رامي الريّس: عن الزيارات الداخلية لوزير الخارجية!

حبّذا لو يهتم وزير الخارجية بسياسة لبنان الخارجية بعد أن عطّلها في السابق بعد التوتر مع الخليج العربي، وتلاعب بسياسة النأي بالنفس وفق ما يتلاءم مع  مصالحه، واستسهال إسقاط عداوة لبنان لإسرائيل. وحبّذا لو يعود ويهتم بملف المخفيين في السجون السورية الذي كان تعهد هو وتياره بإيجاد حلٍ له خلال فترة زمنية قصيرة

عمرو عبدالرحمن: قيام دول الباطنية الترك آرية علي أنقاض الدولة العربية العباسية


•           المغرب مهد الفاطميين الاسماعيلية

مع الوقت، تنوعت أدوات الفتنة التي ضربت الأمة بنهاية عصر "الخلافة" واغتيال "الراشدين"، وانهيار آخر إمبراطورية عربية (العباسية) وتحولت إلي مسارين؛
1.         فتن دينية (ظهور الفرق الضالة / شيعة يقابلها السنة ...).
2.         فتن سياسية يلعب مشعلوها علي أوتار الفتن الدينية.

محمد سيف الدولة: المؤتمرات الصهيونية (3/4)

هذه هى الحلقة الثالثة فى جولتنا مع موسوعة اليهود واليهودية والصهيونية، بمناسبة الذكرى السنوية لرحيل المفكر الوطنى الكبير الدكتور / عبد الوهاب المسيرى، نتناول فيها مسألة المؤتمرات الصهيونية على امتداد قرن من الزمان، والتى بلغ عددها ثلاثة وثلاثون مؤتمرا فى الفترة من 1897 حتى 1997.وسنقوم بنشرها على أربع حلقات

مصطفى منيغ: كما تريد الأردن، لن يكون

العَصَا مِنَ العُصَيَّة ، فلا داعي لمقابلة الآليات المعاصرة ، بأخريات بالية عن التطوُّر عَمْداً مُغتَصَبَة، العِلِمُ لا ينحني للتاريخ ليتجمّدَ مع "كان" الفعل الماضي الأجْوَفِ العَيْنِ بِحَرْفِ عِلََّّةٍ مُعَصَّبَة ، بل يتحدى بفعل "سيكون" مَنْ يختبئ وسط عصابة ، تحيا بفرض التقليد لِما استولت عليه بالقرصنة

موفق السباعي: الولاء لله أم للتراب أم للقوم أم للوطن ؟!

يشكل الولاء .. الركيزة الأولى .. والدعامة الأساسية .. في عقيدة الإسلام .. بعد النطق بشهادة ( لا إله إلا الله ) ..

إنه يأتي أولا .. وقبل القيام بأي شعائر تعبدية ..

د. مصطفى يوسف اللداوي: غسان كنفاني قلمٌ لم ينكسرْ وقامةٌ لم تنحنِ


ما زالت كلماته حاضرة ومواقفه ثابتة، وقناعاته راسخة وقيمة سائدة، وكأنه حاضرٌ بيننا لم يغب، رغم أنه قد مضى على رحيله اغتيالاً سبعةٌ وأربعون عاماً، عندما زرع عملاء المخابرات الإسرائيلية في سيارته وتحت مقعده عبوةً شديدةَ الانفجار، أدت إلى استشهاده وابنة أخته لميس في بيروت في الثامن من تموز 1972

عمرو عبدالرحمن: فرق الباطنية ؛ أصل واحد ترك آري - إما عرقياً أو فكرياً أو الإثنين معاً

أسس االصهيوني التركماني المتأسلم "ميمون ابن قداح" أول جمعية سرية في تاريخ الإسلام، امتدت ما بين اليمن وحتي بلاد المغرب - بعيدا عن سيطرة الدولة العباسية – آخر دولة عربية إسلامية قبل سقوطها نتيجة اختراقها بالبرامكة الفارسيين، وعلي أنقاضها قامت عديد من دول الفرس المتأسلمة.

محمد سيف الدولة: (2) المؤتمرات الصهيونية 1921 ـ 1946

هذه هى الحلقة الثانية فى جولتنا مع موسوعة اليهود واليهودية والصهيونية، بمناسبة الذكرى السنوية لرحيل المفكر الوطنى الكبير الدكتور / عبد الوهاب المسيرى، نتناول فيها مسألة المؤتمرات الصهيونية على امتداد قرن من الزمان، والتى بلغ عددها ثلاثة وثلاثون مؤتمرا فى الفترة من 1897 حتى 1997

حسن العاصي: غسان كنفاني أية قوة امتلكت.. لهذا اغتالتك إسرائيل

"كان والدي رجلاً طيباً. يشتري لي ما أرغب به. ما زلت أحبه رغم أنه مات. حين أكبر سوف أصبح مثل أبي، وأحارب كي أعود إلى فلسطين، أرض أبي التي حدثني كثيراً عنها وعن أم سعد. رغم أنني وجدت صعوبة في تعلم اللغة العربية، إلا أنه أصبح بمقدوري الآن قراءة جميع ما كتب عن والدي

زهير السباعي: مؤتمر كامبل بانرمان لتفتيت العالم العربي ؟

في يونيو حزيران عام ١٨٩٦ التقى مؤسس الصهيونية السياسية المعاصرة ثيودور هرتزل بالسلطان عبد الحميد الثاني في اسطنبول، حيث طلب من السلطان السماح بهجرة اليهود الى فلسطين لإنقاذهم من التمييز البشع الذي يمارس ضدهم في اوروبا والقيصرية الروسية مقابل سداد جميع ديون الامبراطورية العثمانية

مصطفى منيغ: الدولة لها التزامات و الأمة لها أولويات

الانحياز للحق شيمة القائمين بالواجب على الشكل الأفضل السهل اليَسَر ، وقيمة مضافة للنجاح بتوافق حتى مع المُصَنَّفين سياسياً باليسار واليمين والوسط  ومَنْ دونهم أو أكثر ، ما دام "الحق" يعلو مهما الباطل عليه خسر أو مزَّق أو كسّر، اليهودية والمسيحية  به متمسكتان وعلى هديه سائرتان كما اطلعنا بقراءة أقدم و أصدق الأسفار

مصطفى منيغ: الدولة لها التزامات و الأمة لها أولويات

الانحياز للحق شيمة القائمين بالواجب على الشكل الأفضل السهل اليَسَر ، وقيمة مضافة للنجاح بتوافق حتى مع المُصَنَّفين سياسياً باليسار واليمين والوسط  ومَنْ دونهم أو أكثر ، ما دام "الحق" يعلو مهما الباطل عليه خسر أو مزَّق أو كسّر، اليهودية والمسيحية  به متمسكتان وعلى هديه سائرتان كما اطلعنا بقراءة أقدم و أصدق الأسفار

عمرو عبدالرحمن: مصر السيسي بين يوسف تاشفين و الناصر صلاح الدين


= البطل / يوسف ابن تاشفين - القائد الفاتح - وجد الأندلس العربية ممزقة لإمارات متصارعة، وكثير منهم متحالفين مع الصليبيين ضد بعضهم البعض !

= نجح في توحيد إمارات الأندلس مرة أخري، وقاد جيوش العرب للنصر علي الصليبيين في موقعة "الزلاقة الكبري"، فبقيت الأندلس عربية 400 عام

د. مصطفى يوسف اللداوي: وجهاتُ نظرٍ إسرائيلية حولَ ورشةِ البحرين

تماماً كما كل الفلسطينيين في عموم الوطن ومخيمات اللجوء والشتات، وقطاعاتٍ عربيةٍ وإسلاميةٍ واسعةٍ، فقد تابع الإسرائيليون عامةً جلسات ورشة البحرين الاقتصادية، وراقبوا عن كثبٍ الكلمات التي ألقيت فيها، ورصدوا تصريحات المشاركين

مصطفى منيغ: الوَطْواط احترق علمه في الرباط

دول بتصرُّف قادتها تمكنت إسرائيل الصهيونية استغلال مواقفها اللاعادلة لخوض معركة توسعها على حساب الحق الفلسطيني في العيس آمنا داخل دولة مستقلة وعاصمتها القدس كما كانت وكما ستكون رغم كيد الكائدين ومكر الخائنين وانبطاح الحائفين من عواقب معاكَسَة الشعب العربي أينما تواجد شرقاً أو غرباً

ماذا لو كان المسيرى بيننا؟

لقد كان المفكر الوطنى التقدمى العروبى الاسلامى الدكتور عبد الوهاب المسيرى، واحدا من أهم المناضلين المصريين والعرب فى مواجهة الصهيونية ومشروعها وكيانها وأفكارها وعنصريتها وإرهابها، وفى مواجهة الاستعمار الغربى الذى أفرزها و أسسها ودعمها ورعاها

موفق السباعي: هل نحن الآن، في عصر الإفساد الأول لبني إسرائيل، أم الثاني؟!

لم يكن لبني إسرائيل .. في يثرب قبل الهجرة وبعدها .. أي سلطان ولا علو .. ولا إفساد ولا هيمنة .. ولا سيطرة عليها .. فقد كانوا عبارة عن أحياء متناثرة حول المدينة .. ضمن العرب الذين كانوا هم يسيطرون عليها .. وليس اليهود

الأطفال المنسيون.. الأسرى الفلسطينيون

الأطفال الفلسطينيين يتعرضون لسياسة التمييز العنصري منذ ولادتهم، وما إن يصبحوا شباباً يافعين حتى يصبحوا ملاحقين من قبل الأجهزة الأمنية الإسرائيلية التي ترى فيهم خطراً يهدد الكيان الصهيوني الغاصب. على كافة القوى والأحزاب والفصائل والمنظمات والجمعيات والمؤسسات والشخصيات الفلسطينية أن تدرك إن من أهم المعارك التي عليهم خوضها، هي حرية هؤلاء الأطفال

مصطفى منيغ: الوَطْواط احترق علمه في الرباط

دول بتصرُّف قادتها تمكنت إسرائيل الصهيونية استغلال مواقفها اللاعادلة لخوض معركة توسعها على حساب الحق الفلسطيني في العيس آمنا داخل دولة مستقلة وعاصمتها القدس كما كانت وكما ستكون رغم كيد الكائدين ومكر الخائنين وانبطاح الحائفين من عواقب معاكَسَة الشعب العربي أينما تواجد شرقاً أو غرباً