Farah News Online

  http://www.farah.net.au/


بلدية كفرسلوان ترد على الاتهامات وتشرح مشاريعها التأهيلية للعقارات أمام وسائل الإعلام

| 30.08,18. 04:04 AM |






بلدية كفرسلوان ترد على الاتهامات وتشرح مشاريعها التأهيلية للعقارات أمام وسائل الإعلام



شرح رئيس بلدية كفرسلوان بسام حاطوم كل التفاصيل المتعلقة بمشروع استصلاح الاراضي الذي بدأ بموجب ترخيص من وزارة الداخلية والبلديات وإحالة محافظ جبل لبنان على العقارات 1914 كفرسلوان والعقارات 1425، 264، و1396 في التويتي التابعة عقارياً لبلدية زحلة، مشيراً إلى أن العمل عليها قد توقف بطلب من المدعي العام في بعبدا، ريثما يتم استكمال المعاملات القانونية لاستحصال موافقة وزارة البيئة.


*في التفاصيل:*


*تأهيل الاراضي لمشاريع سياحية وبيئية*

ورد "حاطوم" بإيجاز على كل الاتهامات التي تطال المجلس البلدي في مجال التخريب للطبيعة والبيئة مؤكداً على أن الهدف من مشروع استصلاح هذه العقارات هو تحويلها من مرامل مشوهة الى اراضي زراعية ومحميات بيئية ومشاريع سياحية انمائية تؤمن حركة الزوار الى البلدة وتؤسس لفرص عمل جديدة لابنائها، وتتكامل مع المشاريع السياحية والانمائية في قرى وبلدات الجوار.


*الجمعيات البيئية*

ودعا كل الجمعيات البيئية والمهتمين بشؤون البيئة الى نهضة فكرية للعمل بروح ايجابية واستثمار أفكارهم البيئية بمقترحات عملية بناءة تساهم في حماية الطبيعة وتحسين ظروف استخدامها بما يتكامل مع المشاريع الانمائية في كل بلدة حتى لا تبقى المساحات الخضراء مهملة بحجة حمايتها. مؤكدا على ان البلدية منفتحة وجاهزة للتعاون واستقبال كل الطروحات البناءة.

تأهيل المرامل الموجودة سابقا

ورد على الاتهامات التي طالت المجلس البلدي بأنه يهدم الجبال وينقل رمالها بمشاريع خاصة، أكد "حاطوم" أن هذا الكلام لا يعدو كونه اتهامات كيدية غير صحيحة شكلا ومضمونا. موضحاً أن مشاريع التأهيل تتم على مرامل موجودة سابقا، وأن البلدية تعمل لاستصلاحها والاستفادة من الناتج خلال عملية التأهيل لهذه العقارات، لتكون أراضي مؤهلة لاستقبال الزراعات والمشاريع في المستقبل القريب.


*لا غطاء سياسي*

وإذ أكد على أن المشروع يأتي ببادرة عبر المجلس البلدي بطريقة قانونية بدون اي غطاء سياسي شدد على ان الحزب التقدمي الاشتراكي رئيسا وقيادة ونوابا لا علاقة له بأي شكل من الاشكال بهذه المشاريع، مشيرا الى ان المجلس البلدي يضم باعضائه مختلف الاحزاب اللبنانية، وان التعاون يسير في سياق بلدي انمائي بحت.


*ذيب*

وأسف لما ورد على لسان النائب حكمت ذيب لجهة اتهام المجلس البلدي بإزاحة الجبال وتخريب الطبيعة قائلاً: "النائب حكمت ذيب له كل الاحترام، لكنه لا يعرف البلدة ولم يتواصل مع أهلها، وحصل منها على أربعة أصوات فقط في الانتخابات النيابية، فكيف يتحدث عن طبيعة بلدة لا يعرفها؟!"

*أزمة متوارثة منذ أربعة عقود*


أضاف "حاطوم": المجلس البلدي الحالي ورث الأزمة البيئية المتعاقبة منذ عقود، وهو يعمل جاهدا لاصلاح وضع البلدة البيئي، وهذه الكسارات تعمل منذ اكثر من 40 عاما. ونحن تعمل لاعادة تاهيل هذه المواقع، ونطالب وزارة البيئة بوضع آلية عمل للكسارات والمرامل، ونؤكد أننا تحت سقف القانون. علما ان المجلس البلدي يطمح لتحويل المساحات الشاسعة التي نتجت عن اعمال الكسارات الى منطقة صناعية  بمساعدة الوزارات المختصة".

ولفت الى ان الهجوم السلبي على العمل البلدي لا يجدي نفعا ولا ينتج المشاريع، قائلا: "الاستاذ ارسطو رئيس لجنة البيئة في المجلس البلدي، وهو اختصاصي وملم في مجاله، ونحن تابعنا مؤتمرات بيئية في كندا ودول الاغتراب، وليس هناك اي مشروع يطرح دون ان يلاقي معارضة ونقاش".

اضاف: نحن نرحب بالمعارضة البناءة والنقاش المثمر لمصلحة الشأن العام، ونتمنى الابتعاد عن الكيدية بمقاربة الملفات البيئية وطرح الاشكاليات من زاوية اصلاحية، وليس لاغراض شخصية ومحسوبيات ضيقة. واكد على انه يرحب بكل اقتراح عملي يعود بالمنفعة على طبيعة البلدة ومشاريع البلدية".


*إنجازات:*


*الكهرباء*

وردا على سؤال عن انجازات المجلس البلدي، اشار الى مشروع انارة بلدة كفرسلون التي تضاء لمدة 24 ساعة متواصلة منذ العام 2011 بقوة الفKVA وبتغرفة رمزية تغطي كلفة انتاجها، الأمر الذي ينقذ أهلها من معضلة الكهرباء التي تعاني منها معظم بلدات لبنان.


*تأهيل الطرقات*

وأشار لمشروع تأهيل الطرقات الذي استُخدمَت فيه الاتربة من اراضي البلدة لتوسعة الطرقات من 5 امتار الى 12 مترا شاكرا اهالي البلدة وتعاونهم بتقديم الاراضي لمشروع الاستملاك حيث استلزم الامر لتوسعة الطريق.


*المدرسة والمصالحة*

واضاء على انطلاقة مشروع المدرسة الرسمية الذي بُوشر العمل به بدعم رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط وبمساعي ودعم النائب السابق ايمن شقير والنائب الحالي هادي ابو الحسن.

وإذ اكد على أن المصالحة تسير في البلدة على قدم وساق بتواصل مستمر بين النواب هادي ابو الحسن، آلان عون وبيار بوعاصي، آملا الاسراع بانجاز هذا الملف مؤكدا على تعاون ابناء البلد وتحقيق المصالحات على الصعيد الاجتماعي. وجه النداء الى "الاخوة إميل وغازي ابو موسى وآل شمعون في بلدة جوار الحوز الى التعالي عن الجراح والمسامحة ومؤازة الجهود الصادقة لتحقيق المصالحة وطي صفحة الماضي الأليم"


*الحضور*

كلام حاطوم جاء في مؤتمر صحفي عقده في مبنى البلدية بحضورالمختارين ملحم سعد وفوزي المغربي نائب رئيس المجلس البلدي وجيه محمود حاطوم، مهندس البلدية رفيق مهنا حاطوم، رئيس لجنة البيئة والمشاعات الاستاذ أرسطو حاطوم، رئيس لجنة الأشغال الشيخ سلمان محمود المغربي، رئيس لجنة المشتريات عبدو غصن ابو موسى، رئيس لجنة الصيانة حميد محمود المغربي، لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية رجا نجا قرطباوي، رئيس لجنة الاستلام والاطلاع فادي زياد حاطوم، رئيس لجنة المعلوماتية مازن شهاب المغربي، والعضوين مفيد علي حاطوم ورضوان سجيع حاطوم.


*نقاش ومداخلات*

وتخلل المؤتمر نقاشات بيئية حول تلزيم المشاريع وآلية العمل بها، وكيفية ادارة البلدية لهذه المشاريع، حيث أكد "حاطوم"  أن كل المشاريع القائمة تسير بطريقة قانونية.

وردا على بعض المداخلات ومقاربة السيد سامي حاطوم، تمنى عضو المجلس البلدي عبدو ابو موسى على الغيورين على البلدة واهلها وبيئتها ان يتواصلوا مع المجلس البلدي بتقديم مقترحات بناءة بعيدا عن الكيدية والشخصية، كي لا يعلو صوت النشاز في وسائل الاعلام، ويتم استثمار شؤون البلدة في قضايا سياسية لا تمت بصلة لشؤون العمل البلدي.


وتوجه "ابو موسى" برسالة ود لاهالي البلدة والناشطين البيئيين الغيورين على مصلحة كفرسلوان متمنيا عليهم الاخذ بالقول "..إن اتاك شاك وقد فقرت عينه لا تحكم له لئلا يأتي المشكو منه وقد فقرت عيناه"

وختم: "قلوبنا مفتوحة وايادينا ممدودة للسياسيين ورجال البيئة، ويشرفنا زيارتهم الى البلدة والاطلاع على الحقائق قبل ابداء ارائهم ونحن واثقون بأنهم سيغيرون رأيهم ومواقفهم بمنطق واعتدال."


Farah News