زهير السباعي: هل تَرْضَخْ تركيا للضغوطات الأمريكية والأوروبية ؟


بعد سقوط الخلافة العثمانية إثر هزيمتها في الحرب العالمية الأولى التي إنطلقت شرارتها الأولى في ٢٨ يوليو تموز ١٩١٤ وانتهت في الساعة ١١ من صباح ١١ نوفمبر تشرين الثاني ١٩١٨ ياللصدفة١١~١١~١١و صفت هذه الحرب بالحرب التي ستنهي كل الحروب

عمرو عبدالرحمن: نجحت المسرحية الصهيو - إيرانية وعادت الخنازير لأرض الخليج!


بنجاح كبير ؛ المسرحية " الصهيو - إيرانية " تحقق أهدافها وقوات العدو الأمريكي تعود لأحضان الخليج الدافئة!

محمد سيف الدولة: رسالتنا للعالم بعد صفقة القرن

أجرم العرب والفلسطينيون الرسميون كثيرا، فى العقود الأربعة الأخيرة، حين قدموا للراى العام العالمى رواية لا تمثل حقيقة مواقفنا بل هى أقرب الى الرواية الصهيونية، فكانت النتائج كارثية؛ فمن ناحية انتهكوا وتنازلوا عن حقوقنا التاريخية وثوابتنا الوطنية، ومن ناحية أخرى عجزوا عن نيل اقل القليل الذى طالبوا به وتنازلوا عن كل شئ من اجله

نظام مير محمدي: سلسلة تجمعات المقاومة الإيرانية وحركة التقاضي


قبل واحد وثلاثين عاما في مثل هذه الأيام كان خميني على قيد الحياة ومع نهاية حرب الثمان سنوات المدمرة لم يصل لنصره الذي كان يترقبه وأجبر على قبول قرار وقف إطلاق النار رقم ٥٩٨ الذي اعتبره خميني بمثابة تجرع كأس السم ولكن٨ لم يذكر رسميا من المسبب الرئيسي في شرب هذا الكأس

عمرو عبدالرحمن: كيف تمزقت آخر امبراطورية عربية إسلامية بين أنياب الخوارج الباطنية!؟

السطور القادمة توضح كيف تمزقت آخر امبراطورية عربية إسلامية، بين أنياب دول الخوارج الباطنية؛ فارسية وتركية...

نظام مير محمدي: سنسترد إيران

الحكومة المحتملة والبديل الحقيقي هي المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بقيادة شجاعة من قبل السيدة مريم رجوي. ومع هذا البديل الديمقراطي ستتحرر المنطقة والعالم من شرور الفاشية الدينية للملالي

محادثات أستانا في 1 و2 أغسطس بمشاركة لبنان والعراق لأول مرة


أعلنت خارجية كازاخستان اليوم الجمعة أن الجولة الـ13 لمحادثات أستانا حول سوريا ستعقد في العاصمة الكازاخية نور سلطان في 1 و2 أغسطس المقبل، بمشاركة وفدين من لبنان والعراق لأول

د. مصطفى يوسف اللداوي: مواقفٌ تصنعُ المروءةَ وأخرى تكشفُ النذالةَ

ليست المشكلة في تغيير الأراء وتبدل المواقف، طالما أنها نتاج تطورٍ في الحياة وتغير في المعطيات، أو بسبب تراكم الخبرة وزيادة التجربة، أو نتيجة مزيدٍ من الدرس والاطلاع وبروز ظواهر جديدة مختلفة ومغايرة، أو عندما تكون من منطلق الحرص على مصالح الشعب ومنافع المواطنين وصالح الوطن

عمرو عبدالرحمن: كيف غرق العرب في مستنقع الباطنية بين أنياب الفرس والترك الآريين ...

حمزة ابن علي بن أحمد الزوزني: (ولد لمدينة (زوزن) في خراسان الإيراني كان متصوفا إسماعيليا فارسيا وهو المؤلف الرئيسي لنصوص الدرزية، قَدِمَ إلى مصر ودعا لمذهبه الضال بتأييد الإمام السادس عشر الفاطمي "الحاكم بأمرالله" – صاحب قرار هدم الكعبة

مصطفى منيغ: بطيخ الأردن أشقر اللون (2من3)

تغلغلت إسرائيل في قلب عمّان ، لتروي ضماها من دمه العربي الأصيل بأوامر السلطان ، صاحب الصولة والصولجان ، وكلمات في الوشوشة لأذني الصديق الحميم نتنياهو حِسان ، تُفرِشُ له طرقات العاصمة "الهاشمية" رَملاً  متى زارها  في أقرب أوان

عمرو عبدالرحمن : الاستعمار الفاطمي امتداد الاستعمار الفارسي لمصر!

بحسب المؤرِّخ الروسي "فلاديمير إيفانوف" أطلق اسم "الفاطميين" على حركة الإسماعيليَّة في بداية الأمر...  وهو ما يؤكده المؤرخ "الطبري" أن الاسم الفاطميين مصدره مركز قيادة الاسماعيلية بالسلمية، بزعامة القُرمطي الإسماعيلي يحيى بن زكرويه – الفارسي الأصل

د. مصطفى يوسف اللداوي: زيفُ الحضارةِ اللبنانية وكذبةُ الأخوةِ الإنسانيةِ

يتشدقون في كل مكانٍ عن العدالة الاجتماعية، وعن المساواة والعدل، وعن تكافؤ الفرص والعدالة في التوزيع، وعن الأخوة الإنسانية والشراكة المجتمعية، وعن حق الإنسان عامةً، بغض النظر عن دينه ومذهبه، وجنسه وجنسيته، ولونه وشكله، واسمه ومظهره، في العيش الحر الكريم

موفق السباعي : حماس وحزب اللات صنوان ، يخدمان إيران لاستعادة إمبراطوريتها الفارسية


   فالذين لم يشاهدوا تحالف حماس الاستراتيجي .. مع إيران المجرمة .. ومع حزب الشيطان الخبيث .. ومع بشار وأبيه الهالك المقبور .. الذين يقتلون الحجر والبشر في الشام !!!
   ولم يشاهدوا تضامنها الكامل .. وتأييدها المطلق لإيران .. وتعاطفها معها في جميع المواقف ..

مصطفى منيغ: بطيخ الأردن أشْقَر اللَّوْن (1من3)

لسان المنطق، بما يجيزه العقل ينطق، الكل يقبل هذا باستثناء المنافق، الأردن لم تعد للعيش على المساعدات الأجنبية تطيق، كأنها أرض خلاء يستوطنها جفاف لقحطٍ مُزْمِن على الدوام يعانق، ويتمرغ في مساحتها بالكامل داء الأزمات الفتاك الخانق، وحبذا لو كانت تلك المنح تذهب لمن أعطيت من أجله

د. إبراهيم حمّامي: عنصرية لبنان المزمنة

ما يحدث في لبنان ومنذ عقود من الزمان فاق حتى وصف العنصرية لبشاعته ووصوله حد الإجرام الرسمي المنظم من قبل الحكومات المتعاقبة

محمد سيف الدولة: معاهدة كامب ديفيد الاولى 1840


في 15يوليو 1840 ابرمت كل من انجلترا وروسيا والنمسا وبروسيا وتركيا "معاهدة لندن" الشهيرة والتى بمقتضاها أُعطَّىَ لمحمد على وخلفائه حكم مصر وراثيا بشرط ان ينسحب بجنوده من بلاد العرب وسورية وجزيرة كريت ومناطق اخرى وكأنهم يقولون له "لك ان تحكم مصر كما تشاء، بل وتورثها ان رغبت، ولكن عليكم ان تبقوا داخل حدودكم، اياكم والعرب او المسلمين"

د. مصطفى يوسف اللداوي: صندوقُ النقدِ الدولي عدوُ الشعوبِ ومدمرُ البلدانِ

صنعه الكبار ليتحكموا في الصغار، وأسسه الأقوياء ليسيطروا على الضعفاء، ووضع أسسه المنتصرون وأرسى قواعده المستعمرون، الذين أرادوه قصداً أداة لهم للسيطرة، ووسيلة للهيمنة، وأسلوباً للتحكم، وشكلاً للبقاء ومبرراً للوجود، وسبيلاً لتمرير سياساتهم والمحافظة على امتيازاتهم

مصطفى منيغ: الأردن قَرارٌ غير مضمون

لن يكونَ لبعض حكام المنطقة الأكثر تشويشاً على الأمن والسلام العالميين ، سوى  الرضوخ للمفهوم الكامل المتكامل للكلمتين ، "الرحيل العاجل" بغير اصطحابهم رصيد الشعوب في حقيبتين ، داخل طائرتين ، إحداها للتمويه وأخراها للانفلات من الرقابتين

زهير السباعي: الثورة السورية لم ولن تنتهي حتى تحقق أهدافها

مخطيء من يظن بأن ثورات الربيع العربي التي انطلقت شرارتها الأولى من تونس نهاية عام ٢٠١٠ وانتشرت بعدة دول عربية وتوقفت مؤقتاً في سورية قد فشلت في تحقيق أهدافها وأنها انتهت وتم وأدها ولن تجرؤ الشعوب العربية على الانتفاض مرة أخرى ضد حكامها المستبدين

د. مصطفى يوسف اللداوي: الفلسطينيون خشبة نجاة الإسرائيليين

يهزأ كثيرٌ من الإسرائيليين من رئيس حكومتهم بنيامين نتنياهو، ومن طواقمه الحكومية والاستشارية، ومن قادة أجهزته الأمنية والعسكرية، الذين يظنون أنهم قد حققوا كسباً كبيراً بما يسمى صفقة القرن، وأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد خلصهم من التحديات، وتجاوز بهم الصعاب، وأزاح عن كاهلهم الهموم والأوجاع