قصيدة جديدة للشاعر انطوان القزي..سلمتُ سلاحي

| 22.03,14. 12:31 PM |



سلمتُ سلاحي

انطوان القزي

 

يا نجوماً غادرتْ تلك النواحي

أودعتني الآهَ في بالي وساحي

أرجعيني نهدة إنْ تمادتْ

تُرجع الأقباسَ ميدانَ انشراحي

 

يا فَراشَ السفح يا جنحَ اشتياقي

لوِّنِ الأسحارَ من جفنِ الأقاحي

واسألِ الأوتارَ عن آهٍ بحالي

جرّدتْ قيثارتي شدوَ الصباح

وانثرِ الأنداءَ ريقاً للروابي

واطفئِ النيران في صدري وراحي.

 

يا صلاةً أينعتْ في البالِ شوقاً

من خريفِ العمر مَن يُطلق سراحي؟

يا هَزاراً لا تغادرْ في شروقٍ

كل شمسٍ فيه تُهديني صُداحي

دمعة العنقود أهدتني كؤوساً

لا ترودُ الخمر  إلاّ من جراحي

 

 

داهمتني الريحُ أمواجاً تغاوت

واستوى القبطانُ مسنونَ الرماحِ

أسدلتْ أقلامُ شعري حبرَها

تسرقُ الأبيات من خدِّ الملاحِ

أيقظ الريحان في دربي ربيعاً

ليسَ فيهِ إلا عصفٌ من رياحِ

وانبرى الليلُ انتظاراً  غافلته

في صقيع السفحِ أشواكُ البطاح

من عيونِ الأمسِ تهديني سراباً

من وهادِ الحزنِ تؤتيني نواحي

هدّإي الروع قومي عانقيني

في هزيع الأمس سلّمت سلاحي

 




(Votes: 0)

Write Your Comment
Comment