اعتراف غير مسبوق من القائد العام لقوات الحرس: احتجاز الرهائن الأمريكيين كان مخططًا مسبقًا وتمت الموافقة عليه من قبل خامنئي

| 07.11,18. 12:20 PM |


اعتراف غير مسبوق من القائد العام لقوات الحرس:

احتجاز الرهائن الأمريكيين كان مخططًا مسبقًا وتمت الموافقة عليه من قبل خامنئي

لو لم يكن أخذ الرهائن الأمريكيين، لكان النظام قد سقط في العقد الأول



في تصريحاته يوم 4 نوفمبر، أكد محمد علي جعفري، القائد العام لقوات الحرس، أن احتلال السفارة الأمريكية واحتجاز الرهائن للدبلوماسيين الأمريكيين كان مخططًا مسبقًا وبموافقة خامنئي تمامًا. وشدّد على أنه لو لم يحدث ذلك، لكان النظام قد سقط في العقد الأول من ولايته.


وأدلى جعفري باعتراف غير مسبوق خلال خطاب ألقاه في ذكرى احتجاز الدبلوماسيين الأمريكيين كرهائن في 4 نوفمبر 1979، وقال: «وفقا لخطة سرية للغاية، تقرّر تنظيم احتجاج من جامعة طهران ضد الولايات المتحدة نحو وكر التجسس (سفارة الولايات المتحدة) ... كان عدد محدود من الطلاب ومسؤولي الجامعات والتنظيم الذي اقيم كانوا فقط يعلمون أنه تم التخطيط للهجوم على السفارة. وعندما وصل الحشد أمام الجامعة، ووفقًا للخطة، وعن طريق العدد المحدود من الأشخاص الذين كانوا مطلعين على الخطة، تم شحن الأجواء وإطلاق الشعارات، واختلاق حالة تفاعلية خيمت على الجماهير، فتم التصوير كأن الهجوم كان عملًا تلقائيًا  وكما لو كان الجمهور قد اتخذ القرار في تلك اللحظة...».


وأضاف متزعم قوات الحرس: «عدد قليل من مسؤولينا وشخصياتنا الثورية، وعلى رأسهم القائد الأعلى (خامنئي)، كانوا يؤيدون تمامًا هذه الحركة الثورية»، ولو لم يحدث أخذ الرهائن، «بلا شك ثورتنا لما كانت تدوم لمدة أربعين عامًا ، وكان يمكن أن تنتهي في العقد الأول...».


واقترح قائد قوات الحرس اللجوء إلى أعمال مشابهة لاحتجاز الرهائن كحل للأزمات الحالية للنظام، وقال: «تحركات مماثلة، بالطبع ليس احتلال السفارات، هذا ليس ما أقصده، لكن هذا النوع من التحركات، يجب أن يُنفذ لإثبات كفاءة النظام و لتوفير المزيد من الخدمات للمجتمع، من أجل حل المشاكل الاقتصادية، وفي جوانب أخرى مثل الشؤون الثقافية. وهذا هو ما تم تعليق عليه الأمال».


إن تصريحات جعفري هي اعتراف واضح بأن نظام الملالي قد وجد دائما الحل في أخذ الرهائن، وخلق الأزمات، وتصدير الإرهاب، وإثارة الحروب، ويتم التخطيط لهذه الأعمال على أعلى المستويات.



أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية-  باريس

6 نوفمبر (تشرين الثاني) 2018




(Votes: 0)

Other News

واشنطن تعفي 8 دول من العقوبات على صادرات إيران السلطات الإندونيسية تكتشف عطلا في الطائرة المنكوبة مذكرات توقيف فرنسية بحق مسؤوليين سوريين "كبار" أكاديمة البحث العلمي تطلق مبادرة جديدة لدعم صناعة الروبوتات والذكاء الإصطناعي على المستوى المحلى والإقليمي منظمة حقوقية تحذر من عملية إعادة اللاجئين الروهنغيا عقوبات إيران.. الحزمة "الأشد بالتاريخ" تدخل حيز التنفيذ دولة قطر تستنكر الزجّ باسمها في خلافات البحرين الداخلية مصر.. أمر قضائي بالتحقيق في عدم السماح لأسرة "مرسي "بزيارته الداخلية المصرية: مقتل 19 مسلحا من الخلية المنفذة لهجوم المنيا تحت رعاية رئيس الجمهورية البحث العلمي تنظم معرض القاهرة الدولي الخامس للابتكار2018 الجيش المصري يؤكد سقوط إحدى مقاتلاته أثناء طلعة تدريبية مؤتمر صحفي للمقامة الإيرانية في واشنطن.. الكشف عن الشبكة الإرهابية للنظام في اوروبا وامريكا أردوغان: قضينا على "عار" منع دخول المحجبات إلى الجامعات تركيا تدعو لاستخدام العملات المحلية بين دول مجموعة الثماني الإسلامية بريطانيا: عودة الروهنغيا يجب أن تكون آمنة وطوعية وكريمة وبمشاركة مراقبين دوليين مستقلين الانتخابات التكميلية بميانمار.. شبح الروهنغيا يطارد حزب سوتشي غضب إندونيسي من إعدام السعودية "عاملة منزلية" دون إخطار مريم رجوي: لقد ولّى عهد المساومة والمماشاة الأمريكية مع نظام الملالي على حساب الشعب والمقاومة الإيرانية وفاة غواص إندونيسي أثناء البحث عن ضحايا الطائرة المنكوبة مصدر تركي: فريق الموت السعودي نفّذ عمليات مشابهة أكدت أنها تتنافى مع الالتزامات الدولية باحترام حقوق الإنسان.. قطر تناشد المجتمع الدولي رفض تدابير دول الحصار أردوغان: أمر قتل خاشقجي جاء من أعلى المناصب في الحكومة السعودية الاعتراف الإسرائيلي بقتل الأطفال «تحدٍ للعالم» "داعش" يتبنى هجوم الحافلة وسط مصر إصابات باطلاق نار في إحدى الصالات الرياضية في ولاية فلوريدا دول ومنظمات تدين هجوما "إرهابيا" طال مسيحيين في مصر الشرطة تكشف عن تفاصيل جديدة عن وفاة الشابتين السعوديتين كمال الخير :" أرشح الوزير السابق عبدالرحيم مراد لتمثيل الخط الوطني المستقل في الحكومة العتيدة" واشنطن بوست: نتنياهو طلب من ترامب دعم ولي العهد السعودي انتفاضة إيران رقم 219 جولة رابعة لإضراب سائقي الشاحنات في محافظات إيرانية مختلفة