Farah News Online

  http://www.farah.net.au/


منظمات حقوقية تدعو قادة دول المحيط الهادئ للضغط على أستراليا لاغلاق ناورو للاجئين

| 02.09,18. 12:54 PM |






منظمات حقوقية تدعو قادة دول المحيط الهادئ للضغط على أستراليا لاغلاق ناورو للاجئين


Refugee children play a game on Nauru. (Amnesty)


دعت منظمة العفو الدولية و80 منظمة أخرى غير حكومية الخميس قادة دول المحيط الهادئ الى المطالبة باغلاق مخيم احتجاز للاجئين تموله استراليا على جزيرة ناورو، حيث سيعقدون اجتماع قمة الأسبوع المقبل.


وستلتقي البلدان ال18 الأعضاء في منتدى جزر المحيط الهادئ من 3 إلى 6 أيلول/سبتمبر في ناورو القريبة من "غوانتامو الاسترالية".


ويؤوي المخيم طالبي لجوء حاولوا الوصول بحرا إلى استراليا، وبموجب سياسة هجرة متشددة، أرسلوا إلى دول نائية في المحيط الهادئ مثل دولة ناورو الصغيرة او بابوازيا-غينيا الجديدة.


وتبرر كانبيرا سياستها بضرورة منع وصول سفن تنقل مهاجرين سريين، وكذلك إنقاذ حياة مهاجرين حاولوا القيام بالرحلة البحرية المحفوفة بالمخاطر. وحتى إذا ما اعتبر طلب لجوء المهاجرين مكتملا، فلا يُقبلون على الأراضي الأسترالية.


وفي رسالة مفتوحة، طلبت منظمة العفو الدولية و80 منظمة غير حكومية من مسؤولي بلدان منتدى جزر المحيط الهادئ التحرك.


وأوضحت المنظمات غير الحكومية أن طالبي اللجوء الذين يرسلون الى ناورو وجزيرة مانوس في بابوازيا، يتعرضون "لمعاملة قاسية". وأكدت أن "المعلومات حول أعمال العنف الشاملة ضد اللاجئين في بابوازيا-غينيا-الجديدة كثيرة وكذلك حول اعمال العنف والتحرش الجنسي بالنساء والاطفال في ناورو".


وتقول منظمة "المجلس الأسترالي للاجئين" إن اكثر من 200 شخص يعيشون في مخيم ناورو، بينهم عشرات الأطفال.


ويؤكد المدافعون عن حقوق الإنسان أن المهاجرين يعانون خصوصا من مشاكل نفسية ناجمة عن إمكانية السجن غير المحددة بفترة زمنية، وحالات الأذى التي يلحقها بأنفسهم أطفال يائسون.


لكن المخيم الذي تموله كانبيرا يشكل مصدرا ماليا لناورو، البلد الصغير الذي تبلغ مساحته 21 كلم مربعا، واستنزف مورده الوحيد: الفوسفات.


وفرضت حكومة ناورو قيودا قاسية على وسائل الإعلام التي ستغطي قمة منتدى جزر المحيط الهادئ، مهددة باستعادة التأشيرات من الصحافيين الذين سيصورون المخيم أو طالبي اللجوء او يعدون افلاما عنهم. وتم ايضا تقليص عدد الصحافيين المقبولين، فيما منعت مجموعة "أستراليان برودكاستينغ كوربوريشن" العامة من تغطية وقائع القمة.

sbs


Farah News