سفارة دولة فلسطين في لبنان منحت الجنسية الفلسطينية للوزير والنائب السابق غازي العريضي

| 27.06,18. 04:44 AM |




سفارة دولة فلسطين في لبنان منحت الجنسية الفلسطينية للوزير والنائب السابق غازي العريضي




أقامت سفارة دولة فلسطين في لبنان حفلا تكريميا للوزير والنائب السابق غازي العريضي، في قصر الاونيسكو، لمناسبة منحه الجنسية الفلسطينية.

وحضر الحفل النائب علي بزي ممثلا الرئيس نبيه بري وحضر النواب تيمور جنبلاط وفيصل الصايغ وأكرم شهيب وهادي ابو الحسن، والوزير السابق طارق متري والشيخ خلدون عريمط ممثلا المفتي عبد اللطيف دريان وممثل شيخ طائفة الموحدين الدروز والدكتور علي رحال وتوفيق سلطان وممثلون عن الفصائل الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية.


بدأ الحفل بالنشيد الوطني اللبناني والنشيد الفلسطيني ونشيد الحزب التقدمي الإشتراكي.


وعرض فيلم وثائقي عن التاريخ النضالي للوزير العريضي ومواقفه الدائمة المؤيدة للقضية الفلسطينية.


دبور

وألقى السفير الفلسطيني في لبنان أشرف دبور كلمة قال فيها :"غازي العريضي نصير القضية وحامل رايتها وشاهدها المضرج بنبضها"، مضيفا "هو الانصع التزاما والاخلص اهتماما والابر ولاء والاصدق وفاء والاصلب مراسا".


وأضاف "قدم العريضي لفلسطين وبذل الكثير من التضحيات فيحق له ان يكون فلسطيني الهوية والولاء والانتماء".


وتوجه دبور للعريضي بالقول: "يشرفني باسم الرئيس محمود عباس وبقرار منه ان امنحك الجنسية عربون تقدير لتضحياتك ونضالك في سبيل القضية المركزية".


واكد ان "القضية الفلسطينية شعبا وقيادة تمر في هذه المرحلة الحرجة باشد واصعب المنعطفات"، معتبرا ان "محاولات ترامب المشبوهة مضيعة للوقت ومصيرها الفشل"، مضيفا "نؤكد ونجدد ان عنوان القضية واضح ومعروف وهو منظمة التحرير التي قدمت الشهداء في سبيل طموح الشعب الفلسطيني بقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس".


وتابع "نثمن عاليا مواقف لبنان الشقيق رئيسا وشعبا وبرلمانا واحزابا ساندوا ودعموا فلسطين في كل المحافل الدولية وساندوا حقوقنا وفي مقدمها حق شعبنا بالعودة".


العريضي

من جهته، ألقى الوزير غازي العريضي كلمة قال فيها : "فلسطين في القلب والذاكرة وهي قضية حق لن يموت"، مضيفا " نشأت في بيروت عاصمة العواصم العربية والمقاومة العربية والفلسطينية بيروت التي قهرت العدو".


أضاف "هذا المكان الذي وقف فيه القائد الفلسطيني الكبير ياسر عرفات الى جانب ممثلي دول عديدة للمشاركة في الذكرى ال40 لاغتيال كمال جنبلاط، وقال ابو عمار يا اخي وليد يا ابن اخي كمال. العهد هو العهد والقسم هو القسم والوصية هي الوصية والنضال سيبقى مشتركا بيننا".


وشدد على أن "حزب كمال جنبلاط كرس وصية كمال جنبلاط بأن فلسطين هي الامانة وهي القضية التي يجب ان تبقى حية".


ولفت قائلا: "شرف لنا ان نكون الحزب الاساسي في لبنان الذي حمى الثورة والشعب الفلسطيني وقدم الدم دفاعا عن القضية وتحية للرئيس وليد جنبلاط الذي استمر حاملا لواء القضية وتحية للشهداء".


واضاف "اعتز بأنني من هذه المدرسة وفي قرار الاخ الرئيس ابو مازن تقدير لكل رفاقي في هذه المسيرة وهذه المدرسة ونقول له وللقيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني ان الامانة ستبقى مصانة ومحفوظة وسنبقى امناء واوفياء على هذه المبادئ التي تركها لنا المعلم والتي قادها الرئيس وليد جنبلاط"، مؤكدا "سيستمر حزبنا بمسيرته المدافعة عن الشعب والقضية الفلسطينية وكل الامكانات متاحة امام اسرائيل وهي حائرة في كيفية كسر ارادة الشعب الفلسطيني فالشعب الفلسطيني لا يمكن أن يقهر. وحتى لو نجحوا في بعض محاولاتهم لن تستقر الامور في هذه المنطقة الا بعد ان يحصل الشعب الفلسطيني على حقوقه الكاملة المغتصبة من قبل الكيان الاسرائيلي وللذين يتساءلون ما اهمية الجنسية الفلسطينية اقول هذه الجنسية فخر كبير لأنه لم يدفع ثمنها اي مبلغ من المال، وهذه الجنسية لم تخرج بمرسوم خجل به اصحابه بل بمرسوم افخر واعتز به ويضيف امانة على كتفي وبين يدي في سبيل القضية الفلسطينية"، مستطردا "لعنة الحياء والتاريخ ستنزل على اؤلئك الذين يتاجرون بالقضايا وبالجنسية اللبنانية".


وختم قائلا :"كفى متاجرة باخواننا السوريين ونزوحهم بسبب حربا فرضت عليهم ونطالب بإنصاف الفلسطينيين واعطائهم الحقوق المدنية المشروعة المسؤولون اللبنانيون يطلقون احكاما بحق اللاجئين دون معرفة واقع المخيمات الفلسطينية فلسطين كانت وستبقى امانتنا وقضيتنا ورسالتنا وكنا وسنبقى اوفياء".

nna


(Votes: 0)

Other News

جمعية المواساة تتكرم في قصر الأونيسكو بعد اختيار مشروعها "حضانات التدخل المبكر" مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية:من حق الرئيس اختيار نائب رئيس الحكومة ووزراء يتابع من خلالهم عمل مجلس الوزراء والاداء الحكومي انطلاق عملية الاقتراع في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية بتركيا قوى الأمن الداخلي تطلب من الموطنين ارسال معلومات موثقة كالصور والفيديوهات عن مطلقي النار ابتهاجاً بهدف المساعدة في توقيفهم قيادة الجيش– مديرية التوجيه: بيان توضيحي حول الاعتداء الذي حصل على امرأتين من التابعية الكينية تفكيك منظومة تجسس تابعة للعدو الإسرائيلي الحكومة قد تبصر النور مطلع الأسبوع المقبل قوى الامن الداخلي: مفرزة بيروت القضائية توقف مشتبه به اقدم على سرقة معدات طبية من عدة مستشفيات قـــوى الامــن الداخلــــي:شعبة المعلومات تستعيد سيارة مسروقة في عمشيت وتوقف الفاعلين بري: الحريري يطنّش عن التأليف كأن البلاد ليست أمام هذا الاستحقاق بيان سفارة المملكة العربية السعودية في لبنان بشأن شخص مجهول يدَّعي أنَّه أمير سعودي لبنان سيراجع القرار حول استثناء الإيرانيين من ختم جوازات سفرهم القوات ونواب اخرون سيقدمون غدا مراجعة ابطال طعنا بمرسوم التجنيس عشرات الأسماء مرشحة للشطب من مرسوم التجنيس لقاء سيدة الجبل: الدولة تعمل لمصلحة المشروع الايراني بدلا من وضع الإمكانات لتطبيق للدستور مجلة "فورين بوليسي": هكذا تحمي الحكومة اللبنانية تجارة المخدرات لـ "حزب الله" والخارجية ترد ـقـــــــوى الأمـن الداخلــــــي: توضيح خبر تناقلته بعض وسائل الاعلام حول ملابسات تسليم طفل لأبيه المطران درويش جال بقاعا مهنئا بالعيد:البلد أمام استحقاقات مصيرية، ونحن بحاجة إلى حكومة قوية جامعة حزب الله يحول مطار بيروت إلى "مركز تهريب إيراني" أبو الحسن: لتطوير وحماية التعليم الرسمي..صور بعد مرور اقل من ساعة على اكتشاف جثة في بلدة الفاعور معرضة للضرب والخنق شعبة المعلومات تلقي القبض على الفاعلين لجنة الأسير سكاف هنأت اللبنانيين و المقاومين بعيد الفطر أحد أخطر المطلوبين للقضاء في قبضة مكتب مكافحة جرائم السرقات الدولية حفل تسلّم 4 طائرات سوبر توكانو في قاعدة حامات الجوية الرياشي أطلق تطبيق EYE POLICE للتعاون بين المواطن والمسؤول المفوضية العليا للاجئين طلبت من الخارجية العودة عن قرار وقف طلبات الاقامة لموظفيها قوى الامن الداخلي: متحرّش بالنساء فجراً في قبضة مفرزة استقصاء بيروت هل ينفجر مرسوم القناصل بعد مرسوم التجنيس؟ رقم هاتفي خاص لمراجعة جنبلاط وتيمور دارالفتوى دعت الى التماس هلال شوال بعد غروب الخميس ودريان يؤدي صلاة العيد في مسجد الامين