تزايد الضغوط الدولية على ميانمار لانتهاكاتها حقوق مسلمي أراكان

| 24.12,18. 01:35 AM |




تزايد الضغوط الدولية على ميانمار لانتهاكاتها حقوق مسلمي أراكان




تتعرض ميانمار لانتقادات كثيرة في الفترات الأخيرة، من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، وذلك نتيجة اعتداءاتها ضد مسلمي أراكان، ما يظهر تزايد الضغوط الدولية عليها في هذا الخصوص.


وتأتي هذه الانتقادات والضغوط تجاه ميانمار بعد فترة صمت طويلة من قبل المجتمع الدولي، إزاء انتهاكات جيشها بحق أقلية الروهنغيا المسلمة.


وعادت قضية الانتهاكات بحق مسلمي أراكان لتتصدر المشهد الدولي، بعد إقرار مجلس النواب الأمريكي بأغلبية ساحقة، مشروع قرار يعتبر أعمال العنف التي ارتكبتها وحدات الجيش وقوات الأمن في ميانمار بحقّ مسلمي الروهنغيا "إبادة جماعية".


ودعا المجلس من جهة ثانية سلطات هذا البلد لإطلاق سراح السجناء السياسيين، والصحفيين، وعلى رأسهم صحفيي وكالة رويترز.


ومن المتوقع أن تساهم هذه الخطوة من قبل الإدارة الأمريكية التي واجهت انتقادات فيما مضى، نتيجة صمتها تجاه ممارسات جيش ميانمار، في زيادة الضغوط الدولية أكثر على وزير خارجية ميانمار، ورئيسة البلاد أونغسان سوتشي.


وفي هذا الإطار، نشرت مجموعة القانون الدولي والسياسات العامة (PILPG) المعنية بحقوق الإنسان، تقريراً أولياً مطلع الشهر الجاري، يضم نتائج من أرض الواقع وتحليلات قانونية حول الظلم الذي يمارسه جيش ميانمار ضد مسلمي أراكان.


وقالت المؤسسة التي تتخذ من الولايات المتحدة، مقراً لها، إنه تم التوصل إلى أدلة معقولة تظهر بأن مسلمي أراكان كانوا ضحايا إبادة جماعية.


واستندت نتائج التقرير الذي قامت به " PILPG" المكلفة من قبل الخارجية الأمريكية، إلى لقاءات أجريت مع أكثر من ألف لاجئ فروا من مقاطعة أراكان بميانمار.


وأفاد اللاجئون بتعرضهم لانتهاكات تمثلت في حظر التجول، وفرض قيود عائلية، وضغوط دينية، وتوجيه التهديدات، وتعرضهم للعنف الممنهج وللاغتصاب، فضلاً عن الإجبار على العمل، وارتكاب الجرائم بحقهم.


وأشار التقرير إلى أن الظلم الممارس ضد مسلمي أراكان، ممنهج ومخطط له بعناية، ويهدف إلى جعل سكان أراكان عزّل لا يستطيعون الدفاع عن أنفسهم، وبالتالي إجبارهم على ترك أراضيهم.


ونص التقرير أيضاً على أن جيش ميانمار، حرق العديد من الجثث، ودفن العديد منها في مقابر جماعية، إضافة إلى رمي بعضها في الآبار والمياه.


وكان بيان مجلس وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، قد طالب مؤخراً بفرض عقوبات إضافية على المسؤولين العسكريين والأمنيين رفيعي المستوى في ميانمار، ممن تورطوا في ممارسات ترقى إلى انتهاكات حقوق الإنسان، تجاه مسلمي أراكان.


وذكّر البيان الصادر عن الاتحاد الأوروبي عقب اجتماع لوزراء خارجيته مطلع ديسمبر/كانون الأول الجاري، بأن الاتحاد دعا مرات عدة قبل هذا، إلى معاقبة المتورطين في هذه الجرائم.


وتشمل عقوبات الاتحاد الأوروبي الحالية على مسؤولي ميانمار، بفرض حظر بيع السلاح، وتجميد أموال مسؤولين عسكريين رفيعي المستوى، فضلاً عن فرض حظر دخولهم أراضي الاتحاد.


بدورها، أشارت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، في مقال لها بعنوان "ممارسات ميانمار بحق مسلمي أراكان لا مبرر لها"، إلى تواصل الظلم ضد أقلية الروهنغيا.


ودعت الصحيفة إلى إجبار عسكريي ميانمار ومتعاونيهم من المدنيين، للتراجع عما يقومون به من ممارسات ظالمة ضد مسلمي أراكان.


أما تركيا التي تواصل مساعيها لوقف الظلم الذي يتعرض له مسلمو أراكان عبر العمل على إيصال أصواتهم في جميع المحافل الدولية، فقد تكللت جهودها الحثيثة بالنجاح، إثر اعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا بأغلبية ساحقة، يدين بشدة انتهاكات حقوق الإنسان ضد مسلمي الروهنغيا، ويطالب بضمان محاسبة مرتكبيها وعلى رأسهم قادة عسكريون في جيش البلاد.


وكانت تركيا قد أشرفت بصفتها الرئيس الدوري لمنظمة التعاون الإسلامي على رعاية القرار الذي تم اعتماده، في اللجنة الثالثة للجمعية العامة وصوّت لصالحه 142 دولة، مقابل اعتراض 10 دول في مقدمتها الصين، وامتناع 26 دولة عن التصويت، وحظي بدعم من الاتحاد الأوروبي.


ومنذ أغسطس/ آب 2017، أسفرت جرائم تستهدف الأقلية المسلمة في أراكان، من قبل جيش ميانمار ومليشيات بوذية متطرفة، عن مقتل آلاف الروهنغيا، حسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلا عن لجوء مئات الآلاف إلى الجارة بنغلاديش، وفق الأمم المتحدة.


aa


(Votes: 0)

Other News

الأمم المتحدة: أهوال يتعرض لها المهاجرون في ليبيا.. القتل غير القانوني والتعذيب والاغتصاب الجماعي والعبودية استقالة وزير الدفاع الأميركي.. رسالة للرئيس "تكشف المستور"واختلاف الرؤى بينهما الهرم الأكبر ؛ أكبر محطة طاقة كونية علي كوكب الأرض ! وثائقي لـ"الجزيرة" يتحدث عن خطة سعودية إماراتية بحرينية "لاحتلال" قطر عام 96 "هآرتس" تكشف تفاصيل رفض أمريكا طلباً إسرائيلياً بشأن لبنان "أشباح إيران".. تقرير يكشف خطط طهران الإرهابية في البلقان صور جوية تكشف الخطر الكبير.. طهران تغرق تداعيات انسحاب قطر من «أوبك» إضراب عمال المجموعة الوطنية للصلب في الأهواز لليوم الرابع والعشرين على التوالي تقريرعن نشاطات معاقل الانتفاضة في شهر آبان (23 اكتوبر- 21 نوفمبر) (لأنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية) في إيران "ألن بندر" يكشف تاريخ عداء ابن سلمان لجمال خاشقجي تقرير يوثق جرائم الحوثيين ضد نساء اليمن سوريا.. نظام آل الاسد وروسيا يضعان "سيناريو الهجوم الكيميائي" حيز التنفيذ الشبكة السورية: مقتل 27 ألف أنثى منذ 2011 معظمهن على يد نظام آل الاسد الدبلوماسي الفلسطيني الدكتور لؤي عيسى: استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية شرط للصمود.. لن نستسلم للضغوط التي نتعرض لها من أطراف عديدة احتجاجات وإضرابات العمال والمزارعين في المدن الإيرانية استطلاع ..تراجع نظرة الأمريكيين لإسرائيل كحليف خطاب قديم لجواهر لال نهرو يكشف أننا لا زلنا تحت الاحتلال مسؤول سعودي يقدم تفاصيل جديدة حول مقتل جمال خاشقجي دول ومنظمات عالمية تطالب بتحقيق دولي في مقتل خاشقجي هل يكون أحمد عسيري كبش الفداء بقضية خاشقجي؟ اغتيال عبدالفتاح يونس للواجهة.. وحفتر يأمر باستئناف التحقيق العراق يفضح "مخطط الجفاف" القادم من إيران ناشيونال جيوغرافيك تكشف "عملية المغول" لاغتيال ترامب قاض منشق يوضح تفاصيل مرسوم العفو عن "المنشقين العسكريين" الذي أصدره الأسد واشنطن بوست: تركيا تملك تسجيلات تثبت مقتل خاشقجي بالقنصلية السعودية الإعلام التركي ينشر فيديو لتحركات فريق اغتيال “خاشقجي” للمرة الأولى تقرير لرصد حقوق الانسان عن الاعدامات في إيران لعام 2018 ..إعدام رد نظام الملالي على طلبات الشعب أكثر من 3602 حالة اعدام في ولاية روحاني أسعار النفط تتجه صوب 100 دولار للبرميل ميليشيات عراقية تابعة لايران تبني "إمبراطورية اقتصادية" من الخمور