زلزال سومطرة يحصد 1100

| 02.10,09. 01:50 PM |

 

زلزال سومطرة يحصد 1100

أعلن وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية جون هولمز أن حصيلة الزلزال القوي الذي ضرب إقليم سومطرة الغربية في إندونيسيا بلغت أكثر من 1100 شخص، فيما تحدثت إحصاءات حكومية عن 777 قتيلا مرجحة ارتفاع هذا العدد بسبب استمرار عمليات الإنقاذ.


وأبلغ هولمز الصحفيين في مقر الأمم المتحدة أن حصيلة زلزال إندونيسيا بلغت بالفعل 1100 قتيل، مرجحا ارتفاعها بسبب وجود عدد من الضحايا لا يزالون تحت الأنقاض.


وبينما تحدثت إحصائية وزارة الشؤون الاجتماعية الإندونيسية عن 529 قتيلا و2150 مصابا، أبلغ مسؤول حكومي وكالة أسوشيتد برس للأنباء أن الحصيلة ارتفعت إلى 777 قتيلا ومئات الجرحى بينهم 300 في حال الخطر.


وفي إقليم بادانج -الأكثر تضررا بالزلزال الذي وقع أمس الأربعاء وبلغت قوته 7.6 درجات بمقياس ريختر- وصل عدد القتلى إلى أكثر من 500 شخص.


وكانت وزيرة الصحة الإندونيسية سيتي فضيلة سوباري قالت في وقت سابق إنه يحتمل وفاة آلاف الأشخاص بسبب الزلزال، مضيفة أن الأضرار قد تكون أسوأ مما سببه زلزال وقع في مدينة يوجياكارتا فى جاوة الوسطى عام 2006 وأودى بحياة أكثر من 5800 شخص كما دمر أو ألحق أضرارا بما يزيد على 150 ألف مبنى.


وضرب زلزال جديد الجزيرة صباح الخميس بلغت شدته نحو سبع درجات على مقياس ريختر. لم تتوافر تقارير فورية بوقوع إصابات أو قتلى نتيجة الزلزال الثاني.


وذكرت الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث في موقعها على الإنترنت أن آلاف الأشخاص ما زالوا محاصرين تحت الأنقاض.


 
تواصل توافد الجرحى والقتلى إلى المستشفيات في سومطرة (الفرنسية)
دمار واسع
وأفاد شهود عيان بأن الزلزال دمر البنية التحتية الرئيسة بما فيها شبكات الاتصالات والطرق والجسور وشبكات المياه.


وقضى الناجون ليلتهم في العراء والظلام بسبب انقطاع الكهرباء. كما أعاق انقطاع خطوط الهاتف عمليات الإنقاذ، وسدت الطرق بالمدينة تماما نتيجة لانهيارات أرضية.


وتوجه الرئيس الإندونيسي سوسيلو بامبانغ يوديونو إلى بادانج فورا بعد وصوله الخميس إلى جاكرتا قادما من بيتسبرغ الأميركية حيث كان يشارك في قمة مجموعة الدول العشرين للاقتصاديات الكبرى في العالم.


كما توجه ستة وزراء في الحكومة الإندونيسية اليوم الخميس إلى بادانج، وغادرت طائرتا شحن عسكريتان طراز "سي 130" جاكرتا وهما تقلان أطباء وإمدادات إغاثة مثل الخيام والأدوية والطعام.


وتقع إندونيسيا وهي أكبر أرخبيل في العالم على ما يسمى "حزام النار" الباسفيكي، وهي حافة صفيحة تكتونية تميل إلى النشاط الزلزالي.


وكان زلزال قوته 9.15 درجات ومركزه على بعد 600 كيلومتر شمال غرب بادانغ قد تسبب في أمواج مد عاتية (تسونامي) في 2004 أسفرت عن سقوط 232 ألف قتيل في أنحاء مختلفة من إندونيسيا وفي تايلند وسريلانكا والهند ودول أخرى على المحيط الهندي.

وكالات



(Votes: 0)

Other News

معارك عنيفة بين القوات اليمنية والحوثيين في صعدة وعمران لبنان استدعى سفير الامارات للاحتجاج ازمة بين ابوظبي وبيروت بسبب ابعاد لبنانيين شيعة ممارسات غير قانونية بحق الأطفال المختطفين في السجون الصهيونية الجامعة العربية: حصانة قادة ورؤساء الدول ثابتة لا جدال فيها اقالة اكبر مبعوث أمريكي ببعثة الامم المتحدة بأفغانستان أسماء الأسيرات الفلسطينيات المحررات  ارتفاع عدد قتلى "تسونامي"سومطرة إلى 1000  إسرائيل تفرج عن 20 أسيرة فلسطينية مقابل معلومات عن شاليط اسرائيل تتسلم غواصتين اخريين من طراز دولفين مصنوعة في المانيا الأونروا تؤجل تدريس محرقة اليهود لتلاميذ غزة شافيز يقلد القذافي اعلى وسام فنزويلي منظمة يهودية تدعو لمقاطعة مؤتمر حوار الاديان  مدى صواريخ إيران يغطي المنطقة  ليبيا تقترح حل الجامعة العربية وضمّها للاتحاد الأفريقي  كارادزيتش يعترض على محاكمته فى 19 أكتوبر التميمي : الجمعة القادمة يوما لنصرة المسجد الأقصى ابو الغيط لا يستبعد تأثيرا ايرانيا يمنع تشكيل الحكومة اللبنانية معارك اليمن مستمرة على جبهتي صعدة وحرف سفيان بعد مقتل 68 أولمرت يمثل أمام المحكمة: العقوبة قد تصل إلى 15 عاماً انتهاء الاستعدادات لعقد مؤتمر دولي بشأن الأسرى إدارة الأهرام تحيل هالة مصطفى للتحقيق وتمنع أي إسرائيلي من دخول المؤسسة ميركل تفوز بالانتخابات الالمانية وستكون ائتلافا ليمين الوسط القذافي وتشافيز يدعوان لإقامة عالم متعدد الأقطاب الكشف عن معتقل سري للاستخبارات الأمريكية جنوب بغداد  قوات الاحتلال تقتحم باحة المسجد الأقصى وتطلق النار على الفلسطينيين إيران تختبر صاروخين قصيري المدى  الايراني الثاني لتخصيب اليورانيوم يبدأ العمل "قريبا" الامير تركي في بيروت وزيارة الملك عبدالله الى دمشق فور انجاز الحكومة اللبنانية سويسرا قلقة من رئاسة ليبيا للأمم المتحدة بعد دعوة القذافي لتقسيمها رسالة بن لادن تستنفر ألمانيا