السنة العاشرة لوفاة العميد ريمون إده: أعتذر

| 11.05,10. 12:19 AM |

 

السنة العاشرة لوفاة العميد ريمون إده: أعتذر

 

بقلم المحامي ابرهيم نجيب نجار

     
اعتذر من "ضمير لبنان"، اعتذر من "عميد الجمهورية"، من ريمون اده الذي قال عنه غبطة البطريرك نصرالله صفير انه كان زعيما وطنيا له وزن رئيس للجمهورية ولكان جلس في سدة الرئاسة لو تزحزح قيد انملة عن ثوابته أو ساوم للحظة على مبادئه او بدل للمحة اقتناعاته.
فأين نحن اليوم من هذا النوع من الرجال؟
اعتذر من الذي ألقى مسؤولية الوضع الذي وصلنا اليه على قسم كبير من الشعب اللبناني الذي صفق لكل محتل وتقبل كل اتفاق من الخارج.
من الذي كان منذ خمسين عاما اول من طرح مشروع قانون الزواج المدني الاختياري معتبرا انه حلقة اولى على طريق إلغاء كل اشكال الطائفية وإرساء العلمنة الكاملة وتعزيز الوحدة الوطنية.
اعتذر من الذي ساهم في تسمية ساحة في العاصمة الفرنسية بالقرب من مكان اقامته باسم "بيروت" فاستكثرت بلدية بيروت بعد عشر سنين على وفاته ان تسمي باسمه شارعاً يليق بموقعه الوطني والسياسي.
من الذي رفض التكريم في اكبر دولة ديموقراطية في اوروبا (فرنسا) لانه يرفض ان يكرم في بلد غريب قبل ان يكرم في بلده.
اعتذر من هذا الكبير الذي قال عن امثاله سيادة المطران جورج خضر انه لا يخلفهم احد لانهم يقيمون في النفوس اجيالا تتوالى. اعتذر من ريمون اده لانه في ساعة "تخل"، والكلمة اصبحت اجتهادا، غلبت فيها العاطفة على العقل، طلبت من احد نواب بيروت الذي ينتمي رئيس بلديتها الى تياره المساعدة والتدخل من اجل تسمية شارع باسم العميد ريمون اده.
لم اتمكن، على رغم تشجيع بعض الاصدقاء ومساعدتهم من ان اقنع المسؤولين واعضاء بلدية بيروت بان هذا الرجل يستحق التكريم قبل سواه وفي افضل مكان في العاصمة، فقد اكتفى رئيس البلدية واعضاؤها في آخر ايام ولايتهم بقرار خجول يقضي بتسمية شارع فرعي في منطقة "الستاركو" باسم العميد ريمون اده. هذا ما ابلغني اياه احد الاصدقاء في البلدية.
اعتذر من ريمون اده لان مكانته الوطنية ومواقفه ونضاله والدور الذي اضطلع به في الدفاع عن حرية لبنان وسيادته واستقلاله تستأهل تكريماً افضل. لقد ثابرت على المطالبة بتكريمه ووفيت بوعدي على رغم ان ما تحقق أتى دون المرجو.
ويسعدني كثيراً ان اعبر عن جزيل شكري وامتناني لديك "النهار" الذي ساهم معي في كل عاشر من ايار في تذكير الاجيال التي لم تعرف "العميد" بسيرة هذا الكبير. 



(Votes: 0)

Other News

الخطأ الإيراني الغياب النووي العربي التشيع والشيرازي وفلسفة التاريخ علاوي‮ (‬الفائز‮) ‬تستبعده التحالفات‮. ‬المالكي‮ (‬الخاسر‮) ‬يقفز فوق نتائج الانتخابات لبنان‮ : ‬أربع محطات تاريخية لتغيير ثنائية التعايش‮ ..‬؟ قياديان في حزب الله أبرز المتهمين في جريمة اغتيال رفيق الحريري   التغلغل الإسرائيلي في أفريقيا وتداعياته العربية  مفاوضات طحن الماء يزحفون الى ليبيا نقاشات خاطئة!  هل يكون "تيمور بك" "المؤسس الثالث" للحزب التقدمي الاشتراكي بعد 61 عاماً على ولادته ؟ نتنياهو في مصر: لا اهلا ولا سهلا خرافة انتصار إسرائيل أوباما‮ : ‬عودة إلى الحلم الأميركي‮..‬؟ ميشال عون متراس بلدي الحزب التقدمي الإشتراكي يا عمال سوريا هل يعود سمير جعجع إلى السجن ؟ من قتل السلام؟ تفجير قضية صواريخ «سكود» يمهد لتحضير قرار دولي بنشر قوات على الحدود اللبنانية - السورية شرايين غزة تموت.. والفولاذي يكتمل  هل يستوعب حزب الله درس ((أبو عمار))؟    مهمة حرب.. لا سلام احترام الخصوصيات العائلية بتوافق جنبلاط وأرسلان تقدمي" و"مستقبل"و"كتائب" و"قوات" و"أحرار"و"ديموقراطي"و"قومي"في الميدانالتوافق والا مفاجآت تهديـدان لا واحـد   هل يعود جعجع إلى غدراس ثم إلى... فلسطينيون وليسوا بشرا كابتن سعد  ذكرى الجلاء