اقامت سفارة الكويت حفل بمناسبة العيد الوطني الكويتي ال49 وذكرى التحرير ال19

| 04.03,10. 02:20 PM |

 

اقامت سفارة الكويت حفل بمناسبة العيد الوطني الكويتي ال49 وذكرى التحرير ال19

 

 

 

السفير جمال الغنيم وعقيلته فدا يستقبلان الضيوف

 

من اليمين، ميشاري النيباري وعقيلته مشاعل
والمستشار أنس الشاهينر وعقيلته أفراح المطيري

 

 اجتفلت سفارة الكويت في كانبرا باليوم الوطني ال49 ويوم التحريري ال19 بحضور شخصيات سياسية وفعاليات اقتصادية واعلام. 


استقبل السفير جمال محمد الغنيم وعقيلته فدا مع طاقم السفارة المؤلف من المستشار أنس الشاهين وعقيلته أفراح المطيري، الملحق الثقافي د. احمد الأثري،  ميشاري النيباري وعقيلته مشاعل، السيدة أميرة الدشتي وزوجها وفهد المنيفي وفود الضيوف والشخصيات.


وكان في مقدمة الحضور السكرتير البرلماني للتعددية الحضارية النائب الفيدرالي لوري فرغسون، رئيسة البروتوكول في الخارجية الاسترالية كاثرين وايت وممثل عن رئيس اركان القوات المسلحة وكبار المسؤولين في وزارة الخارجية وعدد من النواب واعضاء مجلس الشيوخ من مختلف الاحزاب السياسية وعسكريون من الجيش والطيران والبحرية، إضافة الى اعضاء السلك الديبلوماسي العربي والاجنبي المعتمدين لدى استراليا ورجال اعمال واكاديميين واعلاميين، فضلاً عن الطلاب الكويتيين الذين يتابعون دراستهم العليا في الجامعات الاسترالية.


والحشد الكبير الذي حضر الحفل يعكس حجم المكانة والتقدير الذي تحتله دولة الكويت والأسرة الحاكمة في قلوب شعوب العالم.


بدأ الاحتفال بالنشيدين الوطنيين الكويتي والاسترالي وبعدها القى سفير الكويت لدى استراليا ونيوزيلندا جمال الغنيم كلمة بالمناسبة وباللغة الانكليزية .

 


النص الكامل لكلمة السفير الكويتي جمال الغنيم


أيها الاصدقاء


نيابة عن سفارة دولة الكويت في كانبيرا، أود أن أشكركم وأعرب عن خالص تقديري وعميق امتناني للإشتراك معنا اليوم في الاحتفال باليوم الوطني، الأمر الذي يعكس متانة العلاقات القائمة بين دولة الكويت وكومنولث استراليا على كل من الصعيدين الرسمي والعام.


أصحاب المعالي والسعادة،


أيها الأصدقاء،


شهد العام 2009 قفزة نوعية كبيرة في العلاقات الاسترالية الكويتية ممثلة في العديد من الزيارات الرسمية بين البلدين، لاسيما الزيارة التي قامت بها نائبة رئيس الوزراء، معالي السيدة جوليا غيلارد، إلى دولة الكويت. بالإضافة إلى زيارة العديد من الوفود التجارية الأسترالية، التي ساهمت في تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين بلدينا، والتي أدت إلى تعزيز التبادل التجاري ليصل إلى أكثر من 900 مليون دولار.


ولطالما اعتبرت دولة الكويت، بصفتها عضوا في مجلس التعاون الخليجي، أن دولة استراليا تشكل شريكا اقتصاديا هاما موثوقا به، وهي اليوم تتوق إلى إنهاء المفاوضات حول إقامة منطقة للتجارة الحرة مع دول الكومنولث في استراليا من أجل المضي قدما لتوقيع الاتفاقية.


وعلى الصعيد الأمني، تربط بين دولة الكويت وكومنولث أستراليا علاقات أمنية وعسكرية قوية، تعود إلى أيام المساهمة الكبيرة للقوات الاسترالية في عملية تحرير دولة الكويت عام 1991. وسوف يبقى مثل هذا الدور حاضر دائما في أذهان وضمير الشعب الكويتي.


أصحاب المعالي والسعادة،


أيها الأصدقاء،


تعرب دولة الكويت بصفتها الرئيس الحالي لمجلس التعاون الخليجي، عن تأييدها الكامل لإنشاء علاقات استراتيجية قوية بين دول مجلس التعاون الخليجي وكومنولث استراليا.


وفي هذا الصدد، أود أن أعلن أن دولة الكويت حريصة على أن تترأس الحوار الاستراتيجي الأول المزمع عقده في مارس 2010 بين الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي وأستراليا، من أجل مواصلة تعزيز التعاون الثنائى.

 

النص الكامل لكلمة رئيس الوزراء الاسترالي كيفن راد
القاها ممثله السكرتير البرلماني للتعددية الثقافية
النائب الفيدرالي لوي فرغسون


تربط بين أستراليا ودولة الكويت صداقة حميمة وبناءة نمت وتعززت بشكل أكبر خلال السنة الماضية. فاليوم، تزور الربوع الاسترالية أعداد كبيرة من الكويتيين الذين يختارون الدراسة في بلدنا ما يؤدي إلى ترسيخ علاقاتنا في السنوات القادمة. وتتشارك الكويت واستراليا أيضا في العلاقات التجارية والاستثمارية فيما تعتبر الكويت واحدة من الشركاء التجاريين الرئيسيين لنا في منطقة الخليج. ونحن نأمل في تعزيز هذه العلاقة في السنوات القادمة من خلال مشاركة أكبر مع دول مجلس التعاون الخليجي، خاصة وأن الكويت تتولى رئاسة المجلس هذا العام.


 كما نشعر أيضا بالامتنان الخالص لحكومة وشعب الكويت لما قدموه من دعم دائم وحيوي لعمليات قوات الدفاع الاسترالية في منطقة الشرق الأوسط.


 وفي عام 2009، سنحت الفرصة أمام نائبة رئيس الوزراء، جوليا غيلارد، لزيارة الكويت. كما كان من دواعي سرور وزير الخارجية، ستيفن سميث، الاجتماع مع أمير دولة الكويت صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، ووزير الخارجية الشيخ الدكتور محمد صباح السالم الصباح. وكما هو الحال بين الاصدقاء الطيبين، نتطلع بدورنا إلى الترحيب برئيس الوزراء سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الجابر الصباح الى استراليا كضيف على الحكومة في المستقبل القريب. وستشكل هذه خطوة آخرى إلى الأمام في العلاقة القيمة والعميقة، الآن أكثر من أي وقت مضى، بين بلدينا العظيمين. 


وأود أن أنقل إلى شعب الكويت تمنيات الحكومة والشعب الأسترالي بمناسبة العيد الوطني للكويت. على أمل أن تستمر هذه الصداقة بين دولة الكويت واستراليا في الازدهار.

 



(Votes: 0)

Other News

تعزية من مفوضية حزب ألوطنين ألأحرار- أوستراليا بيت الزكاة في إستراليا يكرم التلاميذ المتفوقين   إكليل غار كلمة 14 اذار سدني بمناسبة الذكرى الخامسة لاستشهاد الرئيس رفيق الحريري دعوه عامة بيان من حزب الوطنين الاحرار - استراليا تكريم رئيس جمعية بحنين المنية السيد مصطفى حامد زيارة معايدة لوفد من مفوّضيّة حزب الوطنيين الأحرار- أستراليا تكريم رئيس جمعية بحنين المنية الاستاذ مصطفى حامد تهنئة من مفوّضيّة حزب الوطنّيون الأحرار- أستراليا عودة صائب ابو شقرا الى استراليا شمعون يختتم زيارته الى استراليا شمعون يواصل زيارته الى أستراليا مهرجان مفوضية ألأحرار أستراليا جو توما مسؤول العلاقات الخارجية في حزب الوطنيين الاحراروطوني نكد مفوض لاستراليا دوري شمعون في استراليا - 7 النائب دوري شمعون في استراليا ( 6 ) دوري شمعوت في استراليا (5) دوري شمعوت في استراليا (4) رئيس حزب الوطنيين الاحرار النائب دوري شمعون في استراليا -3 - النائب دوري شمعون يواصل جولته الاسترالية - 2  النائب دوري شمعون يواصل جولته الاسترالية السفارة اللبنانية في كانبرا احيت عيد الاستقلال تهنئة بعيد الاضحى المبارك من مفوّضيّة حزب الوطنّيون الأحرار- أستراليا وصل سعادة النائب الأستاذ دوري شمعون إلى مطار سيدني الدولي يصل النائب دوري شمعون الى مطار سيدني ألدولي مساء يوم ألأربعاء تلبية لدعوة من مفوضية استراليا بدعوة من سعادة قنصل لبنان العام في سدني الاستاذ روبير نعوماحتفلت سدني بالذكرى العميد المتقاعد قاسم سمحات وقع في استراليا كتابه "عيناثا نوافذ على التاريخ والتراث" دعوة عامة من بين 200 فيلم، يتم اختيار فيلم" صوت الشعر " لماهر الخيرفي مهرجان كانبيرا للأفلام القصيرة