زهير السباعي: الاستعمار الروسي لسورية يدخل عامه السادس؟

في ٣٠ أيلول سبتمبر ٢٠١٥  بدأ سلاح الجو الروسي بتوجيه ضربات جوية في الأراضي السورية بعد أن طلب النظام السوري دعمًا عسكريًا من موسكو من أجل كبح القوات المعارضة له في الحرب، ووافق مجلس الاتحاد الروسي على تفويض بوتين استخدام القوات المسلحة الروسية خارج البلاد

د. جوزيف ب. مجدلاني: "رحلة في آفاق عصر الدلو"

لا ينضب قلم المجدلاني، فهو انسيابي المداد مدرار، وقددأب على التأليف والكتابة منذ ثلاثة عقود ونيف فأغنى المكتبة العربية بما يقارب الستين مؤلفًا في سلسلة علم الإنسان-الإيزوتيريك، آخرها وليس أخيرها "رحلة في آفاق عصر الدلو".يقع هذا الإصدار النوعي في 224 صفحة من الحجم الوسط، منشورات أصدقاء المعرفة البيضاء، بيروت – لبنان

د. إبراهيم حمَامي: الإتجاه المُعاكِس والصَهاينة العَرب مِن جَديد

  مرة أخرى شاركت في حلقة للاتجاه المعاكس لكن هذه المرة مع الاعلامية  المتميزة غادة عويس والموضوع عن هستيريا التطبيع والجامعة العربية

زهير السباعي: هل ينقذ التطبيع مع إسرائيل النظام السوري؟

في ظل موجة التطبيع العربي العلنية مع إسرائيل وتسارع وتيرة الدول العربية بإتجاه التطبيع يقف المواطن العربي مذهولاُ ومندهشاً إيذاء مايرى ويسمع ويقرأ تجاه قضيته المصيرية فلسطين، ففي عام ١٧٩٩ دعا نابليون بونابرت اليهود للعودة إلى فلسطين والعيش فيها، استغل البريطانيين الدعوة

د. مصطفى يوسف اللداوي: إطلالةٌ أوروبيةٌ قاصرةٌ من العينِ الإسرائيليةِ على قطاعِ غزةَ

لا يتوقف الإسرائيليون عن الشكوى والتذمر، والسؤال والتظلم، ورفع الصوت استغاثةً والصراخ ألماً، والتظاهر بالمسالمة وإبداء المظلومية، وادعاء البراءة وإشاعة الطهارة، وكأنهم المعتدى عليهم والمساء إليهم، والمحتلة أرضهم والمهدورة حقوقهم، والمهانة كرامتهم والمصادرة ممتلكاتهم

د. مصطفى يوسف اللداوي: غزةُ... ألا مِن حُرٍ يسمعُ صراخَها ويلبي نداءهَا

كأنها تعيش وحدها، معزولة عن عالمها، مفصولة عن أمتها، بعيدة عن حاضنتها، غريبة عن محيطها، ولا علاقة لها بوسطها الذي تنتمي إليه وتربط به عقيدةً وقوميةً، وديناً ولغةً، وتاريخاً وحضارةً، وبيئةً وجغرافيا، فغدت بمعاناتها غريبةً وشعرت بنفسها وحيدة، فلا أحد يقف معها أو يساندها، ولا من يسمع أنينها ويشعر بألمها، ولا من يستجيب لندائها ويلبي صرختها

زهير السباعي: مخطط الأمم المتحدة الإبراهيمية في الشرق الأوسط؟

إحتلال العراق من قبل أمريكا وتقسيمه لم يكن أمراً عرضياً أو محض صدفة، إنما جاء ليحقق وينفذ مخططاً استعمارياً قديماً جديداً ليكون البديل لسايكس بيكو المنتهية الصلاحية، فقد استند هذا المخطط على وثيقة خطيرة أعدها برنارد لويس لتفتيت العالم العربي بتقسيمه وتجزئة المجزء منه، حيث لعب برنارد دوراً هاماً في سبيل تنفيذ مخططه

د. مصطفى يوسف اللداوي: أفراحٌ إسرائيليةٌ ومكاسبٌ أمريكيةٌ وخيباتٌ عربيةٌ

عكفت الإدارة الأمريكية في واشنطن، ومبعوثوها إلى منطقة الشرق الأوسط برئاسة جاريد كوشنير، للتحضير لمؤتمر السلام الذي سيعقده الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للتوقيع على اتفاقية السلام الجديدة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والكيان

زهير السباعي: لماذا تفشل اللجنة الدستورية السورية في مهامها؟

بعد تعطيل مسار جنيف الأممي التفاوضي بين المعارضة السورية والنظام من قبل واشنطن وموسكو تفتق العقل الروسي لإيجاد بديل عن جنيف فخرج علينا بمسار آخر أطلق عليه مسار آستانة- نور سلطان- برعاية وضمان دول إقليمية ايران وتركيا حيث تعهدت هذه الدول الثلاث بوقف تام لإطلاق النار وحصرته بأربع مناطق سمتها مناطق خفض التصعيد

د. إبراهيم حمَامي: غزة لن تموت وحدها

  الحصار الاسرائيلي الجائر على قطاع غزة مستمر منذ العام 2006
    الاقتصاد شبه منهار والعجلة المعيشية تعاني وبشدة
    قبل عشرة أيام توقفت محطة الكهرباء الرئيسية في غزة عن العمل بسبب توقف دخول الوقود اللازم عبر معابر القطاع بقرار "عقابي" للاحتلال

د. مصطفى يوسف اللداوي : اللهُمَّ إنَّكَ تعلمُ حُبَّنَا للسودانِ فلا تُخَيِّبْ فراستَنَا فيه

حَبَسَ السودانُ أنفاسَنا وَوَتَّرَ أعصابَنا، وضاعفَ قَلقُنا عليه نبضَ قلوبِنا، وأشغلنا خشيةً عليه وخوفاً من موقفه، إذ شدتنا إليه الزيارة المشبوهة والمبعوث الخبيث، التي قام بها وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو، الذي أسرع الخطى إلى السودان بعد طول انقطاع، وشديد خصومة، وخشونة معاملة

زهير السباعي: تعزيزات وحشود عسكرية ضخمة تدفع بها تركيا وروسيا إلى إدلب؟

شهد الأسبوع الماضي دخول ستة أرتال من الجيش التركي إلى مدينة إدلب عبر معبر كفر لوسين الحدودي رداً على التصعيد الأخير لروسيا وايران والنظام السوري، ومن أجل إحتواء هذا التصعيد أجرى اردوغان وبوتين اتصالاً هاتفياً تطرقا فيه الى وجوب الالتزام باتفاق موسكو الموقع عليه بينهما في أذار الماضي

مصطفى منيغ: فلسطين قبل سَمَاع الخَبر اليَقين

بها بعض حُكَّام المشرق العربي تَهَادَى ، فَانْصَرِف لغيرهم يَاهَذا ، لم يفصلك عن أقربِ مَدَى ، سوى تنفيذ ما يمليه عليك الضمير اعتماداً على ذاتك لمواجهة مَن على أرضك وأصلك إعْتَدَى، مَن كانت في مؤتمراتهم القضية الأولى وأنت معها يستلهمون منها تشخيص مسرحية "وطن بالغالي مُفْتَدَى"

د. مصطفى يوسف اللداوي: الفلسطينيون ملعونون أينما ثقفوا محرومون أينما وجدوا

هل بدل بعض العرب والمسلمين كلام الله سبحانه وتعالى وحرفوا كتابه، وقلبوا مفاهيمه وغيروا معانيه، وأبطلوا أحكامه وعطلوا سننه، فأصبح الفلسطينيون في قاموسهم هم الملعونين والمغضوب عليهم، وهم الذين يجب أن يطردوا من بلادهم، وينفوا من أرضهم، ويشردوا بعيداً عن وطنهم

محمد سيف الدولة: شرح مبسط لخرائط القدس المزعومة..فيديو

فى الذكرى السنوية لاحراق المسجد الاقصى فى 21 اغسطس 1969، اقدم للقارئ العربى الكريم هذا العرض المبسط بالخرائط للمحاولات الصهيونية الحثيثة للاستيلاء على القدس العربية بكل ما بها من مقدسات اسلامية ومسيحية

مصطفى منيغ: التحرير لا يتم بارتداء الحرير

تحرير الوطن لا يتم بشراء مواطنيه (مهما كانت نسبتهم) أفخم السيارات يركبونها متجولين في "رام الله" و «غَزَّة"، أو بارتداء الملابس (وفق آخر صيحات الموضة) الممتازة ، أو بالسَّكن في دور الخمسة نجوم بالغالي النفيس مجهزة ، أو بالتعالي في البنيان بمواصفات هندسية مميّزة ، أو بالسياحة المدفوعة الأجر

مصطفى منيغ: فلسطين بين قوسين ؟؟؟

المنطق يقضي باستقالة محمود عباس وقد وصلت حالة فلسطين في عهده لأقصى مستويات التحذير من مستقبل أسوأ من الأسوأ حينما يتم تنفيذ ما تذهب إليه مؤشرات مفهومة أبعادها من طرف الجميع باستثناء محمود عباس نفسه ، الذي حقَّق بتدبيره السياسي المتذبذب ما وصلت إليه اسرائيل من انتصارات ترجمتها بالسيطرة المطلقة

زهير السباعي: هل تستغل روسيا أزمة تركيا شرقي المتوسط وتقتحم إدلب؟

تواجه تركيا تصعيداً عسكرياً يقوده مثلث مصري فرنسي يوناني ضدها شرقي المتوسط مما يهدد بإندلاع حرباً بينهم بالرغم من عضوية تركيا وفرنسا واليونان بحلف الناتو، وفي حال قررت واشنطن صب الزيت على النار فإنها ستدعم اليونان وفرنسا انتقاماً من تركيا التي خرجت جزئياً من تحت عباءتها

د. مصطفى يوسف اللداوي: الإماراتُ تخونُ الأمانةَ وتعقُ الأبَ وتنقلبُ على المؤسسِ

لم يكن ما جرى يوم أمس بين دولة الإمارات العربية المتحدة والكيان الاسرائيلي مفاجئاً لأحدٍ، أو صادماً لنا أو لغيرنا من المراقبين والمتابعين، فهذه الاتفاقية كانت متوقعة إن لم تكن قائمةً أصلاً وموقعةً مسبقاً، ولكن أوان الإعلان عنها قد حان

مصطفى منيغ: الإمارات الإسرائيلية أو إسرائيل الإماراتية

ليس اتفاق سلام ما أبرمه حاكم الإمارات مع اسرائيل بل استسلامٌ المَذَلَّةُ أهون منه وجُرْمُ مخلفاته أَكْبَر ، السلام انتصار للحق مهما اكتنفه ظلم الظالمين لطول دَهْر ، وليس الخضوع والخنوع لتقوية الجلادين على نحر مشروعية وجود 14 مليون فلسطيني