انتفاضة القادة.. في حضرة الأمين

| 28.03,10. 11:28 PM |

 

انتفاضة القادة.. في حضرة الأمين

 


الحبيب الأسود

ينتظر العرب من قمة قادتهم أن تكون قمة رد الاعتبار للقرار العربي، وقمة الثقة بالنفس واستقلالية الموقف واحترام الذات.. ينتظر العرب من قمة قادتهم في سرت أن تكون إعلانا عن انتفاضة القادة في وجه الأوامر الخارجية، والتدخل الخارجي، والهيمنة الأجنبية، وعمليات الإذلال المركز التي تستهدف الأمة..

انتفاضة القادة ضد أعداء الأمة تحميهم من انتفاضة الجماهير عليهم.. وتعلي من مقاماتهم ومواقعهم في عيون شعوبهم وفي عيون أصدقائهم كما في عيون أعدائهم.

ولا شك أن انعقاد القمة الثانية والعشرين في بلد حر يمتلك إرادته وقراره، سيعطي للقادة العرب فرصة ذهبية كي ينطلقوا منعتقين نحو المستقبل الأفضل والأكمل، من خلال تطوير ميثاق الجامعة وإعطاء صلاحية أكبر لرئيس القمة، والسير بخطى حثيثة في اتجاه تكريس مشروع الاتحاد العربي الذي يصون الوطن الكبير دون أن يمسّ من هيبة الكراسي والعروش..

كما أن اللحظة التاريخية تفرض على القادة العرب أن يستثمروا انعقاد قمتهم في مدينة الرباط الأمامي «سرت» وبرئاسة الأخ القائد لإعلان موقف موحد ينصف القدس ويدعم المقاومة، وينصر الفلسطينيين، ويصلح ذات البين بينهم، ويقف بجدية في وجه المشروع الاستيطاني الصهيوني، ويحذر الغربيين من عاقبة مواقفهم المزدوجة، ومن سياسات الوعود والكلام المعسول التي ما أعادت حقا لأصحابه ولا ردّت عدوّا على أعقابه..

واللحظة التاريخية تفرض على القادة العرب أن يهتدوا برؤية الأخ القائد في تحليل الشأن العراقي، إلى العمل على تحرير بلاد الرافدين وعاصمة الرشيد من الاحتلالات المتعددة، الاحتلال الأمريكي المعلن والاحتلال الفارسي غير المعلن، واحتلال الطوائف والطائفيات للكراسي والثروة والمصالح، وإلى إرساء قيمة العدالة بفتح ملفات الجرائم المرتبكة في حق العراق مثل الغزو غير المبرر والإبادة الجماعية، وإعدام أسرى الحرب..

اللحظة التاريخية تفرض على القادة العرب أن يهتدوا برؤية الأخ القائد إلى توحيد الأهداف واستثمار المقدرات وبناء الفضاء العربي الإفريقي العملاق في مواجهة الفضاءات الكبرى التي بدأت تسم العالم الحديث من جنوب شرق آسيا إلى أمريكا الجنوبية.. وأن يستفيدوا من وجودهم في سرت لتأكيد جدارتهم بالانتماء إلى إرث أصيل ومجد أثيل وتاريخ خالد وحضارة عظيمة.

هذه فرصة للأمة.. وفرصة للشعب العربي.. وفرصة للقادة العرب كي يستعيدوا اعتبارهم في نظر شعوبهم.. وكي يخرجوا إلى العالم ولأول مرة بموقف شجاع وبكلمة أمينة في حضرة خيمة الأمين.

 



(Votes: 0)

Other News

مساعد الحريري يتولّى التنسيق مع غزالة لعلاقة جيدة بعيدا عن التشويش وهّاب ينافس ارسلان... وعون ينافس فرنجيه... ولحود على صداقته مع كله مر مفاجآت قمة سرت الصراع في الشرق الاوسط الأسلوب الرخيص في التطاول على الرئيس  الازمة التالية مستقبل 14 آذار تحالفات الحكومة العراقية المقبلة تتسارع مع اقتراب نتائج الانتخابات طيــران الشــرق الأوســط فـي خطــر محمّد شفيق شيّا في كمال جنبلاط... لزمن آخر!تحت عباءة السياسة مؤمن وفيلسوف وشاعر تنافس محموم بين المالكي وعلاوي وسجال حول تهديدات من دولة القانون عون تنصّل من الحملة على الرئيس.. واوساط سليمان ردت على وهاب: من تعامل بحزم مع الارهاب لن يخيفه ارهاب السياسة لماذا ستكون الضربة الإسرائيلية المقبلة الأكثر دماراً‮ ‬في‮ ‬تاريخ لبنان؟ هذه هي‮ ‬الأسباب التي‮ ‬تلجم‮ »‬حزب الله‮ كـمـال جـنـبـلاط سنبقى نكتبك ونحلمك ونهدي من تراثك عزماً وسلاماً مملكة العظماء: أسطورة أم حقيقة إذا هدموا الأقصى للأقصى رجال يحمونه القذافي عندما أجبر أمريكا على الاعتذار   من يجرؤ على اشعال الحرب في المنطقة وما هي تداعياتها؟ بلا هوية  موت اليسار الصهيوني ثلاثية العصر ورباعية فلسطين الكارثة الجوية سابقة تعويضات اسرائيل للامم المتحدة عودة لموضوع العراق‮ .. ‬والمستقبل العربي بين لبنان وهايتي منطقة كارثة على بعد ساعة من تل ابيب اسرائيل وبريطانيا 'الصغرى' تركيا‮ : ‬حضور إقليمي‮ ‬بنكهة عثمانية‮ ‬