دمشق تتحدث: زيارة الملك مفصلية تاريخية

| 07.10,09. 10:13 PM |

دمشق تتحدث: زيارة الملك مفصلية تاريخية


      
ركزت مصادر سورية لـ «عكاظ» على الأهمية القصوى التي تحيط بزيارة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز للعاصمة السورية دمشق، والتي سيجري خلالها محادثات مستفيضة مع الرئيس بشار الأسد، إذ يعمد الزعيمان إلى الوقوف بروية وتمحيص على ما آل إليه السلام المتعثر في الشرق الأوسط وسط صلف إسرائيلي ينعكس سلبا على المستجدات الإقليمية والدولية. واسترسلت المصادر مؤكدة، إن تعزيز العلاقات السعودية السورية، سيأتي بإيجابياته على صعيد التضامن العربي، والنهوض بمقوماته التعزيزية المشتركة. ومضت إن الزيارة ستمثل مستشرفا مهما لبلورة الرؤى للخروج بمنجز فاعل لسلام المنطقة. ويبقى الملف الفلسطيني محورا أساسيا ضمن أجندة القمة السعودية السورية، في ضوء قرب انعقاد جولة الحوار في القاهرة، بما يحقق اللحمة الوطنية وبلوغ التطلعات المشروعة في الأراضي المحتلة وأبنائها، فضلا عن تداول الوضع على الساحتين اللبنانية والعراقية. من جهته، اعتبر السفير السعودي في دمشق عبد الله عبد العزيز العيفان، أن زيارة الملك عبد الله إلى دمشق ستدشن عهدا جديدا من العلاقات بين البلدين، موضحا، أن العلاقات بين الرياض ودمشق ستشهد مزيدا من النماء والازدهار في الفترة المقبلة. وأفاد، أن البلدين حريصان على تعزيز التضامن ولم الشمل وتعزيز العمل العربي المشترك.

وعلمت «عكاظ»، أن الحكومة السورية أعدت برنامجا متكاملا لزيارة الملك عبد الله بن عبد العزيز إلى دمشق، والتي تأتي في توقيت مفصلي وظروف عصيبة تمر بها المنطقة العربية، تتطلب تشاورا سعوديا سوريا إزاء كيفية إيجاد حلول عملية لقضايا المنطقة، بحسب المصادر.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قام بزيارة للمملكة مطلع الشهر الحالي للمشاركة في افتتاح جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، وعقد جلسة مباحثات ثنائية مع خادم الحرمين الشريفين، تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين وآفاق تعزيزها. كما زار وزير الإعلام السوري محسن بلال جدة، الأسبوع الماضي وسلم وزير الثقافة والإعلام عبد العزيز خوجة رسالة من الرئيس السوري بشار الأسد إلى خادم الحرمين الشريفين.وسيرافق الملك عبد الله خلال الزيارة، وفد سعودي رفيع المستوى، يتضمن سمو وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل، وسمو الأمير مقرن بن عبد العزيز رئيس الاستخبارات، ووزير الثقافة والإعلام الدكتور عبد العزيز خوجة ووزير العمل غازي القصيبي ووزير المالية الدكتور إبرهيم العساف.

وكان خادم الحرمين الشريفين قد قام بزيارة لسورية في مايو عام 2005، عندما كان آنذاك وليا للعهد.


عكاظ



(Votes: 0)

Other News

واشنطن: ندعم المؤسسات اللبنانية لئلا يلجأ اللبنانيون إلى "حزب الله" السامرائي يدعو لاحترام جيش صدام مبارك لقيادات الوطني: لا يصلح لحكم مصر إلا العسكريون المعارضة المصرية  تسعى لترشيح البرادعي لرئاسة مصر القائد الليبي رئيس الاتحاد الافريقي معمر القذافيفي الذكرى الـخمسين لحركة الوحدويين الأحرار نطالب بتحرك عاجل يكبح جرائم المحتل ملك السعودية يزور سورية لاول مرة منذ اغتيال الحريري الملك عبدالله في دمشق غدا ورياح زيارته تهب هدوءا على لبنان انتفاضة فلسطينية ثالثة تدق أبواب المنطقة الامارات تحكم على السوري محمد زهير الصديق بالسجن 6 اشهر والابعاد وزير إسرائيلي يلغي زيارته إلى بريطانيا خشية اعتقاله أصغر أسيرة محررة : تعلمت العبرية كي أفهم شتائم السجانين الفلسطينيون المحاصرون بالمسجد الأقصى بدون طعام أو شراب  رحيل آخر ملكات ليبيا.. فاطمة السنوسي توفيت بين عائلتها في مصر محافظو اليونان يقرون بالهزيمة   8 جنود امريكيين في معركة شرق افغانستان المئات من الفلسطينيين يرابطون في المسجد الاقصى مسؤول إسرائيلي: نعرف مكان احتجاز شاليت ونراقبه على مدار الساعة مركزية فتح تطالب على لسان دحلان بتحقيق في سحب تقرير جولدستون بشأن الحرب على غزة في ذكرى العبور ...مبارك يدعو اسرائيل إلى إعادة النظر في سياساتها واسلوب تعاملها مع العرب سفير الامارات يربط ابعاد اللبنانيين بامن الدولة رئيسة الفيليبين تعلن البلاد بكاملها "منطقة منكوبة" فرحة برازيلية وحزن أميركي بالأولمبياد  لجنة عائلة الأسير "يحيى سكاف": نناشد حركة "حماس" أن تشمل صفقة التبادل ولدها لانهاء معاناته اطلاق سراح 19 اسيرة فلسطينية بعد تسلم اسرائيل شريط الدقيقة روسيا تطرد قنصل إسرائيل بشبهة التجسس دعوة الى تحويل تعويضات العراق للكويت إلى استثمارات مشتركة السعودية تغري روسيا بصفقات عسكرية بمليارات الدولارات للتخلي عن صفقة صواريخ لايران إسرائيل تخشى إحالة « تقرير جولدستون» إلى مجلس الأمن  زلزال سومطرة يحصد 1100