ترقب معركة إدلب يشعل التوتر.. وتأهب على خطوط النار الغربية

| 11.09,18. 07:20 PM |



ترقب معركة إدلب يشعل التوتر.. وتأهب على خطوط النار الغربية


شن أكثر من 100 عنصر من مشاة البحرية الأميركية "المارينز" هجوما جويا عنيفا، مدعوما بقصف مدفعي، في البادية السورية، فيما اعتبر "رسالة قوية" إلى روسيا حسب "سكاي نيوز".


ويأتي ذلك وسط تصاعد التوتر على الأرض مع تحضير النظام السوري مدعوما بحليفيه الروسي والإيراني لشن هجوم واسع على محافظة أدلب، التي تعد من أكبر المناطق، التي لاتزال خاضعة لسيطرة المعارضة.


وتهدف الرسالة الأميركية "العنيفة" إلى منع روسيا من إرسال قواتها داخل المناطق المحظورة بالقرب من إحدى القواعد الأميركية ناحية معبر التنف جنوبي سوريا، بحسب ما ذكره مسؤولان في وزارة الدفاع الأميركية.


وجاء استعراض القوة الأميركي هذا فيما كان زعماء روسيا وإيران وتركيا يعقدون اجتماعا، الجمعة، في طهران لبحث خطواتهم المقبلة في البلد، الذي تمزقه الحرب منذ 7 سنوات، حيث تسعى القوات الحكومية إلى شن هجوم على آخر معاقل المعارضة والمسلحين في إدلب.


وكانت القوات الروسية في سوريا حذرت القوات الأميركية، في مناسبتين خلال سبتمبر الحالي (يومي 1 و6 سبتمبر) من نواياها شن عملية عسكرية بالقرب من معبر التنف، وهو موقع تتمركز فيه قوات العمليات الخاصة الأميركية، وفي المرتين، طالب الجيش الأميركي من القوات الروسية التراجع عن نواياها.


وقال المتحدث باسم القيادة الوسطى الأميركية، ويليام أوربان، في بيان إن الولايات المتحدة "لا تسعى إلى معركة مع الروس، أو الحكومة السورية أو أي جماعة قد توفر الدعم للحكومة السورية في الحرب الأهلية الدائرة هناك".


وأضاف أوربان "الولايات المتحدة لا تطلب مساعدة في جهودها لتدمير تنظيم داعش"، وفق ما نقلت "فوكس نيوز" عن النقيب أوربان.


وحول القصف الذي شنه عناصر المارينز في جنوب سوريا مساء الجمعة، قال المتحدث باسم القيادة المركزية الوسطى إنه يهدف إلى "استعراض قدرات الانتشار السريع والهجوم على أهداف بالتعاون بين القوات البرية والجوية، وتنفيذ عملية إنقاذ سريع في أي مكان في المناطق الخاضعة لعملية العزم الصلب"، وهو الاسم العسكري للتدخل الأميركي ضد داعش في كل من سوريا والعراق.


وأضاف أن تدريبات وتمرينات مثل هذه ستعزز قدراتنا لهزيمة داعش وتأكيد جاهزيتنا للرد على أي تهديد لقواتنا". ويعتقد أن التهديد هنا يتعدى ذلك الذي يشكله داعش ليشمل القوات الروسية في سوريا.


واستخدمت في "هذا الاستعراض النادر للقوة" بعد شهور على قيام طائرات عسكرية أميركية، بما فيها الطائرة المسلحة الثقيلة "إيه سي-130 والطائرات المقاتلة والقاذفة، قتلت نحو 300 من "مرتزقة روسيا" قرب دير الزور إثر تعرض مجموعة تابعة للقوات الخاصة الأميركية لهجوم في المنطقة.


يشار إلى أن روسيا وافقت على مناطق خفض التصعيد حول معبر التنف لتجنب أي نزاع عارض بين القوات المختلفة، و"نحن نتوقع أن تلتزم روسيا بهذا الاتفاق" بحسب ما ذكر أوربان.


الإنفوغرافيك المرفق يشير إلى مواقع انتشار القوات المختلفة في سوريا، ومراكز تواجدها، ويلاحظ أن هناك بؤرة لتنظيم داعش بالقرب من البوكمال عند الحدود السورية العراقية المشتركة، غير أنه ثمة تواجد لخلاياه في أنحاء من البادية السورية وبالقرب من الحدود مع العراق.


ويتناول أيضا مواقع السيطرة في محافظة إدلب، التي يشتد الصراع عليها حاليا، بوصفها المعقل الأخير للفصائل المسلحة المختلفة والمعارضة، بالإضافة إلى مناطق سيطرة القوات الحكومية السورية والفصائل والقوات المتحالفة معها.


يشار إلى أنه يزداد الحديث حاليا بشأن احتمال شن القوات السورية والمتحالفة معها هجوما على إدلب، وقد تستخدم فيه الأسلحة الكيماوية، وهو ما حذرت منه الولايات المتحدة، فيما كانت القوات الجوية الروسية شنت في السابع من سبتمبر الجاري قصفا هو الأعنف على إدلب منذ أكثر من شهر.


واستهدف القصف مقرات تابعة لفصائل معارضة في إدلب، مما أسفر عن قتيلين على الأقل، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي قال إن أن طائرات روسية نفذت غارات على مقرات لهيئة تحرير الشام (النصرة سابقا) وأخرى لحركة أحرار الشام  في محيط بلدة الهبيط الواقعة في ريف إدلب الجنوبي الغربي.


وأسفرت الغارات عن مقتل عنصر من حركة أحرار الشام وإصابة 14 آخرين على الأقل، إضافة إلى مقتل مدني وإصابة 4 آخرين، وفقا للمرصد.




(Votes: 0)

Other News

رئيس البرلمان العربي يشارك في اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في دورته الـ ١٥٠ تفاصيل جديدة عن الأنشطة الإرهابية للنظام الإيراني في أوروبا Civilian casualties by Assad bombing in Idlib countryside’s al-Hebeit "الأشغال الشاقة" لمتهمين بتخطيط هجمات إرهابية في الأردن العقوبات والغضب" يشعلان النار في عمائم ملالي طهران مقتل مجموعة من ميليشيا أسد بقصف للفصائل شرقي حلب ..فيديو مقاتلون أكراد ينضمون إلى نظام الأسد للهجوم على إدلب الفصائل المقاتلة تقصف مواقع ميليشيا أسد بريف حماة مريم رجوي تطالب مجلس الأمن الدولي بالنظر في جرائم الملالي مصر..المصور الصحفي شوكان سيخرج من السجن واحكام بالاعدام على 75 من أنصار مرسي ليلة طرد المحتل الايراني من البصرة.. العراق ينتفض دعوة موجهة إلى المجتمع الدولي لإنقاذ حياة ثلاثة سجناء سياسيين شباب أكراد ايران.. 11 حالة إعدام في سجنی زاهدان وجوهردشت دي ميستورا لمجلس الأمن: معركة إدلب ستكون دموية وبمستويات جديدة من الرعب أمير قطر وميركل "يأسفان" لقطع "بعض الدول" مساعداتها عن "الأونروا" نيران الغضب الشعبي تقتحم القنصلية الإيرانية في البصرة مصر تعلن تدشين أول سفينة حربية محلية الصنع اعادة تدشين إذاعة صوت مجاهد رسالة السيدة زهراء مريخي الأمين العام لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية: صوت الاستبداد وصوت المتاجرة بالدين وصوت ال مصير مدهش لطفل طار من مقعده في حادث سير خليفة حفتر : تحرير طرابلس خيار لا مناص منه هجوم على المنطقة الخضراء ومحاولة اقتحام قنصلية إيران بالبصرة توقيع اتفاقية منح طيران الاتحاد تشغيل العمليات الأرضية في مطار الملكة علياء الدولي لشركة أفييشن هاندلنج سيرفسز (AHS) رئيس أكاديمية البحث العلمي ورئيس جامعة السويس يتفقدان المركز الإقليمي التابع لأكاديمية البحث العلمي بالسويس أكاديمية البحث العلمي تدعو المجتمع البحث العلمى والصناعي لتنفيذ مشروعات بحوث وتطوير وتشغيل تجريبي مشتركة في مجال الطاقة الجديدة والمتجدد رئيس البرلمان العربي يطالب المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لإلزام إسرائيل بوقف عمليات هدم منازل الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة الفصائل تقصف القرداحة مسقط رأس بشار الأسد وتقتل عناصر من ميليشيات أسد في جبل الأكراد حركة الشباب المسلمين الماليزية تدعو الى اتخاذ موقف حازم تجاه أزمة الروهنغيا المسلمة 23 جريحاً في السعودية بشظايا صاروخ بالستي أطلقه الحوثيون مهدي عقبائي عضو المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية: تضاعف قيمة الدولار ثلاث مرات والغلاء الرهيب نتاج نظام ولاية الفقيه الذي وصل لنهايته سوريون يدعون تركيا لإنشاء منطقة عازلة بإدلب