب شرق حلب يتحول الى مقر قيادة قوات الحرس الإيراني لقتل أهالي المدينة "نيويورك تايمز" تصدر عددا خاصا عن "كارثة العالم العربي" خلال 13 عاماً.. أبرزها عدوان أميركا على العراق "حزب الله" يُهدد حليفه "ميشيل عون" بعد ان تنصل من وعوده التي قطعها للثنائي الشيعي إيران.. خسائر قوات الحرس وعملائها في سورية تتجاوز 10 آلاف قتيل..أسماء 69 عميدا و عقيدا للحرس مقتولين في سوريا رغم نفي القاهرة .."إيزفيستيا" الروسية : عسكريون مصريون يعملون في سوريا