مسؤول سعودي يقدم تفاصيل جديدة حول مقتل جمال خاشقجي

| 22.10,18. 04:09 AM |




مسؤول سعودي يقدم تفاصيل جديدة حول مقتل جمال خاشقجي





التفاصيل الجديدة تبدو مختلفة عن تفاصيل سابقة أعلنتها السعودية  (AFP)


قدم مسؤول حكومي سعودي، يوم الأحد، تفاصيل جديد تتعلق بقضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في مدينة إسطنبول التركية.


التفاصيل الجديدة التي تبدو مختلفة عن تفاصيل سابقة أعلنتها السعودية بشكل رسمي، تشير إلى أن فريقا من 15سعودياً أُرسلوا للقاء خاشقجي في الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول، لكنهم قاموا بتخديره وخطفه قبل أن يقتلوه في "شجار" عندما قاوم. ثم ارتدى أحد أفراد الفريق ملابس خاشقجي ليبدو الأمر وكأنه غادر القنصلية،


وأشار المسؤول السعودي، في تصريح لوكالة "رويترز" إلى أن جثة خاشقجي تم لفها في سجادة وتسليمها "لمتعاون محلي" للتخلص منها". ورداً على سؤال عن مزاعم تعذيب خاشقجي وقطع رأسه قال المسؤول إن النتائج الأولية للتحقيق لا تشير إلى ذلك.


وقدم المسؤول السعودي ما قال إنها وثائق مخابرات سعودية تكشف فيما يبدو عن خطة لإعادة المعارضين بالإضافة إلى الوثيقة التي تخص خاشقجي كما عرض شهادة من أشخاص ضالعين فيما وصفها بتغطية الفريق الذي ذهب للقاء خاشقجي على ما حدث والنتائج الأولية لتحقيق داخلي. ولم يقدم دليلاً لإثبات نتائج التحقيق والأدلة الأخرى.


تفاصيل جديدة


قال المسؤول السعودي  إن "الحكومة السعودية أرادت إقناع خاشقجي، الذي انتقل للإقامة في واشنطن قبل عام خوفاً من الانتقام بسبب آرائه، بالعودة إلى المملكة كجزء من حملة للحيلولة دون عملية تجنيد المعارضين السعوديين".


وأضاف "من أجل ذلك شكل نائب رئيس الاستخبارات العامة أحمد عسيري فريقاً مكوناً من 15 فرداً من الاستخبارات والأمن للذهاب إلى إسطنبول ومقابلة خاشقجي في القنصلية ومحاولة إقناعه بالعودة".


وقال المسؤول إن هناك أمراً دائماً بالتفاوض على عودة المعارضين بطريقة سلمية مضيفاً أن "أمر العمليات يمنحهم سلطة التصرف دون الرجوع للقيادة".


وأضاف أن "عسيري كون الفريق" وأن المستشار بالديوان الملكي سعود القحطاني شارك في إعداد العملية".، وتابع أن القحطاني وافق على أن يدير أحد موظفيه المفاوضات.


كيف قُتل خاشقجي (وفقا للمسؤول)؟


المسؤول السعودي قال "وفقاً للخطة كان سيحتجز الفريق خاشقجي في مكان آمن خارج إسطنبول لبعض الوقت ثم يفرج عنه إذا رفض في نهاية الأمر العودة للسعودية، وأضاف أن الأمور ساءت من البداية إذ أن الفريق تجاوز التعليمات ولجأ سريعا للعنف".


ووفقاً للرواية  تم توجيه خاشقجي لمكتب القنصل العام حيث تحدث أحد أفراد الفريق ويدعى ماهر مطرب معه عن العودة للسعودية.


وقال المسؤول إن "خاشقجي رفض وأبلغ مطرب أن شخصاً ما ينتظره بالخارج وسيتصل بالسلطات التركية إذا لم يظهر خلال ساعة، فهدده مطرب خاشقجي بالخطف"، مضيفا "نتيجة اصرار جمال رفع صوته وإصراره مغادرة المكتب حاولوا تهدئته لكن تحول الأمر إلى عراك بينهم... ما اضطرهم لتقييد حركته وكتم نفسه".


وأضاف "حاولوا أن يسكتوه لكنه مات. لم تكن هناك نية لقتله".


أين الجثة؟


قال المسؤول "للتغطية على الجريمة لف الفريق جثة خاشقجي في سجادة وأخرجوها في سيارة تابعة للقنصلية وسلموها "لمتعاون محلي" للتخلص منها. وأضاف أن صلاح الطبيقي خبير الأدلة الجنائية والطب الشرعي حاول إزالة أي أثر للحادث".


وفي الوقت ذاته ارتدى أحد أفراد الفريق ويدعى مصطفى المدني ملابس خاشقجي ونظارته وساعته الأبل وغادر من الباب الخلفي للقنصلية في محاولة لإظهار أن خاشقجي خرج من المبنى. وتوجه المدني إلى منطقة السلطان أحمد حيث تخلص من المتعلقات، حسب المسؤول السعودي.


وأشار إلى إن الفريق كتب بعد ذلك تقريراً "مزوراً" لرؤسائه يقول "إنه سمح لخاشقجي بالمغادرة بعد أنحذر من أن السلطات التركية ستتدخل وأنهم غادروا البلاد سريعاً قبل اكتشاف أمرهم."


وقال المسؤول إن جميع أفراد الفريق ومجموعهم 15 شخصاً اعتقلوا ويجري التحقيق معهم إضافة إلى ثلاثة مشتبه بهم آخرين.


يذكر أنه بعد نفي أي تورط في اختفاء خاشقجي لأكثر من أسبوعين، قالت السعودية صباح السبت إنه توفي في شجار داخل القنصلية، وبعد ذلك بساعة عزا مسؤول سعودي آخر الوفاة إلى الخنق.


TRT



(Votes: 0)

Other News

دول ومنظمات عالمية تطالب بتحقيق دولي في مقتل خاشقجي هل يكون أحمد عسيري كبش الفداء بقضية خاشقجي؟ اغتيال عبدالفتاح يونس للواجهة.. وحفتر يأمر باستئناف التحقيق العراق يفضح "مخطط الجفاف" القادم من إيران ناشيونال جيوغرافيك تكشف "عملية المغول" لاغتيال ترامب قاض منشق يوضح تفاصيل مرسوم العفو عن "المنشقين العسكريين" الذي أصدره الأسد واشنطن بوست: تركيا تملك تسجيلات تثبت مقتل خاشقجي بالقنصلية السعودية الإعلام التركي ينشر فيديو لتحركات فريق اغتيال “خاشقجي” للمرة الأولى تقرير لرصد حقوق الانسان عن الاعدامات في إيران لعام 2018 ..إعدام رد نظام الملالي على طلبات الشعب أكثر من 3602 حالة اعدام في ولاية روحاني أسعار النفط تتجه صوب 100 دولار للبرميل ميليشيات عراقية تابعة لايران تبني "إمبراطورية اقتصادية" من الخمور هل بدأ نظام أسد ببيع ممتلكات اللاجئين دون علمهم؟ كيف سيمنح نظام الأسد السلطة لإيران من بوابة وزارة الأوقاف؟ كيف تسيطر فصائل من "الحشد الشعبي" على سوق المخدرات بالعراق؟ بعد توقّف معركة إدلب بشكل مبدئيّ، حسب الاتفاق التركي الروسي، باتت ميليشيات الدفاع الوطني وباقي ميليشيات الأسد غير النظامية تتخوّف من مصيره احتجاجات شعبية في إيران في الأسبوع الثالث من سبتمبر2018 تقرير "خلية تسليم إدلب" يتفاعل وأبناء الرستن يفجرون مفاجأة جديدة أرقام "صادمة" عن انتهاكات الحوثيين.. قتل وتعذيب وتجنيد أطفال ندوة على هامش اجتماعات مجلس حقوق الانسان..ضرورة تشكيل لجنة تحقيق دولية لتقصّي الحقائق حول مجزرة 1988 وجوب محاكمة قادة نظام الملالي مرتكبي هذ المقاومة الإيرانية تكشف وثائق تؤكد تورط طهران بعمليات إرهابية في أوروبا تفاصيل جديدة عن الأنشطة الإرهابية للنظام الإيران هذا ما فعله نظام الأسد بمساجد الغوطة وجوبر بعد السيطرة عليهما عدّ عكسي في إدلب بعد فشل قمة طهران أحداث البصرة.. هل بدأت نهاية نفوذ الاحتلال الإيراني في العراق؟ بري: لبنان يعاني ازمة الاقتصادية ..البلاد باتت في "العناية الفائقة" جيش ميانمار أمام محكمة جنائية أمريكا تحدد قائمة الأهداف التي ستقصفها في سوريا كرد على أي استخدام للأسلحة الكيماوية أو البيولوجية في إدلب إيران تنشئ مصنعاً للصواريخ في بانياس "شبح الكيماوي" يخيم على إدلب بعد اتهامات وتحذيرات هل سيتم عزل الرئيس ترامب من منصبه ؟ دراسة: تدخين الحشيش يسرع شيخوخة الدماغ