راشق بوش بالحذاء مصدر الهام للعديد من الالعاب على الانترنت

| 18.12,08. 09:12 AM |

دبي (رويترز) - كان حادث القاء فردتي حذاء على الرئيس الامريكي جورج بوش في مؤتمر صحفي بالعراق مصدر الهام لمجموعة من الالعاب على الانترنت حيث يلقي اللاعبون أحذيتهم على أهداف متحركة هي الرئيس الأمريكي..

والالعاب التي ظهرت على الانترنت وتنتشر عبر البريد الالكتروني تتراوح بين رسوم متحركة ومقتطفات من المؤتمر الصحفي الذي عقد يوم الاحد ورشق فيه صحفي عراقي بوش بفردتي حذائه.

والرشق بالحذاء يعد إهانة كبيرة في العالم العربي.

وفي احدى الالعاب التي تظهر على موقع www.shockandawe.comوهو تلاعب لفظي على كلمتي شوك أند أو أي "الصدمة والترويع" وهو الاسم الذي أطلقه الجيش الامريكي على ضربته الجوية الاولى لبغداد عام 2003 يمنح اللاعبون 30 ثانية لمحاولة اصابة بوش بفردة حذاء بني اللون أكبر عدد ممكن من المرات وتظهر نتيجة التسجيل أعلى يسار الشاشة.

ويتم تحية اللاعبين في بداية اللعبة بجملة "الهدف..اضرب الرئيس بوش بحذائك على وجهه..افعلها."

وعند اصابة الهدف تظهر رسالة تهنئة "أصاب الحذاء بنجاح وجه الرئيس بوش.. حسنا فعلت."

ويظهر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وهو يختلس النظر من وراء منضدة بالقرب من بوش الذي يحاول مراوغة الحذاء.

وأصبح المراسل التلفزيوني منتظر الزيدي الذي قذف بوش بالحذاء حديث الشارع العربي. وجرى اعداد صفحة على موقع فيس بوك على الانترنت للزيدي بلغ عدد المشتركين بها بحلول عصر اليوم الاربعاء 1872 من المعجبين به ونشر كثير منهم رسائل ينتقدون فيها بوش.

واعترف الزيدي بفعلته في المحكمة أمس الثلاثاء وبقي قيد الحبس على ذمة التحقيق. ويمكن محاكمته بموجب نص في قانون العقوبات العراقي يعاقب أي شخص يحاول قتل رئيس عراقي أو أجنبي

وتقول عائلة الزيدي انه يشعر بغضب بالغ تجاه بوش ويلقي باللوم عليه في مقتل عشرات الالاف من العراقيين بعد الغزو بقيادة الولايات المتحدة للعراق عام 2003 الذي أثار موجة من أعمال العنف الطائفي التي بدأت لتوها فقط في التراجع.

وفي لعبة أخرى على موقع bushbash.flashgressive.de يظهر بوش على منصة بجوار المالكي واللاعبون مطالبون بقذفه بالحذاء ومحاولة تسجيل أعلى رقم ممكن.

وفي لعبة تظهر في شكل رسوم متحركة تحت اسم "هل تستطيع أن ترمي بوش بالحذاء؟" سجلت 2.2 مليون اصابة مباشرة منذ 15 ديسمبر كانون الاول وهو تاريخ اطلاق اللعبة.

وتبدأ لعبة أخرى بتسجيل صوتي لبوش يقول "أسلحة الدمار الشامل هذه يجب أن تكون موجودة في مكان ما."

وفي الوقت ذاته قال البيت الابيض ان بوش لا يكن أي مشاعر سلبية ازاء الحادث.

وقالت دانا بيرينو المتحدثة باسم البيت الابيض "الرئيس يعتقد أنه مجرد حذاء والناس يعبرون عن أنفسهم بوسائل مختلفة.".



(Votes: 0)