أهمية باب المندب ومخاطر تهديدات الحوثي

| 27.07,18. 01:43 AM |





أهمية باب المندب ومخاطر تهديدات الحوثي


تكمن أهمية مضيق باب المندب، الذي أعلنت السعودية، بعد هجوم المليشيات الحوثية الإيرانية، تعليق جميع شحنات النفط الخام التي تمر عبره إلى أن يصبح آمنا للملاحة، في أنه أحد أهم الممرات المائية في العالم، حيث يمر عبره سنويا نحو 25 ألف سفينة.


وأكد هجوم ميليشيات الحوثي الأخير على ناقلتي نفط في البحر الأحمر، الخطر الذي تمثله إيران وميليشياتها الإرهابية على أمن المنطقة، وأهمية كبح جماحها، لاسيما في اليمن عبر تحرير ميناء الحديدة الذي يتخذه الحوثيون قاعدة لتهديد الملاحة الدولية عبر مضيق باب المندب.


وفي هذا السياق، غرد وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، على تويتر، قائلا إن "استهداف ناقلتي النفط السعوديتين في البحر الأحمر يؤكد ضرورة تحرير الحديدة من مليشيات الحوثي، الاعتداء الممنهج على الملاحة البحرية تصرف إرهابي أهوج ويعبر عن طبيعة الحوثي وعدوانه".


وظلت أهمية باب المندب محدودة حتى افتتاح قناة السويس 1869، وربط المحيط الهندي بالبحر المتوسط، عبر البحر الأحمر، فتحول إلى واحد من أهم الممرات البحرية بين أوروبا وآسيا وشرق أفريقيا.


ويفصل المضيق البحر الأحمر عن خليج عدن والمحيط الهندي، وقارتي أفريقيا وآسيا، وتحده من الجانب الأفريقي جيبوتي ومن الجانب الآسيوي اليمن.


وزادت أهمية مضيق باب المندب مع الاكتشافات النفطية في منطقة الخليج العربي، إضافة إلى كونه ممرا مائيا تجاريا هاما على صعيد سرعة النقل البحري والتبادل التجاري بين أوروبا وآسيا، فعدد القطع البحرية المختلفة التي تعبره سنويا يقدر بحوالي 25 ألف قطعة، أي بمعدل 75 قطعة يوميا.


وتشكل هذه الحركة التجارية عبر المضيق، الذي استعادت قوات الشرعية في اليمن السيطرة عليه من الحوثيين في أكتوبر 2015، ما نسبته 7 في المئة من الملاحة العالمية.


على صعيد النفط، تمر عبر المضيق، الذي يبلغ عرضه كاملا حوالي 30 كيلومترا، نحو 3.8 برميل من الخام الأسود يوميا، أي ما نسبته 30 في المئة من نفط العالم.


ويبلغ عرض المضيق كاملا، من البر اليمني إلى الجيبوتي، 32 كيلومترا، وتقسم جزيرة بريم المضيق إلى قسمين، الأول هو باب اسكندر الذي يبلغ عرضه 3 كيلومترات وعمقه نحو 30 مترا، وهو القسم الذي لا يصلح لعبور السفن الكبيرة نظرا لكونه منطقة مرجانية.


أما القسم الثاني فهو دقة المايون، ويقدر عرضها بحوالي 25 كيلومترا ويتراوح عمقها بين 100 و300 مترا، والجزء الصالح لعبور السفن الكبيرة منها عرضه 16 كيلومترا وعمق نحو 310 أمتار.


إرهاب الحوثيين في البحر الأحمر


ومنذ بداية تمرد جماعة الحوثي الإيرانية في اليمن وسيطرتهم على الساحل الغربي لليمن، تصاعدت التهديدات للملاحة البحرية في البحر الأحمر، خصوصا بعد سيطرتهم على كل من ميناء الحديدة، الذي يعد أكبر ميناء يمني على الساحل الغربي، وكذلك إثر سيطرتهم على مضيق باب المندب.


أبرز الهجمات الإرهابية للحوثيين:


- 10 أكتوبر 2016: تعرضت البارجة الأميركية "يو أس ماسون" لمحاولة هجوم صاروخي فاشلة شنها المتمردون الحوثيون قبالة ميناء المخا.


- 12 أكتوبر 2016: محاولة حوثية فاشلة ثانية لاستهداف "ماسون".


- 13 أكتوبر 2016: دمرت ضربات صاروخية أميركية 3 مواقع للرادار تحت سيطرة الحوثيين.


- 15 أكتوبر 2016: قال البنتاغون إن عدة صواريخ أطلقت باتجاه 3 مدمرات أميركية بالبحر الأحمر.


- 30 أكتوبر 2017: استهدفت 3 قوارب لميليشيات الحوثي الإيرانية فرقاطة سعودية غربي الحديدة.


- 30 يوليو 2017: استهدف زورق مفخخ بالمتفجرات تابع لميليشيات الحوثي الإيرانية ميناء المخا.


- 11 نوفمبر 2017: هاجم التحالف العربي تجمعات حوثية في جزيرة البوادي خططت لاستهداف الملاحة الدولية في البحر الأحمر.


- 8 يناير 2018: هدد رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى (الحوثي) بإمكانية قطع طريق الملاحة في البحر الأحمر.


- 23 مارس 2018: دمرت مقاتلات التحالف العربي زورقين مفخخين لميليشيات الحوثي الإيرانية في الساحل الغربي لليمن.


- 3 أبريل 2018: تعرضت ناقلة نفط سعودية لهجوم حوثي إيراني غربي ميناء الحديدة.


- 25 يوليو 2018: استهدفت الميليشيات الإرهابية ناقلتا نفط سعوديتين غربي ميناء الحديدة، ولقي الهجوم تنديدا واسعا.


sn


(Votes: 0)

Other News

عصام هلال: "مستقبل وطن" هو الحزب الاقوى والاكثر انتشارا في مصر قطر: لا نريد التصعيد مع الإمارات وحقوق مواطنينا هدفنا قطر أول دولة خليجية وعربية وشرق أوسطية تنال شرف تنظيم هذا المحفل العالمي.. ومونديال 2022 فخر لكل العرب وقائع تعذيب فرنسي عامين على أيدي "الحوثي" دويتشه فيله الألمانية: مونديال قطر حدث لن ينسى في تاريخ العرب وكرة القدم خامنئي وروحاني ووزيرا المخابرات والخارجية اتخذوا قرار الهجوم على مؤتمر باريس وتم تكليف وزارة المخابرات و«الدبلوماسيين» التابعين للنظام ب خبراء من بروكسل: قطر تدفع ثمن استقلالها السياسي وانحيازها للمستضعفين الادعاء الألماني يوجه اتهامات العمالة والتآمر لدبلوماسي إيراني لتنفيذ جريمة قتل "الأوروبي للروهنغيا" يحذّر من اعتداءات ضد معتقلات أراكانيات في ميانمار النظام الإيراني يسقط في غضون عام أو عامين؟ مخططو محاولة تفجير تجمع المقاومة الإيرانية في باريس «خلايا نائمة» لإيران في‌ اوروبا أكل لحوم البشر واغتصاب جماعي في الكونغو تقرير يتنبأ بوقوع قتال عنيف جنوب سوريا بسبب وصول فرقة "الرضوان" التابعة لحزب الله رغم الفوز التاريخي.. الجيش في انتظار لاعبي كوريا الجنوبية هل تفرملت عملية تأليف الحكومة؟ الدكتور جوزيف مجدلاني في محاضرة بعنوان: "العيون الساهرة في نظام الوعي، حقيقة أو وهم؟!" لقطات حصرية.. الحوثيون فرّوا من شوارع الحديدة أكاديمي ميانماري بوذي : لهذا أدافع عن الروهنغيا .. وجيش بلادي يدمرهم دراسة جديدة تحسم الجدل حول وفاة هتلر مرصد حقوق الإنسان في إيران - التقرير الشهري ، أبريل 2018 هيومن رايتش ووتش: العنصرية تجاه السوريين تخطت الحدود بلبنان الأمم المتحدة: جماعات في ليبيا تقتل السجناء وتعذبهم الكشف عن مؤامرة قوات الحرس ومعلومات المخابرات الإيرانية عن إحراق مقهى «نوارس» في الأهواز وقمع المتظاهرين الأهوازيين تقرير انتهاك حقوق الإنسان في إيران ـ شهر آذار/ مارس ايران : 33بالمئة من الشعب يعيشون في خط الفقر المطلق و6 بالمئة تحت خط الجوع الأسد يشرعن سرقة منازل المهجرين.. هذه تفاصيل المرسوم الجديد هكذا تمكن "داعش" من إحراز تقدم في ريف ديرالزور.. ما السيناريوهات القادمة؟ بالأرقام.. 24 دولة شنت حربا دبلوماسية على روسيا قنابل إيرانية على شكل صخور .."حيل" لقتل اليمنيين 'دو يجه وله' الألمانية: جون بولتون مسمار في نعش نظام الملالي