بعد دفنه وتشييع جنازته.. مصري يعود لأهله بثالث أيام عزائه

| 10.05,19. 11:33 PM |



بعد دفنه وتشييع جنازته.. مصري يعود لأهله بثالث أيام عزائه




قصة غريبة حدثت وقائعها في مصر، وأثارت الدهشة والصدمة والذهول ، حيث عاد ميت لأسرته بعد دفنه وتشييع جثمانه.


وبحسب العربية، القصة بدأت من أسابيع قليلة حيث اختفى طباخ مصري شاب، يبلغ من العمر 30 عاما ويدعى رمضان علاء الدين، يقيم في منطقة عرب غنيم التابعة لحي حلوان جنوب القاهرة .


أبلغت أسرة الشاب الشرطة باختفائه، وأدلت بمواصفاته، وخلال أيام قليلة تلقت إخطارا من الشرطة بالعثور على جثة ابنها في النيل، بعد وفاته غرقا.


ذهبت الأسرة لاستلام جثمان ابنها، وكانت معالم الجثة مشوهة بسبب وجودها في النيل لفترة، لكنها تأكدت منه بسبب تطابق العلامات في جسده، وكانت عبارة عن إصابات ناتجة عن حريق في صدره ورقبته، فضلا عن تطابق طوله، ولون الجسد، وتسلمت الأسرة الجثة بالفعل وتم دفنها في مقابر العائلة بحلوان بعد استخراج تصريح دفن لها.


أقامت الأسرة عزاء لابنها، وفي اليوم الثالث لتلقي العزاء كانت المفاجأة والصدمة.


فؤجئت الأسرة بابنها يطرق باب المنزل ويخبرهم أنه حي ولم يمت، وأنه سافر للإسكندرية للعمل هناك خلال شهر رمضان، دون أن يخبر أحدا بسبب خلافات له مع زوجته، وعلم من أصدقائه هناك أنه توفي وأن بعض الصحف المصرية، كتبت تفيد بالعثور على جثته في النيل لذا عاد ليعلن الحقيقة وأنه على قيد الحياة.


لم تصدق الأسرة ما سمعته، واعتقد بعض أفرادها أن الماثل أمامهم عفريت من الجن، فقاموا باستجوابه مرات ومرات، وكانوا يتذكرون مواقف ماضية ويسألونه عنها لكي يعلمون حقيقته حتى تأكدوا من صدقه، وبعدها انطلقت الزغاريد والأفراح ابتهاجا بعودته، لكن استفاقوا على صدمة أخرى، وهي من إذن صاحب الجثة التي قاموا بدفنها؟ وكيف يمكن إلغاء شهادة وفاة ابنهم الذي أصبح في السجلات الرسمية حاصلا على لقب متوفى.


وتلقى مأمور قسم حلوان بلاغا بالعثور على جثة شاب مجهول طافية في النيل قرب منطقة ركن فاروق بحلوان، وبفحص الجثة تبين أنها تحمل نفس مواصفات شاب أبلغ أهله باختفائه قبل أسابيع.


وعقب عودة الشاب لأسرته سارع في اليوم التالي بإخطار القسم بعودة وإثبات أنه مازال على قيد الحياة، لتطلب النيابة التحقيق مع أسرة الشاب وتوجيه اتهامات لهم بتزوير أوراق رسمية تفيد وفاته، كما طلبت التحري عن الجثة المدفونة وتحديد هوية صاحبها.


أطرف ما في القصة ما قالته والدة الشاب لصحيفة "المصري اليوم"، حيث روت كيف استقبلت ابنها بعد عودته، وقالت إنها كانت تجلس مع زوجها والد رمضان في محل تصليح الأجهزة الكهربائية الذي يمتلكاه، وعندما تقدم نحوهما الابن، أصيبت بلوثة ومشاعر ممتزجة من الدهشة والذهول والصدمة لم تستطع السيطرة عليها.


وأضافت أنها كانت تلطم على وجهها تارة، وتضحك بصوت عالٍ، ومن حولها النسوة يطلقن الزغاريد: مضيفة بالقول شعرت أننا في يوم القيامة وقد بعث كل شخص من جديد.




(Votes: 0)

Write Your Comment
Comment

Other News

مرض خطير سريع العدوى يجول في أوروبا جثة جندي عراقي مفقود منذ 37 عاما تعيدها السيول من إيران "عليّ البقاء في برلين".. "رسالة انتحار" أدولف هتلر في مزاد علني دراسة: ظهور الشيب دليل على طول العمر خلل يؤجل خروج كيم من قطاره..فيديو ميسون هلال تظهر براعتها في تغيير الشكل في "همسات نسائية" الطب اللوني يحارب الاكتئاب والإدمان والسرطان والصرع والشذوذ الجنسي فضيحة جديدة تهز عرش "فيسبوك":جمع معلومات لأكثر من 1.5 مليون مستخدمي دون موافقتهم دراسة..حل لغز ما يحدث للإنسان بعد الموت ظاهرة علمية نادرة: دم سائل بجثة عمرها 42 ألف سنة.. وآمال باستنساخ حيوان منقرض نجمة بريطانية تنفق مبلغا ضخما لتتحول إلى "دمية جنس" ..فيديو بحضور نجوم الفن والجمال والاعلام افتتاح صالون لورانس في دبي..صور مقيم فلسطيني يعيد لسيدة سعودية 100 ألف ريال حولتها له خطأ آل عدوية يحتفلون بزفاف المطرب ياسر عدوية رحيل الفنان محمود الجندي مغربية تتوج بجائزة مهرجان "أفريكان فاشن طالنت"..صور اختتام الملتقى التجميلي الثاني بدبي بحضور مائة خبيرة تجميل..صور مغامر يسقط عن حبل معلق على ارتفاع ألف متر..فيديو "خاشقجي" بدلا من "قهوجي".. زلة لسان إليسا تضعها في موقف محرج كيم كارداشيان تستعرضُ بذخَ حياتها من طائرتها الخاصّة الفنانة التونسية إيمان العميري : "أنا المهدي المنتظر" ..فيديو رانيا يوسف: “انا غير مهووسة بالفاشن” ولادة نادرة في مصر.. طفل برأسين وقلب واحد معجزة حقيقية تنقذ طفلة دهستها سيارة بسرعة جنونية..فيديو "رفضت الرقص" لأصدقاء زوجها.. فعاقبوها ببشاعة حفيدة موسوليني تهاجم جيم كاري بعد "صورة الإعدام" "مصطفى قمر وسيد رجب" يدعمان ابطال فيلم يوم العرض لغز اختفاء أغلى لوحة فنية في العالم بحضور دبلوماسي وفني افتتاح ماربيا لاونج في الحبتور سيتي بامارة دبي "فأر النينجا" ينجو من أنياب أفعى بحركة دفاعية مثيرة للدهشة ..فيديو