ردود على عون

| 19.03,09. 02:06 PM |


اثارت مواقف رئيس "تكتل التغيير والاصلاح" ميشال عون بشأن الترشيحات في الاشرفية استياء عكسته سلسلة ردود من ابناء المنطقة عبرت عن رفضها.

واستغرب النائب مروان حماده عدم تأييد عون ترشيح نايلة تويني للانتخابات النيابية، معتبراً "ان الجنرال يود تصفية الارث الفكري والسياسي لجبران تويني من جهة، وانتزاع الاشرفية واعادتها الى الوصاية السورية من جهة ثانية".

وقال ان عون "لم يجد له مقعداً في مرجعيون بعدما فرض عليه اسعد حردان سوريا"، مؤكداً "ان عون سيطرد من المتن وسيمنع هو ومرشحوه من دخول الاشرفية، خصوصاً ان نايلة كفوءة وليست في حاجة الى شهادة بعض الضباط الفاشلين".

ورأت المرشحة عن المقعد الارثوذكسي في الاشرفية نايلة تويني ان عون يحق له في ترشيح من يشاء وفي أي دائرة، و"لكن هذا الحق لا يعطيه في أي شكل قانوني أو سياسي أو معنوي أي حق في الطلب إلى أي مرشح الانسحاب".

وقالت "هذا الحق يعود إلى الناخبين وحدهم. فضلاً عن أن إنكاره عليّ حق الترشح بحجة الافتقار إلى الخبرة السياسية يطاول ايضاً المئات بل الألوف من شباب تياره، فهل تعني رسالته إليّ بطريقة ضمنية انه يريد إقصاء الشباب في "التيار الوطني الحر" عن الطموح المشروع إلى العمل النيابي؟".

وسألت تويني عون "إذا كانت الاشرفية تفتقر فعلاً الى كفاءات تمثيلية من أهلها، أم أن حشرة العماد عون مع حلفائه في حاصبيا دفعته الى الاستهانة بالاشرفية وبأبنائها وإهانتهم بهذه الطريقة؟".

وأضافت تويني في بيان "لعون الحرية المطلقة في عدم الاقتناع بترشيحي لمصلحة مرشحه، لكن ما المبرر لإهانة الاشرفية من أول الطريق بقوله انه لم يجد عصباً أرثوذكسياً بين أهلها، فاستعان بمرشحه من خارج المنطقة الذي نكن له كل احترام؟ وما دام عون تذكر الشهيد حبران تويني فإنني آمل صادقة أن نتوجه جميعاً إلى الانتخابات بروح الشهادة التي دفع حياته ثمناً لها، من دون استعادة الأساليب والحملات غير الحضارية التي مارسها بعض أنصار العماد عون ضد جبران تويني في انتخابات 2005 وكان آخر فصولها بعد انتخابه وقبل يومين فقط من استشهاده لدى افتتاح مركز للتيار الوطني الحر في الاشرفية. وأقول ذلك لا لنبش الجراح بل للدعوة إلى التزام معركة تنافسية حضارية وديموقراطية تليق بنا جميعاً".

بدوره أكد المرشح نديم بشير الجميل ان "الاشرفية كانت وستبقى حرة قبل وجود النائب ميشال عون وبعده". وشدد في مداخلة عبر "أخبار المستقبل"، على ان "ابناء الاشرفية ليسوا ازلاماً لأحد انما أزلام للحرية وهم الذين يقررون من سيمثلهم"، لافتاً الى "تمثيل حقيقي لمنطقة الاشرفية خلال السنوات الاربع الماضية".

وتجاوزت الردود الى منطقة المتن، حيث رد الوزير نسيب لحود على عون واتهمه بأنه "يشن حملة من الاكاذيب عليّ"، معتبراً "ان ما يذكّر ب 13 تشرين هو زيارته للشام"، كما "ان الملف الخلافي مع سوريا لا يمكن ان يقفل الا بعد تفكيك القواعد المسلحة في قوسايا وترسيم الحدود وانهاء ملف المفقودين وتصويب المعاهدات السابقة"، وقال: "اقول بوضوح اننا لن نسكت له. واقول بالصوت العالي كفى تزوير وغش وبث للشائعات الكاذبة. خدعت الناس لمرات عدة فلن نسمح بأن تغشهم مرة اضافية".

ونقلت صحيفة "النهار" عن اوساط بارزة في قوى 14 آذار ان هناك قراراً لدى هذه القوى ب "عدم السكوت على اتهامات العماد عون مع المحافظة على المستوى الاخلاقي وكشف الاضاليل التي يطلقها واسلوب المخادعة الذي يعتمده برد فوري وعنيف ضمن الحدود المناقبية". 
 



(Votes: 0)

Other News

شمس الدين: لن أجدد لبري وكفى 17 عاماً النفط في لبنان: 50% احتمال وجود كميات تجارية حواجز محبة  في ذكرى استشهاد كمال جنبلاط القضاء اللبناني يطلب الاعدام لشقيقين بتهمة التعامل مع اسرائيل من 16 آذار إلى 14 آذار: وحدة الاستقلاليين أولاً النائب حمادة في ذكرى كمال جنبلاط: عاد من مصر رغم التنبيهات ليموت بين اهله ورفاقه منك يعتذر اللبنانيون السيدة نازك الحريري رعت ندوة لمناسبة إطلاق المحكمة: قتلوك ليدفنوا الحياة والحرية في قلوبنا وما قتلوا إلا أنفسهم وضمائرهم عائلة الاسير سكاف أحيت ذكرى إعتقاله في سجون الاحتلال صراع العمائم داخل "حزب الله" شبكة التجسس الإسرائيلية.. نقل المغتربين الى الإنتخابات المقبلة الصيت ل14 آذار والفعل ل8 آذار  عون ينفتح على "شهود يهوه" ردا على تهديده بالحرم؟ 14 آذار:المحكمة محطة تاريخية نص محضر جلسة "الحوار 6" ممثلا "14 آذار" ومحبو قصير تجمعوا في مدفنه : جرائمهم لن تنتهي في الظلام رسالة الشهيد جورج حاوي الى اللبنانيين في مناسبة انطلاق المحكمة الدولية اليسار الديمقراطي" دعا الى تجمع غدا في مكان استشهاد سمير قصير بليون دولار لـ "حزب الله" وحلفائه بري: هذا هو جنبلاط الذي أعرفه وفد من عائلة الاسير سكاف زار يكن وطالب بالعمل لكشف مصيره الذكرى التاسعة والعشرين لإستشهادالصحافي سليم اللوزي الرئيس جنبلاط زار أهالي شهداء 7 ايار معزيا وأهل الشهيد زين الدين توضيح من الوطنيين الاحرار مقر المحكمة الخاصة بلبنان خلية نحل تشييع اشتراكي قضى بنوبة قلبية اثناء مشاركته في ذكرى 14 شباط تعبيد الطريق الى لاهاي بدم اشتراكي عون يفقد توازنه بسبب خسارات متتالية أثبتت فشل خياراته البحرين ترفض تصريحات من طهران تعتبرها "المحافظة الإيرانية رقم 14" اللبنانيون سعداء بقرار حكومي يسمح لهم بإخفاء هويتهم المذهبية