نجاد «ينصح» الدول الأجنبية بالانسحاب من المنطقة

| 22.09,09. 11:04 PM |

 

نجاد «ينصح» الدول الأجنبية بالانسحاب من المنطقة

 أميركا تغلق مؤسساتها في جنوب أفريقيا «لأسباب أمنية» على أثر التهديدات الإسرائيلية المتمثلة بعدم استبعاد الخيار العسكري ضد المنشآت النووية الإيرانية، حذر الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في خطاب ألقاه بمناسبة الاستعراض العسكري السنوي للقوات المسلحة في طهران صباحاً من أنه لا يمكن لأي قوة أن تجرؤ على التفكير في مهاجمة الجمهورية الإسلامية، داعياً القوى الأجنبية إلى سحب قواتها من المنطقة.
وقال أحمدي نجاد «لن تجرؤ أي قوة على أن تطور في ذهنها فكرة مهاجمة إيران». وأضاف «قواتنا المسلحة ستقطع يد كل من يريد، في أي مكان من العالم، إطلاق رصاصة واحدة على إيران قبل حتى أن يضغط على الزناد». لكنه أكد أن القوة العسكرية الإيرانية محض دفاعية.
واستغل الرئيس الإيراني المناسبة لتقديم «نصيحة» إلى الدول الأجنبية كي تسحب قواتها من المنطقة، في إشارة إلى العراق وأفغانستان. وقال «أنصحكم بالعودة إلى بلادكم وباستخدام نفقاتكم العسكرية الباهظة من أجل حل مشكلات شعوبكم. هذا سيكون أفضل لكم». وأضاف «كما رأيتم في العراق وأفغانستان، فإن شعوب المنطقة معادية للوجود الأجنبي ومن المستحيل أن يكون للقوى الأجنبية قواعد (عسكرية) على المدى البعيد في المنطقة».
وخلال العرض العسكري الذي يُقام بذكرى الحرب الإيرانية العراقية (ما بين 1980 و1988)، سقطت طائرة تشارك في الاستعراض وتحطمت في مزارع خارج العاصمة، بحسب ما أفادت وكالة «إرنا» الرسمية للأنباء من دون أن تذكر وقوع ضحايا أو تعطي أي تفاصيل عن نوع الطائرة التي تحطمت.
ومن أنواع الطائرات العسكرية التي شاركت في الاستعراض: طائرات مقاتلة أميركية الصنع، و«ميغ 29» الروسية، و«ساخوي 24» إضافة إلى «الصاعق» الإيرانية.
من جهة أخرى أطلقت الدولة العبرية حملة دبلوماسية لإقناع عدد من الدول بمقاطعة كلمة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك غداً، على ما أفادت مندوبة إسرائيل لدى الأمم المتحدة، غابرييلا شاليف، في تصريح إذاعي اليوم.
وقالت شاليف «لقد ألقى (أحمدي نجاد) قبل أيام قليلة خطاباً جديداً مليئاً بالحقد. إن مجرد مغادرة القاعة عند إلقاء خطابه أو عدم الحضور سيكون بمثابة خطوة رمزية». وأضافت «لا نطالب الدول التي نتحاور معها بوعد بل نكتفي بتذكريها بمدى خطورة هذا الشخص ومدى خطورة البلد الذي يرأسه».
ويتوجه الرئيس الإيراني اليوم إلى نيويورك من أجل المشاركة في الجمعية العامة الرابعة والستين للأمم المتحدة، وقال أحد معاونيه إنه يحمل «رسالة سلام وأخوة».

أ ف ب



(Votes: 0)

Other News

إسرائيل تنظم حملة لمقاطعة كلمة نجاد أمام الأمم المتحدة تحطم طائرة عسكرية ايرانية أثناء عرض للجيش بحضور نجاد شهيدان فى قصف اسرائيلي على غزة فى اول ايام عيد الفطر  7 رؤساء «سي آي أيه» سابقون يطالبون أوباما بوقف التحقيقات في انتهاكات الوكالة صفقة تبادل الأسرى في نهاياتها دار الفتوى تعلن أن غداً الأحد أول أيام عيد الفطر السعيد  دار الإفتاء المصرية تستطلع هلال شوال اليوم  هل يسعى القذافي لاستعادة دوره على الساحة اللبنانية? أحمد جبريل يحذر بيروت من المساس بسلاح جبهته في لبنان أوباما يوافق كارتر بأن بعض معارضته تقوم على العنصرية المقرحي ينشر ملف استئنافه الثاني على شبكة الانترنت اليمن يعلن وقف النار بمناطق في صعدة وحرف سفيان خلال العيد لبنانيون في أميركا يستعدّون للتظاهر ضد زيارة القذافي سوريا ترفض رّد بان كي مون وتؤكد ان القانون لمصلحتها اشتباكات واعتقالات لإصلاحيين في عدة مدن إيرانية وسقوط جرحى سفراء إسرائيل "رايحين جايين" على الأهرام المرشح المصري يتقدم بفارق مريح في تصويت اليونسكو شاهد: قوات الامن الايرانية تشتبك مع محتجين ميليس: اتفهم ازدياد توتر السوريين مع استمرار التحقيق وما عثرت عليه مبني على الأدلة وفــد تـضـامــني أمــريــكـي فـي غــزة النقابات البريطانية تقرر مقاطعة بضائع إسرائيل  أسيرة فلسطينية تتعرض لتحرش جنسي في سجون الاحتلال  بان كي مون يرفض فتح تحقيق في الاتهامات السورية لديتليف ميليس المحقق في قضية اغتيال الحريري  إصلاحيو إيران يستنجدون بزعماء عرب للحيلولة دون وقوع مجزرة لحريري جال على رؤساء الحكومة السابقين: يجب أن لا نضع شروطا مسبقة ناشط فلسطيني تسلم رسائل من والد شاليط الى ابنه جلعاد إحالة هالة مصطفى للجنة التحقيق بنقابة الصحفيين باراك: إيران لا تشكل خطرا وجوديا على إسرائيل  المحكمة الدولية مقابل "تسهيل الاوضاع" في لبنان تقرير جولدستون يرعب قادة إسرائيل