زهير السباعي: محرقة الغوطة والصمت الدولي حيالها ؟

| 04.03,18. 04:18 PM |



محرقة الغوطة والصمت الدولي حيالها ؟




زهير السباعي


لم تمضي بضع سويعات على صدور القرار الدولي ٢٤٠١ والذي تبناه مجلس كركوز عواظ بالإجماع الداعي الى وقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية ولمدة ثلاثون يوماً، حتى خرقته وانتهكته روسيا العضو الدائم في مجلس كركوز عواظ وصاحبة حق النقض الفيتو الذي لم تستخدمه هذه المرة ليقينها بأنها لن تلتزم به حتى لو صدر عن مجلس الأمن الدولي الذي فقد مصداقيته وهيبته وأصبح مختطفاً وأداة بيد موسكو، فالحملة العسكرية الشرسة والبربرية الممنهجة على الغوطة الشرقية لم تتوقف ومازالت مستمرة، بدل أن تلتزم روسيا بالقرار الذي صوتت عليه بوقف اطلاق النار إذ هي تذهب بالإتجاه المعاكس فتصعِّد من حملتها العسكرية الوحشية والبربرية مرتكبة محرقة القرن الواحد والعشرون بحق أكثر من نصف مليون انسان، لم يجف الحبر عن الورق حتى سارعت روسيا في ارتكاب أفظع وأبشع وأشنع مجازر يشهدها التاريخ المعاصر والتي يندى لها جبين الإنسانية، هذه الحملة المسعورة بقيادة بوتين على شعبنا في الغوطة الشرقية أعاد الى أذهاننا الحملة العسكرية الشرسة والهمجية التي شنها على مدينة حلب نهاية عام ٢٠١٦ وأدت إلى إفراغ المدينة من قاطنيها بفعل الغارات الجوية المكثفة التي أحرقت الاخضر واليابس محولة المدينة الى مدينة أشباح، اليوم تعود روسيا من جديد لتطبق سياسة الأرض المحروقة على سكان الغوطة بهدف إفراغها من ساكنيها الأصليين وتوطين ايرانيين وعراقيين وغيرهم مكانهم، في حال نجحت روسيا في خطتها الجهنمية بتدمير الغوطة ورفض الأهالي ترك المدينة ربما تدخل الميليشيات الايرانية والعراقية وحزب الله الى المدينة ليرتكبو مذبحة شبيهة ومماثلة لتلك المذبحة التي شهدتها سربرنيتشا البوسنية على يد القوات الصربية عام ١٩٩٥ وراح ضحيتها أكثر من ثمانية آلاف مواطن بوسني أمام أعين قوات الأمم المتحدة وخصوصاً الكتيبة الهولندية التي سمح قائدها للقوات الصربية بالدخول وارتكاب مجزرة. الغوطة تذبح تدمر تقتل تحرق، مئات القتلى من الاطفال والنساء والعجز، مئات الجرحى، مئات الجوعى نتيجة الحصار الخانق الذي يفرضه النظام السوري، والمجتمع الدولي عاجز عن تحريك ساكن، يكتفي بالقول نراقب ونحذر، ومما زاد الطين بلة للقاتل بوتين إعلانه عن هدنة إنسانية لمدة خمس ساعات يومياً لدفن الموتى، وهذا دليل قاطع على أن من يقود الحملة العسكرية الوحشية والبربرية على الغوطة هي روسيا التي صوتت لصالح القرار ٢٤٠١، فهل تؤمن الذئاب على الغنم؟ روسيا تهدف من حملتها العسكرية على الغوطة إجراء تغيير ديمغرافي لصالح ايران والنظام وقهر سكان الغوطة بوضعهم أمام خيارين إما التهجير أو الموت قصفاً وجوعاً، وشر البلية مايضحك تهديد أمريكا وفرنسا وبريطانيا للنظام السوري برد حازم وعقاب شديد بعد ثبوت استعماله للسلاح الكيماوي في الشيفونية بالغوطة الشرقية، فهل تنفذ هذه الدول الثلاث تهديداتها وتنهي مأساة الشعب السوري التي دخلت عامها الثامن ؟

إذا كان مجلس كركوز عواظ لايستطيع وقف المحرقة في الغوطة وعاجز عن تأمين السلم والأمن الدوليين فالافضل له إغلاق مكاتبه بعد أن تحول العالم الى مزرعة تحكمها شريعة الغاب

أخيراً سكان الغوطة لن يستسلمو ولن يرفعو الراية البيضاء حتى لو قصفهم بوتين بالنووي، أهل الغوطة لن يركبو الباصات الخضر كما فعل غيرهم، أهل الغوطة اليوم يخوضون أروع الملاحم ويسطرو أعظم البطولات بثباتهم وصمودهم وعزيمتهم وتصميمهم على النصر، أبشرو يا أهل الغوطة فإن النصر سيكون حليفكم ولا تيأسو ولا تقنطو، فلا نامت أعين الجبناء





(Votes: 0)

Other News

محمد سيف الدولة: فرحة (اسرائيل) وغضب المصريين د. مصطفى يوسف اللداوي: الأعياد اليهودية مآسي وآلامٌ فلسطينية عبدالرحمن مهابادي آيا صداي درهم شكستن استخوانهاي: ديكتاتور را ميشنويد؟! ..نگاهي به مواضع اخير خامنهاي در رابطه با قيام مردم ايران عبدالرحمن مهابادي هل تسمعون أصوات طقطقة عظام الدكتاتور ؟ .. نظرة الى مواقف خامنئي الاخيرة فيما يتعلق بانتفاضة الشعب الإيراني النفط الإيراني في يد قوات الحرس بالإضافة لقمع الانتفاضة د. مصطفى يوسف اللداوي: تحية للعلم الفلسطيني المقاوم زهير السباعي: هل انتصرت روسيا في سورية ؟ د. مصطفى يوسف اللداوي: يا عقلاء فتح أخرسوا عزام الأحمد عبدالرحمن مهابادي، نويسنده و تحليلگر سياسي: نقش زنان ايراني در قيام مردم براي آزادي عبدالرحمن مهابادي: دور المرأة الإيرانية في انتفاضة الشعب الإيراني من أجل الحرية د. مصطفى يوسف اللداوي: إسرائيل تبكي ضياع السلام وتشكو فقدان الشريك محمد سيف الدولة: مصر تضفى البهجة على قلوب (الاسرائليين) عباس علي مراد: أستراليا.. فضيحة جويس وتداعياتها السياسية والوطنية زهير السباعي: موسكو واشنطن والصراع على الكعكة السورية د. مصطفى يوسف اللداوي: ابتسامة عمر العبد لا تطفئها المؤبدات الأربعة عبدالرحمن مهابادي، نويسنده و تحليگر سياسي: جهان براي ”سقوط ديكتاتور در ايران” آماده مي‌شود! عبدالرحمن مهابادي: العالم يتجهز لسقوط الدكتاتور في إيران د. مصطفى يوسف اللداوي: عزام الأحمد يستخف بغزة ويكذب على أهلها بقلم: عبد المجيد محمد وکیل دادگستری: حقوق بشر سوگوار شد المحامي عبد المجيد محمد: حقوق الإنسان أصبحت حزينة د. مصطفى يوسف اللداوي: آمالٌ شعبية على قمة القاهرة الغزاوية المحامي عبد المجيد محمد: لا اريد ان اكون اكثر من طالب ديني للعلم المحامي عبد المجيد محمد: من طلبه اي بيش نخواهم بود أمان السيد: موت السوريّ المحامي عبد المجيد محمد: الثورة التي سرقت من أجل «لا شيء»! المحامي عبد المجيد محمد: انقلابي كه بخاطر «هيچ» به سرقت رفت! عبدالرحمن مهابادي، نويسنده و تحليلگر سياسي: موقعيت مقاومت ایران در قیام مردم عبدالرحمن مهابادي: موقع المقاومة الإيرانية في انتفاضة الشعب الإجرام الروسي في سورية والصمت الدولي سيد أمين: اهدار اللغة العربية.. جزء متقدم من الحرب على الإسلام