مؤتمر صحافي للسفير الليبي في العاصمة الاسترالية كانبرا بشأن الخلاف بين الجماهيرية العظمى وسويسرا

| 17.03,10. 10:35 PM |

 

مؤتمر صحافي للسفير الليبي في العاصمة الاسترالية كانبرا بشأن الخلاف بين الجماهيرية العظمى وسويسرا


 


مؤتمر صحافي للسفير الليبي في العاصمة الاسترالية كانبرا بشأن الخلاف بين الجماهيرية العظمى وسويسرا

يوم الثلاثاء بتاريخ 16 مارس اذار الجاري، عقد السفير الليبي لدى استراليا ونيوزيلندا د. عبدالله بن فضل مؤتمراً صحافياً في نادي الصحافة في العاصمة كانبرا، بحضور جميع الفاعليات السياسية وسفراء الدول العربية وعدد من سفراء الدول الاجنبية وسائل الاعلام العربية والاسترالية من مقروءة ومرئية.


استهل المؤتمر الدكتور عبدالله بن فضل بكلمة رحب فيها بالحضور والشخصيات السياسية والديبلوماسية والثقافية والاجتماعية والاعلامية.


وبعدها قدم ورقتة بشأن الخلاف بين الجاهيرية العظمى وسويسرا هذا نصها:

 

النص الكامل للورقة:


. بتاريخ 12/7/2008م، قامت شرطة جنيف بإصطحاب اثنين من مرافقي عائلة الدبلوماسي الليبي من مقر اقامتهما في الفندق الى مكان غير معروف دون ابلاغه بذلك او ابلاغ البعثة الليبية.


. تم بتاريخ 15/7/2008م، القاء القبض على الدبلوماسي الليبي وعائلته بطريقة استعراضية وغير قانونية مبالغ فيها بإستخدام اكثر من (20) من افراد الشرطة وما صاحب  من تعسف وافراط في استخدام القوة مخالفة لقانون الاجراءات الجنائية لكانتون جنيف، بما في ذلك اشهار السلاح والدخول مدججين بالسلاح على زوجة الدبلوماسي الحامل والمريضة بصحبة طفلها ذو الثلاث سنوات.


. لم تمكن السلطات السويسرية المكتب الشعبي الليبي من القيام بالزيارة القنصلية لاحد الرعايا الليبيين بالمخالفة لاتفاقية فيننا للعلاقات القنصلية.


. بتاريخ 16/7/2008م، قامت اللجنة الشعبية العامة للاتصال الخارجي والتعاون الدولي بتسليم الحكومة السويسرية مذكرة دبلوماسية توضح ان الأخ قائد الثورة بصفته أباً، لا يمانع ان يتم تطبيق القانون اذا ارتكب ابنه مخالفة ما، ولكنه تساءل عن اسباب ومبررات المعاملة غير القانونية والافراط في استخدام القوة التي من المفترض ان يعامل بها الارهابيون وتجار المخدرات وافراد عصابات السطو المسلح.


. عدم التعامل مع مسألة وجود طفل قاصر مع والديه اللذين تم القبض عليهما بشكل غير قانوني ولا انساني، والعجز عن تقديم اجابة للجنة التحقيق المستقلة عن مكان وجوده والكيفية التي تم فيها التعامل بها معه.


. تم الاتفاق مع الحكومة السويسرية عبر سفيرها في طرابلس في 19/7/2008م، على اجراء تحقيق في المخالفات المرتكبة بحق الدبلوماسي الليبي، الا ان ما تبين لاحقاً ان الحكومة السويسرية اكتفت بإجراء تحقيق وهمي اقتصر على قضية واحدة هي ما إذا كان باب جناح الدبلوماسي الليبي قد كسر ام لا؟.


. بعد توقيع مذكرة التفاهم بتاريخ 15/7/2008م، والتي نصت على إنشاء لجنة تحقيق مستقلة، إلا ان الجانب السويسري لم يتعاون بشكل كامل وحاول ان يتعامل مع اللجنة بإستخفاف ولم يلتزم بتنفيذ ما توصلت اليه.


. بعد زيارة الرئيس السويسري للجماهيرية العظمى 20/8/2008م، وتقديمه للاعتذار العلني والرسمي تم الاتفاق على تسوية المسألة من جميع جوانبها، إلا ان الجانب الليبي تفاجأ بتصعيد غير مبرر من الجانب السويسري تمثل في نشر صور الدبلوماسي التي كانت في ملف التحقيق، وقيام وزير الداخلية واعضاء في البرلمان السويسري بالتهديد في استخدام القوة المسلحة ضد الجماهيرية العظمى. اعقب ذلك قيام سويسرا بتعليق العمل ببقية بنود الاتفاق وخاصة الفقرة المتعلقة بالتحكيم الدولي.


. قيام سويسرا بإجراء احادي الجانب منذ بداية شهر (هانيبال 2009م) بفرض قيود على حصول مواطنين ليبيين من تأشيرة (شنغن) اعقب ذلك اصدار الحكومة السويسرية قائمة بأسماء الممنوعين ضمت 188 شخصاً على رأسهم الإخ القائد وافراد اسرته وعدد من المسؤولين والمواطنين.


. قام الأخ أمين اللجنة الشعبية العامة للاتصال الخارجي والتعاون الدولي بجولة شملت عدداً من الدول الاوروبية الصديقة (مالطا، ايطاليا، اسبانيا، البرتغال، المانيا) لتوضيع الموقف الليبي تجاه هذه المسألة.


. أزاء تنصل سويسرا من التزاماتها وقيامها بإجراءات احادية اعلنت الجماهيرية العظمى رفضها التفاوض المباشر مع سويسرا دون وجود اطراف اوروبية ضامنة، تم قبول الوساطة الالمانية ثم الاسبانية في وقت لاحق، وقد تم عقد عدة لقاءات بحضور الوسيط الالماني توصلت الى تحديد المسائل الرئيسية على رأسها تشكيل هيئة تحيكم دولية تدرس الملف وتستدعي الشهود وتفحص الادلة بغرض تحديد المسئولين عن ما حدث والدوافع وراء ذلك.


. كما نود توضيح قضية تتعلق بمواطنين سويسريين لا علاقة لهما بالموضوع اعلاه وقد انتهكا القانون الليبي من حيث شروط الاقامة وعدم ممارسة العمل في البلاد دون تصريح، وتمت محاكمتهما بصورة قانونية وعادلة، وقد برئت ساحة احدهما وأدين الآخر وحكم عليه بالحبس لمدة اربعة اشهر واجبة النفاذ وغرامة مالية، من خلال محاكمة عادلة ونزيهة وشفافة، وتمتعاً بحق اختيار محاميهما الخاص، ولكن للأسف قامت السفارة السويسرية في طرابلس بإيوائهما طيلة مدة المحاكمة وكذلك بعد صدور الحكم، بل ومنعتها من حضور جلسات المحاكمة، وفي تحد صارخ للقانون الليبي والسيادة، قامت بالامتناع عن السماح لهما بالخروج من مقر السفارة لغرض مغادرة البلاد بالنسبة للاول الذي تمت تبرئة ساحته، وتنفيذ حكم الحبس بالنسبة للثاني.

 



(Votes: 0)

Other News

اقامت سفارة الكويت حفل بمناسبة العيد الوطني الكويتي ال49 وذكرى التحرير ال19 تعزية من مفوضية حزب ألوطنين ألأحرار- أوستراليا بيت الزكاة في إستراليا يكرم التلاميذ المتفوقين   إكليل غار كلمة 14 اذار سدني بمناسبة الذكرى الخامسة لاستشهاد الرئيس رفيق الحريري دعوه عامة بيان من حزب الوطنين الاحرار - استراليا تكريم رئيس جمعية بحنين المنية السيد مصطفى حامد زيارة معايدة لوفد من مفوّضيّة حزب الوطنيين الأحرار- أستراليا تكريم رئيس جمعية بحنين المنية الاستاذ مصطفى حامد تهنئة من مفوّضيّة حزب الوطنّيون الأحرار- أستراليا عودة صائب ابو شقرا الى استراليا شمعون يختتم زيارته الى استراليا شمعون يواصل زيارته الى أستراليا مهرجان مفوضية ألأحرار أستراليا جو توما مسؤول العلاقات الخارجية في حزب الوطنيين الاحراروطوني نكد مفوض لاستراليا دوري شمعون في استراليا - 7 النائب دوري شمعون في استراليا ( 6 ) دوري شمعوت في استراليا (5) دوري شمعوت في استراليا (4) رئيس حزب الوطنيين الاحرار النائب دوري شمعون في استراليا -3 - النائب دوري شمعون يواصل جولته الاسترالية - 2  النائب دوري شمعون يواصل جولته الاسترالية السفارة اللبنانية في كانبرا احيت عيد الاستقلال تهنئة بعيد الاضحى المبارك من مفوّضيّة حزب الوطنّيون الأحرار- أستراليا وصل سعادة النائب الأستاذ دوري شمعون إلى مطار سيدني الدولي يصل النائب دوري شمعون الى مطار سيدني ألدولي مساء يوم ألأربعاء تلبية لدعوة من مفوضية استراليا بدعوة من سعادة قنصل لبنان العام في سدني الاستاذ روبير نعوماحتفلت سدني بالذكرى العميد المتقاعد قاسم سمحات وقع في استراليا كتابه "عيناثا نوافذ على التاريخ والتراث" دعوة عامة