منح الرئيس الاميركي باراك اوباما جائزة نوبل للسلام

| 10.10,09. 12:40 AM |

منح الرئيس الاميركي باراك اوباما جائزة نوبل للسلام

 منح الرئيس الاميركي باراك اوباما الجمعة جائزة نوبل للسلام "لجهوده الاستثنائية من اجل تعزيز الدبلوماسية الدولية والتعاون بين الشعوب"، على ما اعلنت لجنة نوبل النروجية.

وقال رئيس لجنة نوبل النروجية ثوربيورين ياغلاند ان "اللجنة علقت اهمية خاصة على رؤية اوباما وجهوده من اجل عالم خال من الاسلحة النووية". وتسلم اوباما، اول رئيس اسود للولايات المتحدة، مقاليد الحكم قبل اقل من تسعة اشهر وقد دعا الشهر الفائت في الامم المتحدة الى عالم خال من الاسلحة النووية.

واضاف ياغلاند "بصفته رئيسا، اوجد اوباما مناخا جديدا في السياسة الدولية. لقد استعادت الدبلوماسية المتعددة الاطراف موقعا محوريا، مع تركيز على الدور الذي يمكن للامم المتحدة وباقي الهيئات الدولية ان تقوم به". وتابع رئيس لجنة نوبل "نادرا ما نجح شخص في استقطاب انتباه العالم برمته اعطاء سكانه الامل بمستقبل افضل، مثلما فعل اوباما".

وفي واشنطن أعلن مسؤول في الادارة الاميركية ان اوباما تلقى "بتواضع" خبر فوزه بالجائزة وانه كان نائما عندما ايقظه المتحدث باسمه ليزف له النبأ.

واشار المسؤول طالبا عدم الكشف عن هويته الى ان روبرت غيبس المتحدث باسم اوباما اتصل بالبيت الابيض حيث يقيم الرئيس وينام، وايقظه من نومه قبيل الساعة 06,00 بالتوقيت المحلي اي بعيد اقل من ساعة على اعلان الخبر في اوسلو. ولم يعرف حتى الساعة ما اذا كان اوباما سيدلي بتصريح حول هذا الموضوع في وقت لاحق اليوم.

وكان اوباما (48 عاما) الذي يعتبر الرجل الاقوى في العالم، القى في حزيران/يونيو في القاهرة خطابا تاريخيا هدف من خلاله الى مد جسور التواصل بين بلاده والعالم الاسلامي بعد سنوات من التوتر بين الطرفين بسبب تداعيات اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001 والحرب على الارهاب التي تلتها.

ومن بين "الاعمال اللافتة" للرئيس الاميركي ذكر ياغلاند ايضا التزام اوباما بمكافحة التغير المناخي. غير ان الرئيس الاميركي يواجه حربين مفتوحتين في العراق وفي افغانستان حيث يسعى لاقرار استراتيجية جديدة.

وسيتم تسليم الجائزة في اوسلو في 10 كانون الاول/ديسمبر الذي يصادف ذكرى وفاة مؤسس الجائزة الصناعي ورجل الخير السويدي الفرد نوبل، وهي تتضمن ميدالية وشهادة وشيكا بقيمة 10 ملايين كورون سويدي (حوالى مليون يورو).

واوباما ثالث مسؤول ديموقراطي اميركي كبير يفوز بجائزة نوبل للسلام في غضون اعوام قليلة بعد جيمي كارتر (2002) وآل غور (2007). وكانت قائمة المرشحين للفوز بجائزة نوبل للسلام هذا العام حطمت رقما قياسيا ببلوغها 205 مرشحين بين افراد ومنظمات.

ورأت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) انه على الرئيس الاميركي ان يقدم الكثير "ليستحق" جائزة نوبل للسلام. وقال سامي ابو زهري المتحدث باسم الحركة لوكالة فرانس برس "ما زال امام اوباما الكثير ليفعله ليستحق هذه المكافأة". وتابع ان "اوباما لم يقدم شيئا للفلسطينيين الا الوعود والنوايا مقابل دعم مطلق للاحتلال الاسرائيلي".

وفيما رحب الرئيس الافغاني حميد كرزاي بمنح الجائزة الى الرئيس الاميركي، نددت حركة طالبان الافغانية بالامر في وقت يتوقع ان يبت اوباما قريبا في مسألة ارسال تعزيزات عسكرية الى افغانستان للتصدي للتمرد الذي تقوده في هذا البلد.

وقال سياماك هيراي المتحدث باسم الرئيس الافغاني لوكالة فرانس برس ان كرزاي "يهنئ اوباما على فوزه بجائزة نوبل للسلام". واضاف متحدثا باسم كرزاي "ان عمل (اوباما) الدؤوب ومشروعه من اجل علاقات دولية جديدة وارادته وجهوده من اجل خلق مناخ صداقة وعلاقات جيدة، فضلا عن جهوده من اجل احلال السلام في العالم، تجعل منه الشخص المناسب للفوز بجائزة نوبل للسلام".

بالمقابل ندد المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد بمنح الجائزة الى الرئيس الاميركي. وقال في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس من مكان مجهول "لم نلحظ اي تغيير في الاستراتيجية باتجاه السلام. لم يفعل شيئا من اجل السلام في افغانستان، لم يتخذ اي اجراء من اجل هذا الامر او من اجل جعل البلد اكثر استقرارا".واضاف "نحن ندين منح جائزة نوبل للسلام الى اوباما".

AFP

 

 



(Votes: 0)

Other News

يوم الغضب المقدسي دفع الشرطة الإسرائيلية لوضع الآلاف في حالة تأهب لمواجهات الغاضبة منظمة الشباب التقدمي في لبنان تستضيف جمعية نساء من أجل السلام مجلس الأمن يرفض الطلب الليبي المتعلق بتقرير غولدستون بشأن الحرب على غزة مجلس الجامعة العربية يحيل أزمة الأقصى إلى الأمم المتحدة كبير الحاخامات الأشكناز: دخول اليهود إلى الحرم القدسي ممنوع وفقا للشريعة اليهودية الرئيس معمر القذافي يتعهد بمنح "الطوارق" جوازات سفر ليبية بدء اجتماع الجامعة العربية الطارئ لمناقشة الوضع في القدس الأخوان جاوتشي دليل براءةعبد الباسط المقراحي  جلسة مغلقة لمجلس الأمن حول"جولدستون"  القذافي يقترح للمرة الأولى تعيين نجله في منصب حكومي لمتابعة خدماته لليبيا فرنسا تحذر دمشق: عدم استقرار لبنان ليس من مصلحة احد اسرائيل تعترض طائرة دخلت المجال الجوي لديمونة مسيرات يهودية باتجاة الأقصى  دمشق تتحدث: زيارة الملك مفصلية تاريخية واشنطن: ندعم المؤسسات اللبنانية لئلا يلجأ اللبنانيون إلى "حزب الله" السامرائي يدعو لاحترام جيش صدام مبارك لقيادات الوطني: لا يصلح لحكم مصر إلا العسكريون المعارضة المصرية  تسعى لترشيح البرادعي لرئاسة مصر القائد الليبي رئيس الاتحاد الافريقي معمر القذافيفي الذكرى الـخمسين لحركة الوحدويين الأحرار نطالب بتحرك عاجل يكبح جرائم المحتل ملك السعودية يزور سورية لاول مرة منذ اغتيال الحريري الملك عبدالله في دمشق غدا ورياح زيارته تهب هدوءا على لبنان انتفاضة فلسطينية ثالثة تدق أبواب المنطقة الامارات تحكم على السوري محمد زهير الصديق بالسجن 6 اشهر والابعاد وزير إسرائيلي يلغي زيارته إلى بريطانيا خشية اعتقاله أصغر أسيرة محررة : تعلمت العبرية كي أفهم شتائم السجانين الفلسطينيون المحاصرون بالمسجد الأقصى بدون طعام أو شراب  رحيل آخر ملكات ليبيا.. فاطمة السنوسي توفيت بين عائلتها في مصر محافظو اليونان يقرون بالهزيمة   8 جنود امريكيين في معركة شرق افغانستان