Farah News Online

  http://www.farah.net.au/


بيان..الوطنيون الاحرار- استراليا : أيها اللبناني أي لبنان تريد..

| 25.04,18. 01:00 AM |





الوطنيون الاحرار- استراليا
أيها اللبناني أي لبنان تريد..




لا شكّ بأن الانتخابات النيابية وفِي أي بلد تحصل هي فرصة حقيقية ليقول المواطن كلمته في مسار الدولة ومسؤولية الذين في الحكم ،فإن فعلوا حسناً وَجُب الثناء على افعالهم ووجب ان يمنحهم الناخب ثقته ويزيد وان فعلوا ما لا يراه هذا الشعب من مصلحته ومصلحة الوطن فعلى الشعب آنذاك ان يسحب الثقة منهم ويعطيها لآخر ، ما يهمنا هنا في الموضوع هو ان لبنان مقبل على استحقاق انتظرناه بفارغ الصبر بعد تجديد سمّوه قصرياً وها هي الانتخابات أتت قيصرية ومؤسسات الدولة مترهلة أكل معظمها الفساد وبات هيكلها يتلاوى وينذر بالانهيار على رؤوس ابنائه ،ها هي الساعة قد أتت لنقول كلمتنا التي سيحاسبنا عليها التاريخ وان لم نقل كلمتنا الان وفِي هذه المناسبة الوطنية بإمتياز فلا يبكي احد منا على اطلال الدولة ولا يتأفف احد من المصير الكارثي الذي سيلبّد سماء الوطن لسنوات قادمة ولا يبكي على بئس المصير ، فها هي الصناديق أمامكم وأسماء من تظنون بأنه  يمثّل طموحاتكم في جيبكم فحكّموا ضمائركم وأوصلوا من ستأتمنونه على مصير اولادكم ومستقبل وطنكم الذي تحبون، من هنا نرى كحزب وطنيين احرار بان من رشّحه حزبنا العريق سيكون تلك الأبرة التي ستنخر جدار المحسوبيات والفساد وسوء الادارة ذاك الجدار الذي يعلو بنيانه كل يوم بهمّة من اطبق على مقدرات الوطن واستباح السيادة وهتك بكل مؤسسات الدولة ،ذاك الكابوس الذي بات يرزح تحته الوطن وينوء منه الواطن ، تذكر أيها اللبناني بان عصر لبنان الذهبي وبحبوحة أهله اقترن بإسم الرئيس كميل شمعون فكان لبنان على رأس قوائم الشرف وليس في زيلها تذكّر أيها الناخب في ٢٩ الشهر الجاري في استراليا  و٦ من الشهر القادم في لبنان هي مناسبة  ترمي فيها وردة حب وعرفان جميل على نهج  من جعل لبنان درّة للشرق ومنارة للفكر ، انتخب أيها اللبناني كل من يفوح منه ذاك العطر الشمعوني الذي اشتاقت اليه سماء لبنان .


مفوضية حزب الوطنيين الاحرار-استراليا .

الاعلام- مارك البطي


Farah News