Farah News Online

  https://www.farah.net.au/


النظام السوري والإرهاب، علاقة وجود

| 07.05,09. 02:03 AM |



 
    
النظام السوري والإرهاب، علاقة وجود


  
 
مازال النظام السوري يتابع تدريب واحتضان الإرهابيين الذين يقومون بعمليات إرهابية تفجيرية في أكثر من بلد في المنطقة، وكان آخرها ما أشارت إليه الأخبار أن أكثر التفجيرات الإرهابية في العراق يقوم فيها عناصر تلقوا تدريبهم في سوريا وعلى علم من أجهزة الأمن وبإشرافها..
ودرجت العادة تسخير مواطنين متطرفين من المعتقلين لدى أجهزة النظام السوري، من خلال صفقة مع هؤلاء يقومون خلالها بتفيذ عمليات تخريبية وتفجيرات في أماكن تحددها لهم، وذلك لمنع استقرار الوضع في الدول التي لا تريح سياسة نظام القمع، خدمة لمشاريع لا تخدم وطننا ولا شعوب البلدان الشقيقة، كما حدث في البحرين ولبنان، وكما يحدث في العراق.
وقد كشف مسؤولون أمنيون عراقيون أن الانتحاري الذي اعتقلته أجهزة الأمن العراقية نهار الجمعة، قبل أن يتمكن من تفجير نفسه داخل مسجد في مدينة كركوك، كان يحمل هذا الإرهابي الجنسية السورية، واعترف باسمه الحقيقي وهو من سكان دير الزور، وأنه تلقى تدريباته في حمص وينتمي هذا الإرهابي إلى تنظيم دولة العراق الأسلامية.
وذكر تقرير المستشفى الذي نقل إليه هذا المجرم بسبب ضربة تلقاها على رأسه من رجال الأمن لحظة محاولته التفجيرية - ذكر أن الانتحاري كان قد تعاطى مواد مخدرة قبل الشروع بتنفيذ عملية الانتحار الفاشلة..
وقال قائد شرطة المحافظة بالوكالة تورهان يوسف أن الانتحاري "أكدّ أنه أدّى جميع الواجبات الجهادية، - حسب تعبيره – وقد اختير بديلاً عنه في مجال الانترنت وجاء ليفجر نفسه، ووصل إلى كركوك من سوريا ضمن شبكة يجري البحث عن أفرادها الباقين وكان الإرهابي تلقى تدريباته في حمص قبل أن تلقي السلطات السورية القبض عليه أثناء مواجهتها مجموعات متطرفة"
ولم يكن هذا الشخص أول محاولة من قبل الأمن السوري لاستخدامه في عمليات إرهابية ترعاها وتدربها مخابرات النظام السوري..
هل استقرار المنطقة مرهون ببقاء نظام مبني على الإرهاب سواء داخلياً أو خارجياً؟
أم أن الأحداث تؤكد منذ سنوات طويلة، أن من أهم أسباب العنف وعدم استقرار المنطقة، هو استمرار النظام نفسه.