أوباما يتعهد بعصر جديد من الارتباط مع العالم

| 24.09,09. 06:54 AM |

أوباما يتعهد بعصر جديد من الارتباط مع العالم

 تعهد الرئيس الامريكي باراك أوباما يوم الاربعاء بعصر جديد من ارتباط الولايات المتحدة بالعالم ودعا الى مساعدة دولية في كبح جماح برنامجي ايران وكوريا الشمالية النوويين وفي الحرب التي تخوضها بلاده في أفغانستان.

وقال أوباما في أول كلمة ألقاها أمام الجمعية العامة للامم المتحدة منذ تولى منصبه في يناير كانون الثاني "من اعتادوا تأنيب أمريكا لانها تتصرف بمفردها يجب ألا يقفوا الان جانبا وينتظروا من أمريكا ان تحل مشاكل العالم وحدها."

وحث أوباما زعماء العالم على الانضمام اليه قائلا ان الوقت حان ليتجاوز كثيرون "العداء شبه التلقائي للامريكيين الذي استخدم في أحيان أكثر مما يلزم لتبرير التقاعس الجماعي عن العمل."

كما تعهد الرئيس الامريكي الذي سيستضيف قمة لمجموعة العشرين في بيتسبرج هذا الاسبوع بالتعاون مع الحلفاء لتشديد القواعد المالية من أجل "وضع حد للشره والتجاوزات والانتهاكات التي قادتنا الى كارثة."

وكان أوباما من أوائل المتحدثين الرئيسيين خلال اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة هذا العام التي يشارك فيها أكثر من 100 من رؤساء الدول والحكومات لمناقشة مجموعة من القضايا منها الانتشار النووي والارهاب الدولي والتغير المناخي والفقر في العالم.

وينتظر أن يلقي كل من رئيس ايران محمود أحمدي نجاد وفنزويلا هوجو تشافيز وزيمبابوي روبرت موجابي الذين ينتقدون جميعا الولايات المتحدة كلمة خلال الاجتماعات الامر الذي يؤكد أن رؤية أوباما للعالم ستواجه تحديا.

وحث الامين العام للامم المتحدة بان جي مون مندوبي الدول في افتتاح الاجتماعات على تنحية خلافاتهم جانبا.

وقال "اذا كان ثمة وقت للعمل بروح تعددية متجددة.. وقت لخلق أمم متحدة من أجل عمل جماعي حقيقي.. فهو الان."

وأدخل أوباما لهجة جديدة على السياسة الخارجية الامريكية مؤكدا التعاون والتشاور بدلا من العمل المنفرد الذي كان أسلوب سلفه جورج بوش.

لكن رغم أن التصفيق الذي حظي به أوباما في الامم المتحدة يدل على شعبيته في العالم لم يحقق النهج الجديد الا القليل من الانجازات في مجال السياسة الخارجية.

وتلى الزعيم الليبي معمر القذافي أوباما على المنصة ليلقي كلمة لاول مرة أيضا أمام الجمعية العامة في وقت تتقد فيه المشاعر في الولايات المتحدة بخصوص تفجير لوكربي في أعقاب افراج اسكتلندا عن ليبي أدين في الهجوم الذي وقع عام 1988.

لكن كلمة القذافي الطويلة التي استمرت ساعة ونصف الساعة وتناولت كل شيء من ميثاق الامم المتحدة الى اغتيال الرئيس الامريكي الاسبق جون كنيدي عام 1963 دفعت بعض مندوبي الدول في اخر الامر الى مغادرة القاعة مللا.

لكن يتوقع قدر أكبر من الاثارة من الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد الذي يرجح أن تكون الكلمة التي سيلقيها في وقت لاحق يوم الاربعاء المضاد الاكثر حدة لكلمة أوباما.

وأثار أحمدي نجاد المزيد من الادانات الدولية في الاونة الاخيرة بوصف المحرقة النازية بأنها كذبة وتكرار تعهد طهران بعدم التفاوض مطلقا على برنامجها النووي وذلك قبل محادثات مرتقبة الشهر المقبل مع الولايات المتحدة وقوى عالمية أخرى يساورها القلق من طموحات ايران في المجال النووي.

وانتهز أوباما الفرصة في كلمته ليوضح أهداف سياسته الخارجية من تشجيع المساندة لموقف الولايات المتحدة من الحرب في أفغانستان والمواجهة مع ايران وكوريا الشمالية بخصوص برنامجيهما النوويين وعملية السلام في الشرق الاوسط وكلها قضايا لم يحقق فيها تقدما يذكر حتى الان.

ويحضر كل من رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس اجتماعات الامم المتحدة هذا الاسبوع. لكنهما حرما أوباما بالفعل من انجاز دبلوماسي كان يأمل تحقيقه باحباط محاولته لاعادة تنشيط محادثات سلام الشرق الاوسط المتوقفة قبل بدء اجتماعات الجمعية العامة.

رويترز



(Votes: 0)

Other News

سيلايا "محاصر" في سفارة البرازيل في تيغوسيغالبا والمطارات مغلقة فاروق حسني خسر معركة اليونيسكة في الجولة الخامسة من التصويت إسرائيل تستعد لأكبر مناورة مع واشنطن نجاد «ينصح» الدول الأجنبية بالانسحاب من المنطقة إسرائيل تنظم حملة لمقاطعة كلمة نجاد أمام الأمم المتحدة تحطم طائرة عسكرية ايرانية أثناء عرض للجيش بحضور نجاد شهيدان فى قصف اسرائيلي على غزة فى اول ايام عيد الفطر  7 رؤساء «سي آي أيه» سابقون يطالبون أوباما بوقف التحقيقات في انتهاكات الوكالة صفقة تبادل الأسرى في نهاياتها دار الفتوى تعلن أن غداً الأحد أول أيام عيد الفطر السعيد  دار الإفتاء المصرية تستطلع هلال شوال اليوم  هل يسعى القذافي لاستعادة دوره على الساحة اللبنانية? أحمد جبريل يحذر بيروت من المساس بسلاح جبهته في لبنان أوباما يوافق كارتر بأن بعض معارضته تقوم على العنصرية المقرحي ينشر ملف استئنافه الثاني على شبكة الانترنت اليمن يعلن وقف النار بمناطق في صعدة وحرف سفيان خلال العيد لبنانيون في أميركا يستعدّون للتظاهر ضد زيارة القذافي سوريا ترفض رّد بان كي مون وتؤكد ان القانون لمصلحتها اشتباكات واعتقالات لإصلاحيين في عدة مدن إيرانية وسقوط جرحى سفراء إسرائيل "رايحين جايين" على الأهرام المرشح المصري يتقدم بفارق مريح في تصويت اليونسكو شاهد: قوات الامن الايرانية تشتبك مع محتجين ميليس: اتفهم ازدياد توتر السوريين مع استمرار التحقيق وما عثرت عليه مبني على الأدلة وفــد تـضـامــني أمــريــكـي فـي غــزة النقابات البريطانية تقرر مقاطعة بضائع إسرائيل  أسيرة فلسطينية تتعرض لتحرش جنسي في سجون الاحتلال  بان كي مون يرفض فتح تحقيق في الاتهامات السورية لديتليف ميليس المحقق في قضية اغتيال الحريري  إصلاحيو إيران يستنجدون بزعماء عرب للحيلولة دون وقوع مجزرة لحريري جال على رؤساء الحكومة السابقين: يجب أن لا نضع شروطا مسبقة ناشط فلسطيني تسلم رسائل من والد شاليط الى ابنه جلعاد