Farah News Online

  http://www.farah.net.au/


اذا وصلتك هذه الرسالة من مكتب الضريبة فقد تكون في ورطة

| 14.08,18. 09:04 PM |



اذا وصلتك هذه الرسالة من مكتب الضريبة فقد تكون في ورطة

بدأ مكتب الضريبة الأسترالي تحرياته للكشف عن المتحايلين الذي حاولوا الغش للحصول على عائد ضريبي أعلى مما يستحقونه أو للتهرب من دفع الضرائب المستحقة عليهم. ويأمل مكتب الضريبة باستعادة 1.1$ مليار بعد استخدام نظام جديد يقوم بمقارنة البيانات التي يقدمها دافعو الضرائب عند التقديم لاستعادة العائد الضريبي.

وبحسب التقارير الصحافية،  تطالب الرسالة التي سيرسلها مكتب الضريبة للمعنيين بتقديم ما يعرف بالـ PAYG summary أي الكشف عن الدخل الذي تقاضاه مقدم العائد الضريبي من وظائف مختلفة قد يكون قد تنقل بينها خلال العام المالي. كما وسيذكر مكتب الضريبة مقدمي العائد الضريبي بتقديم كشف لحساب الفوائد التي قد يكون قد ربحها الشخص من حساباته في البنوك.

وعن الرسالة التي قد تثير الذعر في نفوس كثيرين، تقول كبيرة مستشاري الضرائب Liz Russell أن مكتب الضريبة يراجع العائد الضريبي المقدم ولا تعني الرسالة بالضرورة أن المكتب سيتخذ اجراءات عقابية بحق هذا الشخص بعد. وأهم نصائح السيدة Russell بعد استلام الرسالة هو عدم تجاهلها لأن مكتب الضريبة سيتابع الموضوع وقد تفرض غرامات على الأشخاص الذين لا يقومون بتقديم الوثائق المطلوبة.

وبحسب السيدة Russell أيضاً، ارسال مكتب الضريبة لعدد أكبر من المعتاد من هذه الرسائل لا يعني أن عدداً أكبر من الأستراليين يتحايلون على النظام الضريبي بل يعني فقط أن مكتب الضريبة بدأ يستخدم تكنلوجيا حديثة تقارن البيانات والمعلومات الضريبية الخاصة بالأستراليين ولهذا  تعمل الرسائل على توضيح الصورة واتمام عملية تقديم العائد الضريبي لا أكثر.

هذا ويحق لمكتب الضريبة مراجعة العائد الضريبي الذي يتقدم به دافع الضرائب بعد استلام الطلب لمدة تصل إلى ثلاثة اعوام ويمنح مكتب الضريبة مقدم العائد الضريبي 28 يوماً للرد على الرسالة المعنية.

أمّأ مخالفة تجاهل الرسالة فقد تكون الغرامة التقليدية وهي 210$ أو تحتسب بحسب الانتهاك الضريبي الذي قام به مقدم العائد الضريبي وقد تصل حينها إلى آلاف الدولارات اذ تصل إلى 75% من قيمة المبلغ الذي عليك اعادته لمكتب الضريبة.

What to do if you get this letter from the ATO

ويشار إلى أنّ مكتب الضريبة الأسترالي كان قد كشف أن مراجعة ضريبية للعام المالي الماضي أظهرت تحايل الأستراليين على المكتب والمبالغة بقيمة التكاليف التي يطالبون باحتسابها للحصول على خصم ضريبي عند التقديم على العائد الضريبي السنوي.

وبحسب المراجعة بلغت كلفة هذه المبالغة 8.7$ مليار أي ما مقداره 906$ لكل استرالي تقدم بالعائد الضريبي للعام 2016-2017.

وفي استراليا يقدم حوالي 9.6 مليون موظف وصاحب مصلحة تجارية العائد الضريبي مع نهاية العام المالي في الثلاثين من شهر حزيران يونيو. كما أن مكتب الضريبة حرص هذا العام على تحذير 20 الف شخص من مقدمي العائد الضريبي ممن وصفوا بأنهم محتالين بطريقة متعمدة من عدم المبالغة وتضخيم التكاليف المتعلقة بالعمل.


sbs

Farah News