Farah News Online

  http://www.farah.net.au/


تكهنات بانقلاب أبيض محتمل داخل الائتلاف الفدرالي الحاكم! هل تيتحدى وزير بيتر داتن رئيس الوزراء مالكوم تورنبول على مركز الزعامة؟

| 18.08,18. 04:09 PM |



تكهنات بانقلاب أبيض محتمل داخل الائتلاف الفدرالي الحاكم!

هل تصح التكهنات ويتحدى وزير الأمن الداخلي بيتر داتن رئيس الوزراء مالكوم تورنبول على مركز الزعامة؟




نقلت صحف نيوز كورب عمّن وصفتهم بالنواب المجهولين في الائتلاف الحاكم نيتهم باستبدال رئيس الوزراء مالكوم تورنبول بوزير الأمن الداخلي بيتر داتن، على أن تتخلى الحكومة بقيادة رئيسها الجديد المفترض عن المشروع الوطني لضمان الطاقة. والنواب المجهولون هم من أوساط المحافظين المنفيين من الحكومة أو المبعدين إلى الصفوف الخلفية.


صحيفة دايلي تلغراف نقلت عن أحد النواب تخييره تورنبول إما بالتخلي عن مشروع الطاقة بصيغته الحالية أو الذهاب إلى الانتخابات من دونه.


وبحسب صحف نيوز كورب، حوالى 10 نواب من الائتلاف ينوون التصويت ضد مشروع حكومتهم الخاص بالطاقة، وهناك عدد من الوزراء يعتزمون تقديم استقالتهم من الحكومة إذا لم تتخلَّ عن خفض انبعاث الكربون بنسبة 26% أو على الأقل فصل هذا البند عن باقي بنود المشروع الوطني لضمان الطاقة.


حتى الآن لم يتكلم داتن كثيراً وهو يبدو فاتراً إزاء الموضوع. فهو لم ينفِ بشكل قاطع أنه لن يتحدى زعامة تورنبول، ولم يعطِ في المقابل إشارات إلى احتمال تحدي رئيسه. هذا الفتور يعوّل عليه أصحاب نظرية الانقلاب لإثبات صوابيتها في حين يشير مستبعدو الانقلاب إلى ما قاله الوزير داتن أمس وهو أنّ عليه بحسب النظام السياسي القائم في أستراليا الاستقالة من منصبه إذا لم يكن راضياً عن سياسات الحكومة، وهو ما لم يفعله حتى الآن.


وفيما رأى البعض في هذا الكلام تلميحاً إلى الاستقالة، نفى الوزير كريستوفر Pyne هذا التأويل، معتبراً أن ما عناه داتن هو أنه يؤيد تماماً موقف الحكومة من سياسة الطاقة وأن مجلس الوزراء برمته يقف صفاً واحداً ومئة بالمئة خلف تورنبول وزعامته.


ما هو الموقف الحقيقي لداتن؟ كيف يمكن تفسير فتوره؟ هل هو في صدد التريث ليعرف ما إذا كان لديه عدد كافٍ من الأصوات كما يحصل عادة أم أنه يقف حقاً إلى جانب تورنبول ويدعمه؟


كل السيناريوهات محتملة، إذْ ما من شيء مستحيل في السياسة، فهي في نهاية المطاف فن الممكن!

sbs


Farah News