Farah News Online

  http://www.farah.net.au/


مصر..المصور الصحفي شوكان سيخرج من السجن واحكام بالاعدام على 75 من أنصار مرسي

| 09.09,18. 01:40 AM |


مصر..المصور الصحفي شوكان سيخرج من السجن واحكام بالاعدام على 75 من أنصار مرسي


بعد خمس سنوات في الحبس الاحتياطي، سيخرج المصور الصحفي المصري شوكان من السجن عقب حكم صدر السبت بحبسه خسم سنوات، وهي عقوبة أمضاها بالفعل منذ توقيفه أثناء تصوير فض اعتصام انصار الرئيس الاسلامي السابق محمد مرسي في 2013.


في القضية نفسها التي شملت 739 متهما، قضت المحكمة باعدام 75 شخصا تم القاء القبض عليهم اثناء فض الاعتصام، من بينهم 31 غيابيا.


وبدا شوكان (30 سنة) فرحا للغاية خلف القضبان فور النطق بالحكم وارتسمت على وجهه ابتسامة عريضه قبل ان يلوح للصحفيين راسما علامة النصر بيديه الاثنين، بحسب صحافي من وكالة فرانس برس حضر جلسة المحكمة.


كما تبادل شوكان القبلات مع المتهمين الاخرين الذين كانوا يهنئونه على ما يبدو داخل قفص المتهمين الحديدي الذي وضع خلفه حاجز زجاجي.


وكان القي القبض على شوكان مع مئات اخرين اثناء قيامه بتصوير عملية فض اعتصام انصار مرسي في ميدان رابعة العدوية في حي مدينة نصر بشرق القاهرة في 14 آب/أغسطس 2013.


وكان فض اعتصام انصار مرسي في رابعة العدوية وفي ميدان النهضة الواقع امام جامعة القاهرة (غرب العاصمة المصرية) اسفر عن مقتل اكثر من 700 شخص في يوم واحد في واحد من أكثر الأيام دموية في تاريخ مصر الحديث.


وقال محامي شوكان كريم عبد الراضي لوكالة فرانس برس فور النطق بالحكم إن موكله "سيخرج خلال بضعة أيام" يتم خلالها استيفاء الاجراءات اللازمة لمغادرة السجن. واعتبر أن الحكم "غير عادل لأنه لم يرتكب أي جريمة"، موضحا انه سيطعن عليه "للحصول على براءة" موكله.


- أحكام بالإعدام -


كان شوكان متهما ب"القتل والشروع في القتل والانتماء إلى جماعة إرهابية"، وكلها يمكن أن تصل عقوباتها إلى الإعدام.


وطالبت منظمات حقوقية دولية ومحلية باطلاق سراح شوكان مرارا، دون جدوى.


ومن ابرز الاتهامات التي وجهت الى المحكومين في هذه القضية "مقاومة رجال الشرطة المكلفين بفض تجمهرهم والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والتخريب والإتلاف العمدي للمباني والأملاك العامة واحتلالها بالقوة وقطع الطرق وتعمد تعطيل سير وسائل النقل البرية وتعريض سلامتها للخطر".


وقضت المحكمة التي اصدرت احكامها بحق كل المتهمين السبت، باعدام 75، من بينهم القياديون في جماعة الإخوان المسلمين محمد البلتاجي وعصام العريان وصفوت حجازي، بعد أن وافق مفتي مصر شوقي علام على هذه الأحكام التي كانت أحيلت إليه في تموز/يوليو الماضي.


ويقضي القانون المصري بأخذ موافقة مفتي الجمهورية قبل إصدار أي حكم بالاعدام، وهو إجراء شكلي إذ نادرا ما اعترض المفتي على قرارات المحاكم بإصدار أحكام الاعدام.


ومن بين المحكومين بالاعدام، 31 صدرت الاحكام بحقهم غيابيا والاخرون حضوريا.


ويحق لجميع المتهمين الطعن امام محكمة النقض (المحكمة الجنائية العليا في مصر).


كما اصدرت المحكمة احكاما بالسجن المؤبد (25 عاما) على 47 متهما وبالسجن 15 عاما على 374 متهما وبالسجن 10 سنوات على متهم واحد هو اسامة مرسي (ابن الرئيس السابق) وبالسجن 5 سنوات على 215 متهما.


كما قضت بحبس 22 "حدثا" (قاصرا) 10 سنوات وبانقضاء الدعوى الجناية لخمسة اشخاص لوفاتهم.


ونظم أنصار محمد مرسي اعتصامي رابعة العدوية وميدان النهضة احتجاجا على إقدام الجيش بقيادة الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي آنذاك، على الإطاحة بمرسي في الثالث من تموز/يوليو 2013 عقب تظاهرات ضخمة طالبت برحيله.


وعقب فض اعتصامي رابعة والنهضة، شنت أجهزة الأمن حملة قمع واسع ضد أنصار مرسي وخصوصا قيادات وكوادر جماعة الإخوان المسلمين التي تصنفها السلطات "جماعة إرهابية" منذ كانون الاول/ديسمبر 2013.

afp



Farah News