مرشح "المعارضة البيروتية" د. أكرم سنو : نطالب بفصل النيابة عن الوزارة

| 22.04,18. 08:23 PM |





مرشح "المعارضة البيروتية" د. أكرم سنو: نطالب بفصل النيابة عن الوزارة








يُطل الطبيب أكرم سنو من نافذة الوجع الإنساني والإجتماعي والوطني ليقدّم نفسه مرشحاً على لائحة المعارضة البيروتية" عن دائرة بيروت الثانية.


وهو إذ يخاطب المواطن البيروتي بوفائه لنهج الرئيس الشهيد رفيق الحريري رافضاً التنازلات السيادية التي قُدّمَت بعد رحيله، يطالب بدولة العدالة الإجتماعية التي تحفظ كرامة مواطنيها وتدافع عن حقوقهم.


وفيما يشدد على ضرورة الفصل بين العمل النيابي والوزاري حرصاً على مبدأ المعارضة والمحاسبة، لا يخفي امتعاضه من طائفية ومذهبية القانون الإنتخابي الجاري.


في بطاقة التعريف عن نفسه، يخبرنا أنه درس في المقاصد الابتدائية، وأكمل دروسه الثانوية في مدرسة الحكمة. ثم غادر للتحصيل الجامعي في مونبلييه – فرنسا مع بداية التسعينات.


أكمل اختصاصه بجراحة المسالك البولية في ألمانيا – هنوفر و عاد الى لبنان في العام 1984. وهو يمارس مهنته في العيادة بمنطقة "كركول الدروز" في بيروت متعاقدا" مع عدة مستشفيات.


موقع فرح نيوز، التقاه في حديثٍ صريح، بين أسئلة وأجوبة حملت عمق تأثره بالواقع اللبناني. فيما يلي الحوار مفصلاً:


- لماذا توجهتم للعمل النيابي؟ هل بسبب رفضكم للحالة الاجتماعية والسياسية والواقع اللبناني؟ ما هو الدافع الأساسي الذي قد يقود الطبيب من حقله الإنساني إلى عالم السياسة المليئة بالصراعات والصدامات والأزقة الملتوية في غالب الأحيان؟


* كنت مؤيداً للشهيد رفيق الحريري منذ انطلاقته حتى يوم استشهاده. و كنت من الأوفياء لنهجه السياسي الذي تراجع خلال السنين المتتالية، بتنازلاتٍ مستمرة. ما أثر سلبا" و بشكلٍ واضح على الأداء السياسي داخليا" و خارجيا". كما أدى لتردي الوضع الإقتصادي وتراجع المستوى المعيشي في لبنان بشكلٍ عام، والقدرة الشرائية للفرد، بشكلٍ خاص، بحيث أصبح أكثر من 50% من الشعب اللبناني دون مستوى الفقر.


وأنا كطبيب، أعيش مع أزمات الناس الاجتماعية والصحية بشكلٍ يومي في العيادة، المستشفى، المستوصف...


وإن راقبنا الوضع السياحي، سنكتشف أن المورد المالي الرئيسي عبر قطاع الخدمات والسياحة قد انحسر بسبب ضعف الحركة السياحية التي تكاد تختفي بسبب ضعف الرؤى بهذا السياق. ناهيك عن خسارة موارد تمويل المغتربين الذين أعيدوا إلى بلدهم قسراً بسبب سياسة لبنان الخارجية، في وقتٍ يتجنب اللبناني المغترب العودة الى لبنان بسبب الفساد المنتشر. ويمكن القول، أن كل هذه العوامل مجتمعة قد دفعتني للتفكير بدخول الندوة البرلمانية لتشكيل جبهة معارضة داخل المجلس النيابي، بهدف المحاسبة والمراقبة لوقف التجاوزات المتزايدة في الفترة الاخيرة.


- لماذا اخترتم الإنضمام إلى لائحة المعارضة البيروتية؟ هل أنتم ضد سياسة الرئيس سعد الدين الحريري؟ وعلى ماذا تعترضون؟


* إن لائحة المعارضة البيروتية تمثِّل نخبة من الوسط الاجتماعي البيروتي ذوي الخبرة في كثير من المجالات الاعلامية، الثقافية، الصحية، الاجتماعية، و السياسية. ونحن نتوخى العودة الى نهج الشهيد رفيق الحريري. لأننا نرى فرقاً شاسعاً بين الاعتدال و بين التراخي السياسي. فنحن نريد عودة بيروت الحقيقية العاصمة التي تضم تحت جناحيها كافة ابناء الوطن، مع تأييدنا لتطبيق اللامركزية الادارية.


- هل أنتم من مؤيدي خط اللواء أشرف ريفي المتشدد بدفاعه عن مبادئ ثورة الأرز؟ هل تريدون إحيائها؟


*طبعا" نحن في "المعارضة البيروتية" من مؤيدي خط اللواء أشرف ريفي المؤيد للنهج السياسي وخطى الشهيد رفيق الحريري.


أما عن إحياء ثورة الارز! فيمكن فقط أن نقول: نحن مع المبادئ التي تحفظ كرامة وعزة لبنان تحت اي مسمّى. نؤيد الدولة القوية العادلة، والتي تحفظ حقوق مواطنيها وتدافع عنهم وتسعى لتعزيز ثقتهم ببلدهم. فحق الدولة على المواطن يقابله حق المواطن على الدولة.


- هل أنتم ضد سلاح حزب الله؟ تريدون تسليمه للدولة؟ وهل أنتم مقتنعون بأن الجيش اللبناني قادر على حماية الأراضي اللبنانية من العدو الصهيوني؟


*ان قوة سلاح حزب الله الرادعة ستكون فعالة أكثر بكثير تحت قيادة الدفاع الرسمية للدولة، بينما قيادة هذا السلاح القوي لغير السلطة الشرعية تكون سياسياُ اضعف واقل مناعةً تجاه العالم الخارجي.


ومن ناحية اخرى، فإن الشعب بكامل قواه وتحت عنوان المقاومة الشعبية إلى جانب الجيش اللبناني هو الكفيل برد اي اعتداء!


- ما رأيكم بحراك المجتمع المدني؟ وهل ترون المستقبل مختلفاً مع يقظة الشارع اللبناني؟


*ان التحرك الشعبي على مساحة الوطن من ناحية الانتخابات النيابية والنقاشات الاعلامية والشعبية...، خاصةً بعدما رأيناه من احتجاجات شعبية ومطلبية متلاحقة قبيل البدء بالجو الإنتخابي، هو التعبير الصادق النابع من تذمّر الشعب من النهج السياسي للسلطة الحاكمة حالياً. و هذا دليل وعي سياسي لدى المواطن العادي. وهذا ما نسميه حراك المجتمع اللبناني.


- ماهو برنامجكم الإنتخابي؟ بماذا تعدون الناخبين؟ وهل تتوقعون الحصول على أصوات تفضيلية؟ وهل تتوقعون الوصول إلى المجلس النيابي؟


*أهم ما نتوخى تحقيقه كبرنامج انتخابي هو التمهيد لاعادة الحياة البرلمانية الصحيحة بحيث يكون هناك معارضة وموالاة في المجلس النيابي. و ان لا يكون المجلس بأكمله ممثلاً في الحكومة! فعندها السلام على الديموقراطية والمحاسبة! وهذا ما نراه باختفاء المحاسبة للعهد على مشاريعه وسياساته على كافة الصعد. وهذا بالضبط ما نعانيه منذ اكثر من 12 سنة. وهو ما يؤدي الى الفساد و السمسرة و غيرها... و هذا ما ادى بالنهاية لعدم وجود حلّ للكهرباء، المياه، الصحة، البيئة (النفايات)، تحديث قطاعات الدولة (المكننة و الكمبيوتر وغيرها).


أما لجهة القانون الانتخابي الحالي، فهو يكرّس ويرسخ الطائفية والمذهبية على مختلف اشكالها دون أن يحقق العدالة من كافة النواحي. فالصوت التفضيلي يكرّس الخلافات بين اعضاء الفريق الواحد. و حصولي عليه يعود لقرار المواطن البيروتي الذي نحترم خياره.


- من موقعكم كطبيب؟ ما رأيكم بالسياسة الطبية في لبنان، والموت على أبواب المستشفيات؟ وما الخطوات اللازمة لتحسين الوضع الاستشفائي والمعيشي في لبنان؟


*السياسة الطبية في لبنان فاشلة. فالمبدأ الاساس الذي يجب اعتماده من قبل الدولة لحماية صحة مواطنيها هو تطبيق الضمان الصحي للجميع بدون استثناء للحفاظ على كرامة المواطن وعزة نفسه عبر تأمين حق كل فرد بالطبابة والاستشفاء والدواء.


فعندما يطمئن اللبناني على صحته لناحية تأمين حقه بالطبابة، سيتوقف عن ادخار المال خوفاً من المرض، وبالتالي، سترتفع قدرته الشرائية. وهذا الأمر ينسحب على كافة قطاعات الهدر التي يجب معالجتها. فكرامة المواطن وصحته النفسية والجسدية ترتبط أيضاً بتأمين مستوى معيشة لائق له عبر تأمين كل الخدمات وأهمها الماء والكهرباء والبحث عن خطط اقتصادية لنمو الدخل القومي.


- كيف ترون سياسة وزارة المغتربين؟ وما هو تقييمكم لأدائها مع لبنان المغترب؟ وبماذا تعدون المغتربين؟


*سياسة وزارة المغتربين غائبة عن متابعة شؤونهم في معظم الاوقات. لقد أمضيت 13 سنة في الاغتراب بين فرنسا و المانيا، و لم اشعر يوما" بوجود سفارة تحمينا في بلاد الاغتراب بالرغم من كثافة وجود اللبناني هناك.


ألا يجب أن تكون سفارات لبنان في الخارج والمؤسسات التابعة لوزارة المغتربين على دراية بحال كل لبناني من حيث اقامته وموقعه، ومتابعة شؤونه وحاجاته أقله لجهة الدراسة، والعمل حتى تُسهل لهم العودة الى وطنهم وتشجعهم على استخدام طاقاتهم العلمية في بلدهم الأم بدلاً من ان تاخذهم المؤسسات الاجنبية وتستفيد من خبراتهم.


- ماذا تقولون للمغتربين بشكل عام وفي أستراليا بشكلٍ خاص؟ وهل تتوقعون دعماً من المغتربين أم أنكم تتوقعون أن يتم تجييشها في الغالب لصالح أحزاب السلطة؟


*لا شك أن تعزيز التواصل الاجتماعي بين لبنان والمغتربين خاصةً في استراليا حيث توجد جالية عريضة من بلاد الأرز، هو الكفيل بإيضاح الكثير من الأمور حول معاناة اللبنانيين المغتربين بسبب سياسية الإهمال اللبنانية الداخلية. نحن نأمل ان نكون موضع ثقتهم ونعدهم بتحسين وتطوير هذه العلاقة بين لبنان وأبنائه المنفصلين عنه قسرا.


- لو تركنا الكلمة الأخيرة لكم كرسالة للناخبين في لبنان والخارج، ماذا ستقولون؟


*رسالتي للناخبين: "صوتك مسؤوليتك"، نعم أهمية التصويت يتحملها المنتخب البيروتي نفسه وهي سارية المفعول لأربع سنوات. من كان يحبّذ الوضع الاقتصادي الراهن بطاقمه السياسي الحالي فليصوت لهذا الخط، و من يعترض على هذا الاداء السياسي، فليصوت لصالح "المعارضة البيروتية".





(Votes: 0)

Other News

"كلنا وطني" تستنكر مصادرة عمل هيئة الاشراف على الانتخابات مرشحون في لائحة "كلنا وطني" يرفعون السريّة المصرفيّة عن حساباتهم مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية وحماية الملكية الفكرية يوقف شخصا بجرم التهديد والإغواء بقاصر ونشر صورتها عارية مكتبا أمل وتيار المستقبل التربويان ردا على المكتب التربوي للوطني الحر: فيه مغالطات وعبارات بعيدة عن قاموس التربية سفير أوستراليا في افتتاح عيادة في اميون: قدمنا الى الامم المتحدة 200 مليون دولار للنازحين علوم الإيزوتيريك في ندوة بعنوان "الغيبوبة (Coma) من منظار علوم الايزوتيريك" سمو الأمير طلال بن سلطان بن عبدالعزيز يلبي دعوة فخامة الرئيس الجميّل عائلة الأسير يحيى سكاف سلمت أول نسخة من كتابه إلى قماطي اختتام المرحلة الأولى من التدريب على برنامج مهارات التدخل المبكر في المواساة الرئيس ميقاتي : لا تتوقفوا عند الاتهامات وحملات التجني لأنها نابعة من انزعاج من لا يريدون كتلة طرابلسية وشمالية وازنة الدكتور جوزيف مجدلاني في ندوة بعنوان: "ما المجهول في طاقة البرانا" مجموعة من "المستقبل" تهاجم مكتب نبيل بدر في بيروت..فيديو تعميم صورة مشتبه بها باعمال احتيال وشيك مزور الشاعران محمد علوش وفادي حسن إلى تونس للمشاركة بمهرجان خيمة علي بن غذاهم الدولي للشعر إحياء يوم الأسير الفلسطيني في جناح الأسير يحيى سكاف منظمة الشبيبة الفلسطينية كرمت جمال سكاف شقيق الأسير يحيى سكاف مقتل فتى سوري وإصابة آخر في حادث سير في عكار مرشح دائرة الشمال الثانية الدكتور محمد الحاج أحمد "الآغا": مركز النيابة أمانة في أعناقنا العلامة الحسيني مطالبا قادة العرب في قمة الظهران بإعادة الجنسية لليهود العرب : فئة فاعلة في المجتمع تعرضت للظلم والاضطهاد العثور على عاملة بنغالية مقتولة طعنا في صور منظمة المعلمين الفلسطينيين في الجبهة الشعبية تكرم عددًا من المعلمين لوائح كلنا وطني وزعت الورود البيضاء ورسالة حب في ذكرى الحرب الاهلية ميقاتي و شخصيات زارو جناح الأسير يحيى سكاف في معرض رشيد كرامي المحكمة العسكرية ألغت حكما غيابيا بالسجن 6 أشهر بحق الصحافية والباحثة اللبنانية حنين غدار لجنة الأسير سكاف دعت لمساندة الأسرى المظلومين في ذكرى يوم الأسير الفلسطيني و العربي قوى الأمن الداخلي: كشف جريمة قتل الطفل القاصر في بلدة القصر - الهرمل وتوقيف مرتكبها حريق بشقة في العبدة واصابة طفلة بحالة اختناق سفيرة الأمم المتحدة للنوايا الحسنة د. تهامة بيرقدار تؤسس مركزاً طبياً خيرياً في الشمال نتيجة التدابير الأمنية التي اتخذتها وحدات الجيش في مختلف المناطق اللبنانية خلال شهر آذار المنصرم جرجوع بالألوان ..الرسم قرب السماء