هدى مرشدي: فشل «الخطة الكبرى»

| 13.05,18. 07:02 PM |


فشل «الخطة الكبرى»



بقلم: هدى مرشدي*

في عام 1991، أصبح العالم على علم بالبرنامج النووي للنظام الإيراني في كشف هام من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية. حتى ذلك الوقت، كانت عبارة «البرنامج النووي السري للنظام الحاكم في إيران» عبارة غير مألوفة ليس فقط لعامة الناس، بل للعديد من القوى العظمى وجميع المنتديات الدولية المعنية بانتشار الأسلحة النووية.


في هذا الجهل العالمي، أخذت دكتاتورية ولاية الفقيه أول خطواتها نحو تحقيق سلاح نووي يسمى «الخطة الكبرى». ومنذ ذلك الحين أي شروع الخطة الكبرى، وحتى اليوم، عندما اعترف رئيس الولايات المتحدة أمام العالم، بفشل الاتفاق النووي وأعلن انسحاب بلاده من الاتفاق النووي، مضت سنوات عديدة.


السنوات التي أصرت فيها المقاومة الإيرانية باستمرار وبشكل لافت، على خطر التهديد النووي للنظام الإيراني وخطر هذا التهديد على أمن العالم كله، والذي يمكن الاستشهاد ببعض منها:


17 يونيو 1991، مع الكشف عن مشروع "الخطة الكبرى" في «معلم كلايه» في قزوين


17 يوليو 1991، الكشف عن التفاصيل الجديدة للأنشطة النووية للنظام في «معلم كلايه»


11 سبتمبر 1992، الكشف عن توظيف 54 من الخبراء النوويين الصينيين والروس الذين يخدمون البرنامج النووي للنظام


12 أكتوبر 1992، الكشف عن اتفاق النظام الإيراني مع كازاخستان للحصول على الرؤوس الحربية النووية


12 نوفمبر 1992، الكشف عن مراكز الأبحاث الخاصة بأسلحة الدمار الشامل للنظام في «مشروع كرج» و«شركة رازي للكيماويات» ، و«مركز مرودشت»، و«شركة بولي أكريل»، و«مشروع بندر عباس».


28 نوفمبر 1992، الكشف عن الموقع النووي السري للنظام في ساغند ، في يزد


14 أغسطس 2002، الكشف عن موقع نطنز النووي ومشروع الماء الثقيل في آراك


8 يوليو 2003، الكشف عن موقع سري «كلاهدوز»


19 نوفمبر 2004، الكشف عن تخصيب اليورانيوم بالليزر من قبل النظام


24 فبراير 2015، الكشف عن تفاصيل موقع نووي سري للغاية باسم «لويزان 3»


25 يونيو 2015، الكشف عن تكتيكات النظام لشراء الوقت والحفاظ على برنامجه النووي وتطويره


21 أبريل 2017، الكشف عن النشاط في مجمع بارشين العسكري تحت غطاء «منظمة أبحاث الدفاع الجديدة»، المعروفة باسم «سبند» لإنتاج الأسلحة النووية.


والحقيقة هي أن الأمثلة والحالات التي تم الكشف عنها تكون أكثر من ذلك، ولكن هذا الموجز، هو في نفسه يوضح جليا دور البديل لهذا النظام في منع وصوله إلى الأسلحة النووية. في دور الند الذي عقد عزمه ألا يصبح النظام المتطرف في إيران، مركزا نوويا في المنطقة وخطرًا على حياة وممتلكات شعوب المنطقة والعالم. وفي هذا الصدد، كلمات السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، بعد إعلان انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع النظام الإيراني، جديرة بالاهتمام.


ويقول بيان أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بتاريخ 8 أيار 2018: قالت السيدة مريم رجوي بهذا الصدد: «الخلاص من الخطر النووي والإرهاب الناجمين عن النظام الإيراني مرهون بالخلاص من النظام برمته. نظام ولاية الفقيه لا وجود له دون الإرهاب والقمع وأسلحة الدمار الشامل.... : إن مطلب عموم الشعب الإيراني ومثلما أظهرته انتفاضة ديسمبر الماضي، هو الخلاص من الاضطهاد والاستبداد الديني... وعلى مجلس الأمن الدولي إعادة فتح ملف قادة النظام الإيراني بسبب ما ارتكبوه من أعمال إرهابية وانتهاكات لحقوق الإنسان وجرائم لا تعدّ ولا تحصى بحق الشعب الإيراني، لاسيما مجزرة السجناء السياسيين في عام 1988 وإحالة هذا الملف إلى المحكمة الجنائية الدولية».


إن خارطة الطريق هذه، هي حركة تبنتها المقاومة الايرانية التي تمضي قدما حتى تحقيق إيران حرة تعيش في سلام وصداقة وتضامن مع سائر دول العالم. إيران خالية عن السلاح النووي والإعدام وتبرز فيها الحرية والديمقراطية وحقوق المواطنة بمثابة اللبنة الأساسية للمجتمع. انها تبلور لإيران ديمقراطية حسب ما ورد في مشروع السيدة مريم رجوي بواقع 10 مواد.


*كاتبة ايرانية




(Votes: 0)

Other News

د. إبراهيم حمّامي:إلى السائرين العائدين محمد أسعد بيوض التميمي:الغرب المُتوحش(العالم الغربي مُتوحش وشرير وإرهابي وما هوبمُتحضر ولاحُر ولا إنساني !!) عبدالرحمن مهابادي: خروج امريكا از برجام، يك گام بلند در جهت يك استراتژي درست! عبدالرحمن مهابادي: خروج امريكا من الاتفاق النووي، خطوة طويلة في مسير الاستراتيجية الصحيحة! عبد المجيد محمد وكيل دادگستري: كنوانسيون ايرانيان در آمريكا و وحشت رژيم ايران المحامي عبد المجيد محمد: مؤتمر الإيرانيين في أمريكا وفزع النظام الإيراني زهير السباعي: أرض المحشر في ادلب تنتظر النفخ بالصور ؟ د. مصطفى يوسف اللداوي: قصفُ الكيانِ حلمٌ والنيلُ منه شرفٌ مصطفى منيغ: تطوان ومحن الزمان المحامي عبد المجيد محمد: آفاق المرحلة المقبلة بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع النظام الإيراني عبد المجيد محمد وكيل دادگستري: چشم انداز پيش روي رژيم ايران پس از خروج آمريكا از برجام د. مصطفى يوسف اللداوي: الهولوكوست إيذانٌ بالظلم وجوازٌ بالقتل عبدالرحمن مهابادي: مهندسي انتخابات عراق توسط رژيم ايران نگاهي به انتخابات جديد عراق قسمت 2-2 عبدالرحمن مهابادي: هندسة الانتخابات العراقية من قبل النظام الإيراني القاء الضوء علي الانتخابات العراقية الجديدة 2-2 محمد سيف الدولة: كيف تجرأ الصهاينة على المصريين؟ عبدالرحمنمهابادي: مروري بر اشغال عراق توسط رژيم ايران .. نگاهي به انتخابات جديد عراق قسمت 1-2 عبدالرحمن مهابادي: نظرة إلى احتلال العراق من قبل النظام الإيراني.. القاء الضوء علي الانتخابات العراقية الجديدة 1-2 د. مصطفى يوسف اللداوي: جريمةٌ عربيةٌ في القدس عبد المجيد محمد وكيل دادگستري: اقدام سركوبگرانه اينترنتي با حكم قضاييه المحامي عبد المجيد محمد حكم قضائي لقمع حرية الإنترنت زهير السباعي: هل تُحرق عاصمة الأمويين ويقطع رؤوس ساكنيها ؟ محمد سيف الدولة: حُماة الأمة الحقيقيون عبدالرحمن مهابادي: سجن "تليغرام" في إيران! هدى مرشدي: النساء العاملات مظلومات ولكن مصممات على التغيير هدي مرشدي: زنان كارگر، مظلوم اما مصمم براي تغيير مصطفى منيغ: إبليس عليها جالس هدى مرشدي: بمناسبة يوم العمال العالمي عبد المجيد محمد وكيل دادگستري: جنبش كارگري ايران و روز جهاني كارگر هدى مرشدي: على مدى جيل واحد ... د. إبراهيم حمّامي: حول اجتماع رام الله تحت مسمى المجلس الوطني