14 آذار:المحكمة محطة تاريخية

| 05.03,09. 01:55 AM |

عقدت الأمانة العامة لقوى 14 آذار اجتماعا، ظهر اليوم في مقرها في الأشرفية، حضره النواب: سمير فرنجيه، أنطوان زهرا، عمار الحوري والياس عطالله،
النائبان السابقان: فارس سعيد وكميل زيادة، والسادة: ميشال مكتف، ساسين ساسين وآدي ابي اللمع.
واصدرت بيانا تلاه النائب الحوري جاء فيه:

أولا: ترحب الأمانة العامة لقوى 14 آذار بانطلاق أعمال المحكمة الدولية الخاصة بلبنان. وتدعو الجميع إلى اعتبار إنطلاقتها محطة تاريخية مهمة على طريق الإنتصار للعدالة ووضع حد لسياسة الإفلات من العقاب، على نحو ما عبر عن هذا المعنى كل من المجتمع الدولي والشعب اللبناني يوم الأحد الفائت.

ثانيا: تدين الأمانة العامة، بأشد عبارات الإدانة، كل أشكال التهجم على المقامات الروحية اللبنانية، لاسيما ما طاول منها مقام البطريركية المارونية في الآونة الأخيرة، الأمر الذي حمل الكنيسة على الرد بحزم أبوي مسؤول. كذلك ترحب الأمانة العامة بمبادرة الكنيسة إلى وضع "شرعة للعمل السياسي"، ستعلن غدا. وكلنا أمل أن هذه الشرعة ستعيد الصواب إلى رؤوس بعض الخراف الضالة، كما ستساهم في تحصين لبنان الحر المستقل، والدولة التي لا شريك لها في السيادة على أرضها.

ثالثا: إن خطف المواطن جوزف صادر دخل أسبوعه الثالث من دون أية توضيحات تطمئن ذويه وسائر المواطنين. إن قوى 14 آذار التي تشكر القوى الأمنية على متابعة المعتدين على الشهيد لطفي زين الدين وتوقيفهم، تطالب هذه القوى بمتابعة الجهود والقبض على قتلة الشهيد خالد الطعيمي. إن هذه الأحداث وغيرها تدعونا إلى التشديد دائما على حصرية السلاح بيد الدولة وعلى حتمية إزالة كل المربعات الأمنية الخاصة.

رابعا: تواصل قوى 14 آذار عملها الدؤوب وصولا إلى انتخابات نيابية في أجواء سلمية وديموقراطية تفسح في المجال أمام انتخاب غالبية برلمانية تأخذ على عاتقها إدارة البلاد، بوجود معارضة تمارس عملها وفقا للأصول الدستورية والميثاقية. وفي هذا الصدد، تعلن قوى 14 آذار عن انطلاق حملتها الإنتخابية في تاريخ 14/3/2009 في مؤتمرها العام الثاني الذي سيعقد في مجمع "البيال" الساعة الثالثة بعد ظهر السبت الواقع في التاريخ المذكور.

خامسا: إنتهت جلسة الحوار الوطني الأخيرة في شأن الإستراتيجية الدفاعية إلى تأجيل آخر "بسبب عدم توافر الظروف السياسية الداخلية والإقليمية" لإنجاز هذا الموضوع، بحسب إشارة البيان الصادر عن الجلسة.وفي هذا الصدد تذكر الأمانة العامة بأن

"حزب الله" لم يتقدم حتى الآن باقتراح مكتوب حول الموضوع. كما تؤكد موقفها أن القرار الدولي 1701 قد حسم جوهر الإستراتيجية الدفاعية لجهة حصرية السلاح في يد الدولة اللبنانية على جميع أراضيها.

سادسا: ترحب الأمانة العامة بالنتائج الطيبة التي أسفر عنها المؤتمر الدولي في شرم الشيخ لإعادة إعمار غزة، إن لجهة المبالغ السخية المقدمة، تدليلا على التزام دولي وعربي، أو لجهة ربط موضوع إعادة الإعمار بمشروع السلام وبدعم السلطة الفلسطينية. كذلك ترحب الأمانة العامة بالتأكيدات الدولية، على هامش المؤتمر، التي ذكرت الجميع بأن "لبنان المستقل والآمن لن يكون موضوعا للمساومة على أي طاولة صغيرة أو كبيرة".

حوار

ثم رد النائب الحوري على أسئلة الصحافيين، وقال في ما خص تعليق قوى 14 آذار على المدافعين عن الضباط الاربعة، "إن من يطرح موضوع التخوف من التسييس في هذا البلد يمارس التسييس بعينه. يدعي معرفته بأدق تفاصيل القضية ويصدر أحكاما مسبقة، علما ان ما قاله القاضي دانيال بلمار في مؤتمره الصحافي وفي المقابلات العديدة التي أجراها يدحض كل هذا الكلام وبعتبر ما يصدر عن الموضوع لا أساس له من الصحة".

وفي ما خص عدم تضمين البيان متابعة الجهود للقبض على المعتدين على شاب كان يضع صورة للامين العام ل"حزب الله" للسيد حسن نصرالله، اشار الى ان البيان ذكر "اي اعتداء"، ونحن ندين اي اعتداء يحصل من أي جهة أمينة".

سئل: هل لهذا الاعتداء علاقة بالمربعات الامنية وحصر السلاح؟ قال: "ان فكرة المربعات الامنية مرفوضة من قوى 14 آذار، فنحن مع الشرعية والجيش والقوى الامنية لأنها السقف الذي يحمي الجميع، ونحن تحت هذه المظلة، ونعتبر أن أي اعتداءات تحصل على أي مواطن هي اعتداءات مدانة ومرفوضة".

وعما إذا كانت قوى آذار ستعلن لوائحها الانتخابية يوم 14 آذار، قال "إن هذا اليوم سيكون يوما مفصليا ومهما في مسيرة الحرية والسيادة والاستقلال"، مشيرا الى وجود برنامج يجري اعداده وتفاصيل ما زالت تحتاج الى اللمسات الاخيرة. أما التفاصيل الدقيقة فربما تعلن قبيل يوم السبت في 14 آذار".

سئل: هل حصل التوافق على أسماء المرشحين في مختلف المناطق، ام ان هناك مشاورات مستمرة؟
أجاب: "ليس سرا ان هناك جهودا حثيثة وطيبة وايجابية للتفاهم على الأسماء"، مشيرا الى وجود متسع من الوقت. ونحن في قوى 14 آذار نمثل جبهة سياسة عريضة ولسنا حزبا واحدا يتخذ قرارا شموليا"، لافتا الى وجود مساحة واسعة من الديموقراطية داخل قوى 14 آذار، واللوائح تحتاج الى بعض الوقت ولكننا ما زلنا ضمن الوقت المعقول، وسنعلن لاحقا كل التفاصيل".

سئل: ماذا سيقدم مؤتمر 14 آذار للبنانيين؟
أجاب: ان 14 آذار 2009 سيشكل محطة اضافية جديدة في مسيرة نضال قوي".

سئل: هل تم استبعاد ترشيح النائب سمير فرنجية؟
أجاب: "لا أساس لهذا النوع من الاخبار، فالامور كلها مفتوحة وهناك نقاش تفصيلي واسع لكل الاسماء، وثمة أسماء كثيرة تصلح لان تشكل تمثيلا للامة، فقوى 14 آذار غنية برجالاتها والنائب فرنجية شخصية محترمة في هذا الفريق وله مكانته".

سئل: ماذا عن التخوف من عدم اجراء الانتخابات في ظل التهديدات المبطنة لقوى 8 آذار؟ أجاب: "نحن نطالب القوى الامنية الشرعية، إضافة الى المراقبة العربية والدولية للانتخابات، بأن تأخذ دورها في هذا المجال. الفريق الآخر يقول إنه مطمئن الى الفوز بهذه الانتخابات، واذا كان مطمئنا فليذهب الى هذه الانتخابات، وليفز من يفز، فنحن ديموقراطيون ونؤمن بالاساليب الديموقراطية ولا نؤمن بأي أسلوب آخر".

وأكد "ان قوى 14 آذار موجودة في كل المناطق، والفكرة هي تكريس موقف سياسي لقوى 14 آذار، ونحن نأمل بالفوز بأكبر عدد ممكن في المقاعد".
وختم: "ان قوى 14 آذار تضم كل الطوائف والمذاهب، وهذه ميزة لديها، ولذلك فنحن ملتصقون مع اهلنا وناسنا في كل لبنان".



(Votes: 0)

Other News

نص محضر جلسة "الحوار 6" ممثلا "14 آذار" ومحبو قصير تجمعوا في مدفنه : جرائمهم لن تنتهي في الظلام رسالة الشهيد جورج حاوي الى اللبنانيين في مناسبة انطلاق المحكمة الدولية اليسار الديمقراطي" دعا الى تجمع غدا في مكان استشهاد سمير قصير بليون دولار لـ "حزب الله" وحلفائه بري: هذا هو جنبلاط الذي أعرفه وفد من عائلة الاسير سكاف زار يكن وطالب بالعمل لكشف مصيره الذكرى التاسعة والعشرين لإستشهادالصحافي سليم اللوزي الرئيس جنبلاط زار أهالي شهداء 7 ايار معزيا وأهل الشهيد زين الدين توضيح من الوطنيين الاحرار مقر المحكمة الخاصة بلبنان خلية نحل تشييع اشتراكي قضى بنوبة قلبية اثناء مشاركته في ذكرى 14 شباط تعبيد الطريق الى لاهاي بدم اشتراكي عون يفقد توازنه بسبب خسارات متتالية أثبتت فشل خياراته البحرين ترفض تصريحات من طهران تعتبرها "المحافظة الإيرانية رقم 14" اللبنانيون سعداء بقرار حكومي يسمح لهم بإخفاء هويتهم المذهبية 4 خطباء في 14 شباط وترتيبات لحشد كبير تضارب بالايدي و احراق معرض بين طلاب حركة أمل و حزب الله النائب نائلة معوّض :ميشال سيترشح والصناديق ستحدد موقع المسيحيين النائب زهرا: أسأل من يدعي دعم الجيش عن رأيه بحادثة الطوافة العسكرية فوق سجد المقدم فياض يوضح: اجتماع الخبراء لم يدخل صلب الموضوع الامانة العامة ل 14 اذار ناقشت في اجتماعها الدوري التحضيرات لذكرى استشهاد الرئيس الحريري كتلة نيابية خاصة برجال دمشق تكون جزءاً من حصة قوى "8 آذار" في المجلس النيابي المقبل عون في اعنف هجوم  له على الاعلام الوزير بارود أعلن استحداث موقع الكتروني خاص بالانتخابات الاحرار دعا محازبيه الى المشاركة في مهرجان 14 شباط لبنان عضواً غير دائم في مجلس الأمن المفتي قباني هنأ البطريرك صفير بعيد مار مارون شعارات الحملة الانتخابية لعون كما وزعتها ابنته كلودين إده تمنى فوز 14 آذار وايد مواقف البطريرك