حسن العاصي: يداهمنا وجه الفراغ

| 11.05,19. 03:49 AM |


يداهمنا وجه الفراغ


حسن العاصي

كاتب وباحث فلسطيني مقيم في الدانمرك





      1

رياحين المساء


تناجي غفوة الخريف


تزهر السكينة في كف الشهقة


كأن تعاريج الصمت


تولد على مهل


من رماد العمر



         2

رحلت في يقظة الامتداد


جلست مع السبات


أبحث عن مقعد يشبهنا


العربة شاغرة


والأماكن مرايا خاسرة


أدوّن سفري مع درب الريح


كي أقطف الجدار



         3

نتمايل بين حلمين


والظلال القاتمة


كأننا اجتمعنا عيون متشققة


خذ سفري وأخاديد الرحلة


خذ زمني ولهاث الخريف


نرسم المسافات


كي لا تتسع الدروب


خذ حقيبتي


قد هيأت لك يدي للسفر


             4

وحدنا في سكون العناوين


نحمل طقوس المغفرة


وظمأ الفصول


أنت هناك


تنتصبين على باب حروفي


تطالعين الوجوه العابرة


وأنا هنا في نكهة الأمسيات


أخلع وجه الطريق


أقف على مسافة الجنون


بسلام


               5

لا شيء يحلّق في درب الحزن


أشتم فيك مطر يشبهني


حين يضيق الكلام


تتوه الجدران


هربنا من يتم الدروب


لاحتمال الألوان


تدلّت المساحات المكتومة


كَتبَ الرواة


هنا ماء الضياع



       

          6

أوثقوا ضفائر الصبّار


جمعوا مفردات موتنا


وطن على ورق


ونشيد يتلاشى خذلاناً


نرحل إلى نعش الانتظار


يداهمنا وجه الفراغ


نريق وهجنا


شمساً للصلاة


فتكبر فصول المساء


هناك



        7

تزفر أورقة الشمس


في درب الريح


أطلنا لوعة المسافة


ما انزلقنا لصقيع الألوان


لم تمت زهرة البحر فينا


مازالت حكاية في أقلامنا


ومازال للخطى


قصائد حد الاشتهاء


ترانا في رتابة الحقل


نسلك نوبات الشعر


لنكتشف سر الحماقة




(Votes: 0)

Write Your Comment
Comment

Other News

موفق السباعي: إنهم يهود، شياطين الإنس.. لا سلام معهم ولا تطبيع ( الجزء الأول ) د. مصطفى يوسف اللداوي: غزةُ تجمعُ بينَ آيةِ الصيامِ وآيةُ القتالِ زين عوض تغني بكل اللهجات في عام التسامح زهير السباعي: أمريكا تعيد تجربة أفغانستان في سورية بنكهة كردية ؟ عمرو عبدالرحمن: برلمان ترويع الشعب يهدد 30 مليون مصري بمصير سوريا وليبيا واليمن مصطفى منيغ: ابتعًدَ عن المشرق، كي لا يحترق 5 من 5 د. مصطفى يوسف اللداوي: التصدي الواهنُ والخطابُ الهزيلُ لصفقةِ القرنِ عمرو عبدالرحمن : قائد جيش جيوش الشرق صمام الأمن القومي المصري العربي حسن العاصي: لَيْ الأعناق في صراع الأعراق.. عنصرية الفلسفة زهير السباعي: فشل الجولة ١٢ من مسلسل أستانة مصطفى منيغ: ابتعدَ عن المشرق ، كي لا يحترق 4 من 5 محمد سيف الدولة: حقائق سيناء المحجوبة موفق السباعي: لا خوفَ على سورية، وإنما الخوفُ على السوريين مصطفى منيغ: ابتَعَدَ عن المشرق ، كي لا يحترق 3من5 محمد سيف الدولة: القمص سرجيوس ضد التطبيع د. إبراهيم حمّامي: لماذا مؤتمر فلسطينيي أوروبا؟ د. مصطفى يوسف اللداوي: تضامنٌ إسلاميٌ أصيلٌ مع سيرالانكا عباس علي مراد: أستراليا..أولويات السياسيين وأولويات الناخبين مصطفى منيغ: ابتعَدَ عن المشرق كي لا يحترق 2 من 5 حسن العاصي: حول قصيدة النثر مصطفى منيغ: ابْتَعََدَ عن المَشرِق كي لا يَحتَرِق 1 من 5 زهير السباعي: متى يحتفل السوريين بعيد الجلاء الثاني ؟ محمد سيف الدولة: تعديلات دستورية بالاكراه مصطفى منيغ: في طرابلس "أمازيغي" من قلب "سوس" عباس علي مراد: أستراليا.. سباق الوعود الإنتخابية د. مصطفى يوسف اللداوي: ذوو الإعاقةِ في غزةَ حصارٌ يؤلمهم وحرمانٌ يشقيهم محمد سيف الدولة:تنظيم الناس د. مصطفى يوسف اللداوي: حاجةُ الفلسطينيين إلى وزارةٍ جامعةٍ وحكومةٍ راشدةٍ موفق السباعي: ملامح ومقتضيات طريق النصر في الثورة السورية زهير السباعي: هل تنفذ تركيا عملية عسكرية في منبج وشرق الفرات ؟