Farah News Online

  http://www.farah.net.au/


أبو الحسن من العبادية: حقوقنا في الحكومة ليست توسلاً ولا استجداء

| 25.07,18. 05:51 PM |







أبو الحسن من العبادية: حقوقنا في الحكومة ليست توسلاً ولا استجداء



كرر عضو "اللقاء الديمقراطي" النائب هادي أبو الحسن الدعوة إلى التواضع والواقعية وإلى إزالة العقد من طريق الرئيس المكلّف سعد الحريري، والإسراع في الخروج من حالة المراوحة رأفة بالوطن والمواطن، وقال ان "لسنا ممّن يهادنون أو يسايرون على حقوقنا، ونقول كلمتنا ونمشي، لكننا نعمل دوما من منطلق حرصنا على وحدة هذا البلد، ومستقبله ومستقبل الإنسان فيه، مشددين على ضرورة التعامل بحكمة وعلى وحدة المعايير في إدارته".


كلام أبو الحسن جاء خلال رعايته حفل افتتاح معرض ومهرجانات 2018 من تنظيم جمعية الهدى الخيرية في بلدة العبادية - المتن الأعلى، بحضور رئيس المجلس البلدي الحالي عادل نجد والسابق كمال حمدان، رئيس بلدية رويسة البلوط فضل زيدان، ومختاري البلدة الياس بوحبيب وجوزف بو عاصي، وفاعليات حزبية واقتصادية واجتماعية وتربوية، وجمع من الأهالي.

وفي كلمته نوّه ابو الحسن بهذه البلدة التي "تمثّل أروع نموذجٍ عن لبنان، وتجسّد فكرة التنوّع والتسامح والعيش الواحد"، وأثنى على عمل جمعية الهدى الخيرية مهنئا القيمين عليها ب "هذا النشاط السنوي الهادف".

ولفت الى  ما تعنيه هذه المهرجانات من "إصرار على الخروج من حالة الركود الإقتصادي والإجتماعي، وبما ترمز إليه من نضالٍ إنساني واجتماعي، هدفه الحفاظ على لقمة العيش، وبما تجسّده من إضفاء للروح والحيوية على هذا الجو العام القاتم والمقلق الذي يجب ألا يطول".


وفيما استذكر قول المعلم الشهيد كمال جنبلاط "الحياة ليست توسلاً، ولا استجداءً، ولا استعطافاً، بل إنها قوة خالقة وفعالة باستمرار"، قال: هكذا هي الحياة بنظر معلّمنا، وهكذا هي المناصب والأدوار بنظرنا، فلا يمكن أن تأتينا توسّلاً ولا استجداءً ولا استعطافاً، فيما نحن القوّة الحاضرة والوازنة والفاعلة فيها باستمرار. خاصةً أننا نحن الذين دفعنا ولا زلنا بالحياة السياسية والإجتماعية في هذا البلد نحو الوحدة والإستقرار.


وختم مؤكداً على أن "الحزب التقدمي الإشتراكي، قيادةً ونواباً ووزراء، يضع نصب العيون سلسلة أعمال تهدف لتمكين المرأة الريفية وتثبيت الشباب في أرضهم، كي يبقى هذا الجبل حصناً منيعاً في وجه اعاصير السياسة وأمواجها الغادرة".


*حمدان*


وكانت كلمة استقبال وترحيب لرئيسة الجمعية السيدة لميا مكارم حمدان باركت فيها للمتن ولبنان بنائب يجهد في الحقل الاجتماعي والانساني جنباً إلى جنب مع عمله السياسي. وشكرت اهتمامه بعمل الجمعيات البناء، مشيرةً للعمل المثمر لجمعية أمان لدعم المريض، ولدعمه المستمر للجمعيات التي تساهم في انماء المجتمع وتعمل لأهداف الخير.

وإذ ذكّرت أن جمعية الهدى الخيرية تعمل منذ 87 سنة ضمن قانون عصري متطور ينص على احترام الانسان ويحثّ على رفع مستوى الخدمات المقدمة وعطاءات الفرد اجتماعيا وصحيا وثقافيا، لفتت إلى الخدمات التي تقدّمها عبر مركزها للرعاية الصحية بالتعاون مع وزارة الصحة ووزارة الشؤون الاجتماعية، بالإضافة للحملات الصحية المجانية من لقاحات ومتابعة لصحة المرأة من صور شعاعية وغيرها، وأيضاً الارشادات التوعوية والانشطة الثقافية والتربوية، والدورات التدريبية لتطوير مهارات السيدة الريفية على الأعمال الحرفية سعياً للحفاظ على التراث ودعم الاسرة.


وإذ مررت الشكر لابن البلدة النائب بيار بوعاصي لدعمه، شكرت دعم رئيس دائرة المهرجانات السياحية ربيع شداد، وأعلنت انطلاقة المعرض الثاني عشر للاشغال الفنية اليدوية ولوحات النقش والرسم وصناعة الفخار ومعرض الكتاب والمونة البلدية، الى جانب البرنامج الترفيهي للأطفال، والسهرة القروية وحفلات التخرّج للمشاركين في الدورات وتكريم المعلمات، وغيرها من الأنشطة الترفيهية.


بعدها قُصّ شريط افتتاح المعرض وكانت جولة في أرجائه.



Farah News