"تغيير التوازن"ضد النظام الايراني في سوريا

| 09.01,17. 03:24 AM |




"تغيير التوازن"ضد النظام الايراني في سوريا




التطورات السياسية تتسارع بشكل ملحوظ خلافا لمصالح النظام فوسائل اعلام النظام تشير الى خسارة النظام في سوريا بشكل صريح .هذه الاعترافات تشمل اشارات الى نهاية التحالف بين النظام وموسكو وتغيير اتجاه التطورات في سوريا . ان تّأوهات النظام  ناتجة ايضا عن الموقف الجديد لتركيا سياسيا ًوعسكريا في المشهد السوري. احدى اكثر علامات التطور جدية هي سيطرة الجيش التركي على مدينة«الباب» وتواجد قوات التركية في هذه المدينة. الشئ الذي يجعل الموضوع اكثراهمية هو دور القوة الجوية الروسية في اقامة غطاء جوي  لمشاة الجيش التركي .في اعقاب اقتحام مدينة الباب من قبل تركيا  اعلن الرئيس التركي اردوغان الخطوة القادمة  هي التقدم  نحوالرقة مركز داعش في سوريا.
فمن جانب آخراشار وزيرالخارجية التركي الى  خرق الهدنة من قبل قوات النظام والميليشيات التابعة له محذرا :« ان تركيا تتعاون مع روسيا لفرض العقوبات على المجموعات التي تقوم بخرق الهدنة»
(موقع فردا الحكومية4/1/2017)
تلقى التهديد التركي في وسائل اعلام النظام اصداء واسعا  تحت عنوان «طلب  غريب من  وزير الخارجية التركي من ايران  » فهذه الحالة تشير الى  مفاجئة النظام حيال هذا الموقف الحاد من قبل تركيا.(موقع فردا الحكومي 4/1/2017)
ان هذالموقف والتهديد المعلن من قبل تركيا قائم على التوازن الحالي في سوريا و هبوط موقع النظام الايراني في سوريا وتعرضه للخطراكثر من ذي قبل. كانت احدى وسائل الاعلام الحكومية قدكتبت بمرارة :« وضع قرارالهدنة الحالية كل من تركيا و روسيا .. ولكن يبدو ان تركيا تهدد مرة اخرى حياة ذلك المثلث .لماذا  لانه عندما جاء دور مناقشة  بيان الهدنة ، قامت كل من روسيا و تركيا بتمرير المفاوضات بشكل ثنائي  في انقرة» موقع حكومي الف/بتاريخ 5/1/2017)
هكذا تواصل روسيا و تركيا تقوية تحالفهم وغايتهما اقامة  سريعة للهدنة .الشئ الذي يعطي ضمانة ملحوظة في تطبيق الهدنة فضلا عن تحالف آنقرة – موسكو هوقرار 2236 لمجلس الامن والذي تم تحديد معاقبة من يخرق الهدنة. متزامنا مع التقارب  المتزايد بين موسكو  وآنقرة ، ان روسيا تبتعد عن النظام يوما بعد يوم .كتبت احدى وسائل اعلام النظام مذعورا في تقرير بعنوان « اللعبة الخطرة بين روسيا وتركيا » جاء فيها :«في الوقت الذي يتزايد مستوى  التنسيقات  الثنائية بين تركيا وروسيا تحدث كل من ظريف ولافروف في مكالمتهما الهاتفية الاخيرة بتاريخ 30/12/2016(موقع الحكومي الف 5/1/2017)
يجب ان نحسب تطور موسكو هذا بانه  انعطافة ستراتيجية الغاية منها استغلال سوريا لفتح الطريق الى المنطقة وبلدان العربية  لاسيما العربية السعودية. اعتبرت صحيفة آرمان الحكومية المنهج السياسي للروس بانه يشكل « قلقا كبيرا » للنظام وتعتبر « مشاركة السعودية  في اجتماعات سوريا تغييرالتوازن على حساب النظام».
صحيفة آرمان 5/1/2017 : «ان الغموض في عمل الروس ومنهجهم السياسي حول المستقبل مايزال يشكل قلقنا الرئيسي.  روسيا لديها علاقات حميمه مع تركيا ولديهم رؤية خاصة بشأن الرياض.ان توجيه الدعوة للسعودية للانضمام الى مفاوضات سوريا  بغض النظر عن الرؤى السياسية والاعتبارات العامة في سياسة موسكو في المنطقة هو بوحده يعتبر التطور الذي يغير التوازن على حساب ايران  ومحور المقاومة. على من يدافع عن المنهج السياسي الستراتيجي بين طهران وموسكو ان يرد على هذا السؤال ماهي الاسس التي هم يعتقدون بان العلاقات الايرانية الروسية مستعدة  للتقوية على الصعيد الاستراتيجي  وهل المشهد السوري هو اثبات لهذه القابلية؟
تغيير توازن القوى في سوريا ببساطة عبارة عن أن موسكو قد رفعت ثقلها السياسي والعسكري من كفة النظام الايراني ووضعه في كفة منافسته أي تركيا. وفي هذه المعادلة فان ثقل مجلس الأمن الدولي والقرار 2236 قد جعل الوضع خسارة للنظام أكثر من أي وقت آخر. وأمام النظام الايراني خياران:
اما مواكبة سياسة موسكو – أنقرة أي الرضوخ لوقف اطلاق النار والعملية الانتقالية ومعناها تجرع كآس السم الاقليمي ولكن هذه المرة يتجرع كأس السم على يد حليفته السابقة أي روسيا بدلا من أيدي الغرب.
أو لا يرضخ لوقف اطلاق النار والعملية الانتقالية، عندئذ فهذا الموقف سيسرع وتيرة تغيير التوازن الذي يأتي ضده في سوريا وسيتم طرده من سوريا بتأييد من المجتمع الدولي ومجلس الأمن الدولي ويربط نهاية مصيره بنهاية الأسد.
على كل حال النتيجة هي ما قالته قناة العربية في 4 يناير «بداية نهاية النظام الايراني في سوريا».





(Votes: 0)

Other News

سد الموصل خطر أكبر من "داعش".. قنبلة موقوتة تهدد الملايين في العراق من رمال تركيا الى وحول ميانمار .. الصورة الصادمة واحدة "تحرير الأحواز" تتبنى تفجير خطي أنابيب في إيران و"تحرير الأحواز" تتبنى المقاومة الايرانية تكشف عن اسماء المسؤولين في مذبحة السوداء خوف النظام من دور مجاهدي خلق في الكشف عن جرائم النظام الايراني في حلب وقف إطلاق النار في سوريا، منعطف هام ضد النظام الإيراني تجمع مئات الأشخاص مقابل سجن ايفين دعما للسجين السياسي آرش صادقي تقرير: الكائنات الفضائية تحاول التواصل مع البشر صحيفة بريطانية: فلاديمير بوتين مات في العام 2014 ..ومن يحكم روسيا ممثل بديل حكم الملالي والتطور العلمي لهذا السبب ضبطت روسيا نفسها حيال مقتل سفيرها في تركيا الأمم المتحدة:"المسلمين الروهينغا في بورما" يتعرضون للقتل والاغتصاب يوميا إيران - إراقة الدماء في سوريا لضمان بقاء ولاية الفقيه "مكتب التوثيق السوري":تدمير25 آلية لقوات النظام خلال الأسبوع الجيش الاحتلال الإسرائيلي يحدد 10 آلاف هدف في أي حرب مع حزب الله معسكر «البحوث» جنوب شرق حلب يتحول الى مقر قيادة قوات الحرس الإيراني لقتل أهالي المدينة "نيويورك تايمز" تصدر عددا خاصا عن "كارثة العالم العربي" خلال 13 عاماً.. أبرزها عدوان أميركا على العراق "حزب الله" يُهدد حليفه "ميشيل عون" بعد ان تنصل من وعوده التي قطعها للثنائي الشيعي إيران.. خسائر قوات الحرس وعملائها في سورية تتجاوز 10 آلاف قتيل..أسماء 69 عميدا و عقيدا للحرس مقتولين في سوريا رغم نفي القاهرة .."إيزفيستيا" الروسية : عسكريون مصريون يعملون في سوريا أسوأ وضع كارثي في حلب منذ 5 سنوات شهريار كيا محلل سياسي إيراني: الفساد يعجل بسقوط نظام إيران شخصيات دولية: الحل في سوريا بقطع "رأس الأفعى" إيران إيران -لماذا تأسيس "شرطة الأطفال"؟ كيف يسلم الرئيس الأمريكي السلطة لخلفه.. ومن سيحمل خلال هذه الفترة "الحقيبة النووية"؟ مع فوز ترامب بالرئاسة.. أسواق المال والنفط والبورصة تتراجع المرحلة الثانية من "ملحمة حلب الكبرى": الهدف كسر دفاعات النظام تفاصيل جديدة عن شبكات ميليشيا "حزب الله" اللبناني الداعية الإسلامي، عبدالعزيز الفوزان: قيادات بداعش شيعة.. وما يحصل بالموصل لا يؤذن بخير حزب الله يتحاور مع "أمل" بشأن الحكومة المقبلة ويحرص أن تكون مشاركة بري "وازنة" فيها