Farah News Online

  http://www.farah.net.au/


محمد سيف الدولة: ابادة العرب عقيدة صهيونية

| 28.07,18. 06:01 PM |



ابادة العرب عقيدة صهيونية



محمد سيف الدولة
                                                            [email protected]

تيودور هرتزل
·       اننا نريد أن نطهر بلدا من الوحوش الضارية. طبعا لن نحمل القوس والرمح ونذهب فرادى فى أثر الدببة كما كان الأسلوب فى القرن الخامس فى أوروبا، بل سننظم حملة صيد جماعية ضخمة ومجهزة ونطرد الحيوانات ونرمى وسطهم قنابل شديدة الإنفجار. 
·       اطرد السكان الفقراء عبر الحدود وامنع توظيفهم . . . كل من الإجرائين: الإبادة ونزع الملكية يجب أن يتم بتحفظ ويقظة وحذر. 
***
جابوتنسكى :
·       تستطيع أن تلغى كل شيء، القبعات، والأحزمة والألوان، والإفراط فى الشرب، والأغاني. أما السيف فلا يمكن إلغاؤه. عليكم أن تحتفظوا بالسيف لأن الإقتتال بالسيف ليس أفكارا ألمانية بل إنه ملك لأجدادنا الأوائل. إن التوراة والسيف أنزلا علينا من السماء.                     
·       إن إسرائيل لا يمكن أن تعيش إلا بالقوة والسلاح.
***
بن جوريون :
·       إن خريطة إسرائيل ليست بخريطة بلادنا، لدينا خريطة أخرى وعليكم أنتم طلبة وشبيبة المدارس اليهودي أن تجسدوها في الحياة، وعلى الأمة اليهودية ان توسع رقعتها من الفرات إلى النيل.
·       أن خططنا يجب ألا تنحصر فى الدفاع بل علينا أن نهاجم وعلى طول الجبهة ليس فقط ضمن المنطقة المخصصة للدولة اليهودية ـ بموجب قرار التقسيم ـ وليس فقط ضمن حدود فلسطين، بل علينا أن نضرب العدو ونهاجمه حينما وجد.
·       لقد أبلغنا العرب أنه ليست لنا الرغبة فى محاربتهم أو إلحاق الأذى بهم، وإننا حريصون على أن نراهم مواطنين مسالمين فى الدولة اليهودية .. ولكن إذا وقفوا فى طريقنا وعارضوا، ولو جزئيا ، تحقيق أهدافنا ، فإننا سنواجههم بكل ما عندنا من بطش وقوة .
·       شعب إسرائيل هو عبارة عن تجمع للمحاربين.
·       لقد اقتنعت بأن الحرب مع العرب حتمية.
·       أن السعى للتفوق العسكرى على العرب، فى معركة سباق التسلح، أهم قضية فى حياة إسرائيل.
·       السلام النسبى الذى يخيم على الشرق الأوسط فى السنوات العشر الأخيرة هو نتيجة مباشرة لقوة إسرائيل العسكرية.
·       علينا ان نتخذ من الفتوحات العسكرية اساسا للاستيلاء وواقعا يجبر الجميع على الرضوخ والانحناء
·       يجب أن نفعل كل شيء للتأكد من عدم عودتهم (الفلسطينيين) .. الكبار سيموتون والصغار سينسون.
***
  الدكتور ادر ممثل المنظمة الصهيونية العالمية :
·       يجب أن يعطى اليهود الحق فى حمل السلاح، ويجب أن يحجب هذا الحق عن العرب.
* * *
ماينرتز هاجن
·       إن الإعتراض الرئيسى على المطالب الصهيونية كان يستند إلى أن فلسطين صغيرة بالنسبة ليهود العالم، هذا صحيح، ولكن لنفسح لهم المجال ليأخذوا فلسطين، وبعد ذلك يستطيعون أن يحصلوا على ما يريدون.
***
جولدا مائير:
·       كيف نعيد المناطق المحتلة؟ لا يوجد من نعيدها إليه.
·       لا يوجد شيء اسمه الفلسطينيين، لم يوجدوا على الإطلاق.
***
موشى دايان:
·       لقد بنيت القرى اليهودية في مكان القرى العربية. أنت لا تعرف حتى أسماء هذه القرى العربية وأنا لا ألومك لأن كتب الجغرافيا لم تعد موجودة. ليست الكتب فقط التي لم تعد موجودة بل أيضا القرى العربية، لا يوجد مكان واحد بني في هذا البلد لم يكن سكانه الأصليون في السابق من العرب.
***
مناحم بيجين :
·       الفلسطينيون مجرد صراصير ينبغي سحقها.
·       أنا أحارب إذا أنا موجود.
·       كن أخي وإلا قتلتك.
·       الأساليب الإرهابية قد أشبعت رغبة جارفة مكبوته عند اليهود للانتقام.
·       ان مذبحة دير ياسين اسهمت مع غيرها من المذابح الاخرى فى تفريغ البلاد من 650 الف عربى ...ولولاها لما قامت اسرائيل
·       عندما نشرع ببصرنا إلى الشمال نرى سهول سوريا ولبنان الخصيبة وفي الشرق تمتد وديان دجلة والفرات .. وبترول العراق، وفي الغرب بلاد المصريين لن يكون لدينا القدرة الكافية على النمو، علينا أن نسوي قضايا الأراضي من مواقع القوة وعلينا أن نجبر العرب على الطاعة التامة.
***
شارون :
·       أنا لا أعرف شيئا يسمى بالمبادىء العالمية. اننى اقسم بان احرق كل طفل فلسطينى سوف يولد فى هذه المنطقة. المرأة الفلسطينية والطفل الفلسطينى أكثر خطورة من الرجل لأن وجود الطفل الفلسطينى يدل على أن هناك أجيال ستستمر ولكن الرجل يسبب خطرا محدودا. اقسم بأننى لو كنت مجرد مدني اسرائيلى وقابلت فلسطينيا لاحرقته واجعله يعانى ويتألم قبل ان اقتله. 
·       الكل يجب أن يتحرك .. يجري .. يمسك بأكبر قدر من قمم التلال لتوسيع المستوطنات لأن   كل ما نأخذ الآن سيظل لنا . . . وكل ما لا نأخذ سيذهب إليهم.                                                            
***
حوار بين ضابط وجندى اثناء مذبحة كفر قاسم :
·       الجندي: ماذا نفعل بالأطفال والنساء؟
·       الضابط: يجب أن يعاملوا كا لآخرين بدون رحمة
·       سؤال: ماذا نفعل بالجرحى؟
·       جواب: يجب ألا يكون هناك جرحى.
·       الجندى: ماذا نفعل بالسجناء؟
·       الضابط: يجب ألا يكون هناك سجناء.
·       ثبت فى المحكمة فيما بعد أن الأوامر كانت قد صدرت بقتل كل عربى.
***
دراسة احصائية اسرائيلية قديمة :
·       أن 60 % من بين 1066 طالب قابلتهم وتتراوح أعمارهم بين 9-14 سنة أيدوا الإفناء الكلى للسكان العرب المدنيين المقيمين فى إسرائيل فى حالة صراع مسلح مع الدول العربية.
***
دراسة احصائية اسرائيلية حديثة فى يناير 2009 :
·       95 % من الاسرائيليين يؤيدون عدوان الرصاص المصبوب على غزة 2008ـ 2009
***
اسحق شامير:
·       سيُسحق الفلسطينيين مثل الجراد . . .وتُحطم رؤوسهم على الصخور والجدران.
***
اسحق رابين:
·       سوف نقلص السكان العرب إلى مجتمع من قطاع الأخشاب والخدم
·       كنا نسير للخارج، يرافقنا بن جوريون. كرر آلون سؤاله: ماذا نفعل بالسكان الفلسطينيون؟
·       لوح بن جوريون بيده بما يعني اطردهم!
***
إيهود باراك:
" الفلسطينيون مثل التماسيح كلما أعطيتهم لحما يريدون المزيد."
***
رافئيل إيتان رئيس أركان حرب سابق لجيش الدفاع الإسرائيلي:
·       عندما نكمل استيطان الأرض لن يكون أمام العرب إلا محاولة الفرار مثل الصراصير المخدرة داخل زجاجة.
·       نحن نعلن على الملأ أن لا حق للعرب في سنتيمتر واحد من أرض إسرائيل . . . القوة هي كل ما يفعلونه ويفهمونه. سوف نستعمل أقصى قوة حتى يعود الفلسطينيون زحفا على أربع.
***
هايلبرن مدير حملة انتخاب عمدة تل ابيب:
" يجب أن نقتل كل الفلسطينيين إلا إذا سلموا بأن يعيشوا هنا كعبيد "
***
إسرائيل كونيج:
·       يجب أن نستخدم الإرهاب .. الاغتيال ..الوعيد ..مصادرة الأرض ..قطع كل الخدمات الاجتماعية لتخليص الجليل من سكانه العرب .
***
جوزيف وايتس رئيس قسم الاستيطان بالوكالة اليهودية:
هناك حاجة للحفاظ على شخصية الدولة والتي ستكون يهودية من الآن فصاعدا مع أقلية غير يهودية لا تتخطى 15%. لقد وصلت إلى هذا المبدأ الجوهري منذ 1940 ولقد دونته في مذكراتي.
***
يورام بار بوراث
إنه من واجب القادة الإسرائيليين الشرح للرأي العام بوضوح وشجاعة عدد من الحقائق التي نسيت بمرور الوقت أولها أنه لا وجود للصهيونية ولا للاستيطان ولا الدولة اليهودية بدون إخلاء ونزع ملكية العرب من أراضيهم.
***
مذابح صهيونية حديثة:
·       العدوان على لبنان 2006(حرب تموز): 1200 شهيد
·       العدوان على غزة 2008(الرصاص المصبوب): 1440 شهيد
·       العدوان على غزة 2012(عامود السحاب): 174 شهيد
·       العدوان على غزة 2014(الجرف الصامد): 2147 شهيد
·       العدوان على مسيرة العودة السلمية 2018: 152 شهيد و16750 مصاب
·       ناهيك عن عمليات العدوان والقتل والقنص والاغتيال والتصفية والحصار والاعتقال والأسر التى يمارسها الصهاينة كأحد طقوسهم اليومية.
*****
القاهرة فى 27/7/2018
Farah News