Farah News Online

  http://www.farah.net.au/


وليد توفيق وعمار حسن جالا في مخيم برج البراجنة

| 27.08,18. 03:38 AM |



وليد توفيق وعمار حسن جالا في مخيم برج البراجنة




بدعوة من شباب ترشيحا ومؤسسة باليستا زار النجم العربي وليد توفيق والفنان الفلسطيني عمار حسن مخيم برج البراجنة للاجئين الفلسطينيين في بيروت، وذلك برفقة رجل الأعمال الفلسطيني ثائر الغضبان والفنانين أيمن أمين ومصطفى زمزم والمايسترو ناصر الأسعد وممثل بلدية برج البراجنة المهندس نبيل رحال ومختار المخاتير أبو العبد الحركة والمختار عبد العزيز الحركة وعدد من فاعليات المخيم.


وقد استقبل أهالي المخيم الضيوف بالورود والزغاريد ونثر الأرز والزّفة الشعبيّة حيث جال الجميع في أزفة المخيم وكانت أول محطة لهم في مركز "انسان" لمكافحة وعلاج الإدمان وتأهيل المدمنين حيث استقبلهم مؤسس المركز نمر نمر مؤكداً للضيوف أن المركز يعكس صورة مغايرة للصورة النمطية التي يتناولها الاعلام عن المخيمات الفلسطينية وبالإضافة إلى أنه مركز لعلاج الإدمان فإنه يعلّم نزلائه حرفة يدوية تراثية.


ثم قام الفنانون والضيوف بزيارة النصب التذكاري للجندي المجهول وقرأوا الفاتحة على أرواح الشهداء، وتوجهوا بعدها إلى مقبرة شهداء المخيم وزاروا ضريح رفيقة حمادة حسن المعروفة بـ "أم كامل جفرا" والتي تغنى بها شاعر وراعي الجفرا أحمد عزيز والتي صارت من أساس الفلكلور الفلسطيني.


المحطة الرئيسية كانت زيارة "دار الشيخوخة النشطة" في وسط المخيم حيث كان لقاء مع كبار السن الذين عاشوا النكبة ومازالوا يحتفظون بمفاتيح العودة حيث استقبلوا الوفد بالزغاريد ثم قدّم الفنانون لهم وردة وكوفية وتناولوا معهم حلويات العيد.


وتحدث النجم العربي وليد توفيق مقدماً التهاني لهم بالعيد ومؤكداً أن الفلسطينيون في المخيمات هم بين أهلهم اللبنانيين رغم الظروف السيئة في المخيمات والمأساة التي يعيشونها من أزقة ضيقة وشبكة أسلاك الكهرباء التي تشكل خطراً حقيقياً على أبناء المخيم.


وأشار إلى أنه لمس الحالة الثقافية والفنية الموجودة في المخيمات سواء في مخيم شاتيلا أو برج البراجنة وأن هذه المخيمات ليست كما يصورها الإعلام بأنها بؤرة إرهابية، بل وجد مراكز اجتماعية تكافح الإدمان والجريمة ووجد شعباً متمسكاً بحق العودة.


كما وجه التحية لهم الفنان عمار حسن القادم من فلسطين حيث عبّر عن اعتزازه بزيارة المخيمات الفلسطينية في لبنان، لأن المخيم هو أصل الحكاية وهو عنوان العودة إلى فلسطين، ثم قدّم الفنانون وليد توفيق وعمار حسن وأيمن أمين وإبراهيم عيّاش أغانٍ فلسطينية تفاعل معها الحضور.


وخلال زيارة دار الشيخوخة النشطة اتصل رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس في فلسطين المطران عطا الله حنا حيث حيّا الحضور من القدس الشريف داعياً الفلسطينيين بالتمسك بحقهم في العودة وعدم التخلي عن هذا الحق مهما طال الزمن.


وفي الختام تم تكريم دار الشيخوخة النشطة من قبل شباب ترشيحا ومؤسسة باليستا حيث قدم الفنانون وليد توفيق وعمار وحسن ومصطفى زمزم ورجل الاعمال ثائر الغضبان درعاً تكريمياً يحمل مفتاح العودة للسيدة سحر سرحان مديرة الدار، وشكر رئيس مؤسسة باليستا رجل الأعمال ثائر الغضبان الفنانون على حضورهم إلى مخيم برج البراجنة وموجهاً التحية إلى الشعب اللبناني الذي احتضن الفلسطينيون وقضيتهم على مدى 70 عاماً، ووعد بزيارة المخيمات الفلسطينية كافة، واحياء حفلات فنيّة للنجم العربي وليد توفيق والفنان الفلسطيني عمار حسن في المخيمات الفلسطينية.


Farah News