"التقدمي" يُطلق الحملة الإنتخابية لمرشّحه في بعبدا هادي أبو الحسن

| 20.02,18. 02:33 AM |




"التقدمي" يُطلق الحملة الإنتخابية لمرشّحه في بعبدا هادي أبو الحسن


على وقع نشيد موطني استُقبِل مرشح الحزب التقدمي الإشتراكي عن المقعد الدرزي في دائرة بعبدا هادي أبو الحسن. حيث دخل خلية بلدة القلعة في المتن الأعلى برفقة وزير الدولة لشؤون حقوق الإنسان أيمن شقير ورئيس اللجنة الإنتخابية المركزية للحزب هشام ناصر الدين وسط تصفيقٍ وتهليل قابله بتواضع لافت برز في خطابه الوجداني الذي أدمعه ورفاق الدرب بعباراتٍ مؤثرة حيّا فيها الشهداء والجرحى واستعاد فيها محطات مضيئة في مسيرة النضال الى جانب رئيس الحزب النائب وليد جنبلاط، مؤكداً على التوجهات الوطنية العربية، وعد بالعمل بكل إخلاص في سبيل قضايا الإنماء ومحاربة الفساد، ودعم تطلعات الشباب ودور المرأة، وردد فيه القسم الحزبي متعهداً بالوقوف إلى جانب الناس على خطى المعلم الشهيد كمال جنبلاط من أجل "مواطن حر وشعب سعيد".

وحضر حفل إطلاق الحملة الإنتخابية إلى أبو الحسن، شقير وناصر الدين، رئيس اتحاد بلديات المتن الأعلى مروان صالحة، رئيس الأركان السابق في الجيش اللبناني اللواء شوقي المصري، العميد بسام أبو الحسن، العقيد كمال الأعور، والعميد شوقي أبو رسلان، أعضاء المجلس المذهبي فاروق الأعور، د.وجيه مفرج وحسان صالحة، وفد من مؤسسة كمال جنبلاط الإجتماعية، مفوض المحاربين القدامى في الحزب غانم طربيه، مفوض العدل نشأت الحسنية، عضو مجلس القيادة لمى حريز، مفوض شوؤن المرأة منال سعيد، رئيس مجلس الشرف نشأت هلال، وكيل داخلية المتن في الحزب عصام المصري، وأعضاء جهاز الوكالة، معتمدون ومدراء فروع ومنسقو وأعضاء اللجان الإنتخابية في القرى، مسؤولو المؤسسات الرديفة الإتحاد النسائي، منظمة الشباب والكشاف التقدمي، كوادر وعناصر حزبية رؤساء بلديات ومخاتير وحشد من المناصرين.

زيدان

بعد النشيدين الوطني والحزبي، تحدث أمين سر وكالة داخلية المتن غسّان زيدان مرحباً باسم الحزب مؤكداً على استمرار أهل المتن بمسيرة الوفاء مع قيادته، وقدم التحية لوفاء وجهود وعطاءات الوزير أيمن شقير ووقفاته النبيلة، مشيراً لكفاءة المرشح هادي أبو الحسن وحسن سيرته ووقفاته الأبية عبر المحطات المفصلية في مسيرة النضال المستمرة منذ انضمامه لصفوف الحزب مروراً بموقعه كوكيل لداخلية المتن وصولا لمهامه كمفوض للشؤون الداخلية. وأثنى على صوابية اختياره مرشحاً يمثل تضحيات الرفاق أمانة، ويحاكي طموح الشباب ويواكب توجهات ومتطلبات أهالي المنطقة.

ناصر الدين واستهل رئيس اللجنة الانتخابية المركزية للحزب هشام ناصر الدين كلمته بتحية احترام وتقدير وجهها كقبلة

"على جباه الشهداء من هذه المنطقة الأبية على مر التاريخ". وقال: بتضحياتهم عادت النخوة للجبل الأشم. نعتز بهم وبفضل تضحياتهم نقف اليوم لنقول باقون وسنبقى. وهذه المنطقة تستحق التكريم وتستحق نائباً دائماً للحزب التقدمي الإشتراكي. فمن كان يفوز بالموقع كان يخسر ولا ينجح، لأنه لم يستطع أن يسرق نصرنا، وذلك لأنكم أكملتم الطريق بوحدتكم يداً بيد على درب الوفاء لهذا الحزب الأبي ومؤسسه المعلم القائد كمال جنبلاط والقائد الفذ في المحطات الصعبة الرئيس وليد جنبلاط".

وخاطب الحضور مشدداً على أن "النصر في هذه المعركة الانتخابية الحالية لا يقل أهميةً عن النصر في المعارك السابقة التي خاضها الحزب وانتصر بها دفاعاً عن الكرامة والوجود. لأن هذه الإنتخابات ليست تصويتاً بقدر ما هي استحقاقاً سيحدد موقعكم جميعاً من خلال موقع الحزب التقدمي الاشتراكي الذي جسد على مر العقود موقعكم وحفظ كرامة الجميع وتطلعاتهم".

وحذر من مغبة الإستخفاف بأهمية كل صوت سيذهب الى صناديق الاقتراع داعيا للعمل بجدية لأن الندم لن ينفع بعد إقفال صناديق الإقتراع، ولأن هناك مخاطر كبيرة تلوح في الأفق، ولأن الهدف المقصود من صياغة هذا القانون الإنتخابي هو محاولة تحجيم المختارة وموقع الحزب ودور وليد جنبلاط في هذه المنطقة. والجميع يعلم أن حجم ودور المختارة يجسد اللبنانية الحقيقية والعروبة الحقيقية، وإن ضُربَت المختارة في اي موقع بالانتخابات بأي منطقة، سيُضرب خط الدفاع عن لبنان العربي الذي جسده كمال جنبلاط وجسدته المختارة على مر التاريخ. وقال: من هنا نطلب من الجميع أن يحكموا ضميرهم الحي في الإنتخاب والاقتراع بوفائهم في صناديق الإقتراع.

وإذ نبّه من الشائعات وبعض المقولات التي تُطلقها جهات مغرضة عبر تساؤلات حول دور الحزب ومنجزاته تحت عنوان "ماذا فعل الحزب وماذا قدم لنا وليد جنبلاط"، قال: هؤلاء الناس يريدون أن يأخذوا وهم لا يعطون. ولا بد هنا من إخباركم بأنني حاولت شخصيا وطلبت من رئيس الحزب وليد جنبلاط أكثر من مرة أن نعرض ما قدمه لهذه المناطق من مساعدات عينية وتقديمات مباشرة ومشاريع، لكن جوابه دوماً "جنبلاط يعطي ولا يمنن، والمختارة تعطي ولا تمنن وهي كانت وستبقى للجميع، وبابها سيبقى مفتوحاً للجميع سواء قدرونا أو لم يقدرونا". وبدورنا نردد كلمته اليوم أن هذه التقديمات لن تُعرَض، ولم ولن تكشف للتفاخر، بل سنتركها للضمير الحي ممن يعلمون أن ابواب المختارة كانت وستبقى مفتوحة امام الجميع. وفي النهاية اذا قلنا ان الانتخابات آتية فهي آتية.. وموعدنا معكم في يوم الوفاء يوم الإنتخابات لنردد معاً كلمة الرفيق تيمور وليد جنبلاط نحن موجودون وسنبقى موجودين، ونقول للجميع لم ينالوا منا ابدا ولن ينالوا، والى اللقاء في 6 أيار.


أبو الحسن وتحدث أبو الحسن قائلاً: إن خير ما نبدأ به هذا اللقاء هو توجيه تحية إجلالٍ وإكبار إلى ارواح شهدائنا الأبرار، والى كلِّ شهداء الوطن الذين سقطوا دفاعاً عن سيادة وعروبة وإستقلال لبنان، وفي مقدمهم كبير شهدائنا المعلم الشهيد كمال جنبلاط .

تحية الى جرحانا ومناضلينا الذين بفضل تضحياتهم نحيا اليوم بعزّ وإباء، ونمضي على درب النضال برؤوس مرفوعة بفخرٍ وكبرياء، نحفظ الأمانة والوعد، ونصونُ القضية والعهد.

وأضاف: تحية لكم جميعاً أيها الرفاق، ومن خلالكم الى كل الأهل والأصدقاء والى كل المناضلين الشرفاء، وتحية الى رفاقِنا من الرعيل الأول الذين كان لهم الفضل في إطلاق هذه المسيرة. ومنّا جميعاً، من المتن الأبي، من متن الرجال ومرتع الأبطال، تحيةٌ الى قائد مسيرتنا ورمز عزتنا، صانع الوحدة والقرار وصمّام الأمان والإستقرار رئيس الحزب وليد جنبلاط .

وتابع: التحية أيضاً الى الرفيق والصديق أيمن شقير، مع شكرنا وتقديرنا له على مواقفه وإنجازاته. كيف لا وهو المخلص الصادق، الذي قدّمَ أفضل نموذج عن رجل الدولة الشفاف والنظيف. وخاطبه قائلاً: معاً يا رفيق أيمن نكملُ الدربَ ضمن فريِق عملٍ واحدٍ كما كنّا على مدى ربع قرنٍ من العمل والعطاء. معاً نمضي ونبني على الأساس الذي أرسيتموه. معاً كنا ومعاً سنبقى لنقدمَ الصورة النقية والحقيقة عن حزبنا التقدمي الإشتراكي وروحيةِ التعاونِ والتكاملِ التي جمعتنا منذ البداية، وستبقى إن شاء الله الى أبد الآبدين .

بعدها، استعرض المسيرة الحزبية والسياسية بمراحلها المختلفة، وقال: مع انتهاء الحرب المشؤومة وبداية تطبيقِ إتفاق الطائف وإعادة بناء الدولة والمؤسسات، كان الإنجاز الأكبر بالنسبة لنا هو مشروع المصالحة الوطنية وإعادة اللُّحمة بين اللبنانيين الذي نعتبره أمانةً في أعناقنا جميعاً، لكن مشروعَ بناءِ الدولة الحقيقية بقي متعثراً نتيجة العقليةِ المهترئة المريضة، التي لم تؤدِّ الاّ الى سياساتِ المحاصصةِ والهدرِ والفساد بعيداً عن المحاسبة الفعلية، بنتيجة نظامٍ سياسيٍ طائفيٍ عليل، مما أدى الى عجز الدولة وتراكم الدين العام ليرزح المواطن اللبناني تحت أعباءٍ غير مسبوقة، مما أوصلنا اليوم إلى حافة الهاوية وتكاد السفينة تغرق بركابها وأثقالها .

وأكمل: كل ذلك يجري ونحن نقتربُ من الاستحقاق الإنتخابي الذي هو واجبٌ دستوريٌ وحقٌ للمواطنين للتعبير عن آرائهم واختيارِ ممثليهم في الندوةِ النيابية. وفي خضمِّ كلِّ هذا جاء قرارُ رئيس الحزب بترشيحِ العديد من الرفاق والاصدقاء للإنتخابات النيابية المقبلة، وكان لي شرفُ الحصولِ على ثقته وثقتِكُم جميعاً بترشيحي على المقعد النيابي في قضاء بعبدا، مما زادني شعوراً بالفخرِ والإعتزازِ والمسؤولية على هذه الثقة الكبيرة التي أعتبرها أرفعَ وأغلى وأرقى من كل المناصب. وأنا على يقينٍ بأنني لست بأفضلكم لأن هذا الحزب وهذه المنطقة يختزنان الكثير من الطاقات والكفاءات، لكن نتيجة ظروف معينة وتقدير دقيق للمرحلة الحاضرة والمستقبلية كان هذا الخيار وهذا القرار .

وأضاف: إنطلاقاً من ذلك أعدُكم أيها الرفاق أنه كما وقفنا في كل المراحلِ والمحطات أقفُ اليوم مجدداً أمامكم بكل ثقةٍ وإلتزام ٍ وجهوزية، معلناً عن إستعدادي لحملِ الأمانة وتحمّل المسؤولية ومتابعة المسيرة التي بدأناها معاً بإرادةٍ صلبةٍ لا تلين وعملٍ دؤوبٍ لا يستكين.

وأقفُ أمامكم كما وقفت منذ اكثر من ثلاثين عاماً لأرددَ القسم والقول: أقسمُ بشرفي وبمعتقدي بأن أعمل مع رفاقي بكلِّ أمانةٍ وإخلاص الى جانبِ الرفيق العزيز تيمور جنبلاط، لتحقيق مبادئ الحزب والعمل بروحية

المعلم الشهيد كمال جنبلاط، والإلتزام بنهجه الإصلاحي، ومواجهة الفسادِ والمفسدين، وتبني قضايا الناس، وتحسّسِ همومهم وتخفيفِ آلامهم، وتحقيق ِآمالهم وتطلعاتهم، ودعمِ قضايا الشبابِ وحثّهِم على الإنخراط أكثر في الحياة السياسية لتحقيقِ التغيير المنشود، والعملِ على إيلاء قضايا المرأة الأهميةَ والعناية إيماناً منا بدورها الريادي وحقِّها في المشاركة الفعّالة في كافة المواقع والميادين، وعهدنا ان نسعى ونعملَ على بناءِ مجتمع على أساسِ الديموقراطية الصحيحة، تسودُ فيه الطمأنينة الإجتماعية والعدل والرخاء ويؤمّن حقوق الإنسان، وأن نستكمل ما بدأناه في عملية الإنماء، ونثبّتَ منطق الدولة ونصون الوحدة الداخلية ونحفظ الأمانة والقضية، وعلى كل هذا أقسم .

ووعد بـ"أن نبقى على ما تعاهدنا عليه، ونحن الخارجون من بين الناس لنعملَ لكلِّ الناس، لا نميّز بين مواطن وآخر، لا نفرقُ بين عائلة وأخرى وننبذُ العصبيات الضيقة. كيف لا ونحن الذين خرجنا بكل قناعةٍ من إطارنا الضيق الى رحاب العمل الوطني، حاملين فكراً تقدمياً إنسانياً يجعلنا على مستوى ما نكتنز من فكر وقيم ومبادئ"، وقال: من هذا المنطلق نطلق اليوم حملتَنا الإنتخابية بروحيةِ التنافس الديموقراطي وإحترام الآخر، لنقدم النموذج الراقي عن الحزب التقدمي الإشتراكي وجمهوره، بعيداً عن المهاتراتِ والحساسيات ِوالتشنجات.

وختم ابو الحسن كلمته قائلاً: أيها الرفاق أيها الأصدقاء لقد دقت ساعةُ الحقيقة، دقت ساعةُ الإنطلاق فهلمّوا إلى العمل الذي عودتمونا عليه في كل المحطاتِ والإستحقاقات، هلمّوا نمضي الى الامام، نشقُّ الدربَ من جديد، نرفعُ الراية َالى الأعالي بجهدٍ نحمي نهجَ الوليد، نكسرُ القيد وننهضُ بعزم ٍ ونعبرُ الى فجرٍ جديد، ونحقق شعارَ المعلمِ الخالد: مواطنٌ حرٌّ وشعبٌ سعيد.





(Votes: 0)

Other News

قوى الامن توضح ملابسات الحادثة التي وقعت بين احد ضباطها واحد المياومين تكريم الاتحاد العام للفنانين الفلسطينيين في لبنان تعهد "عدم الزواج" لا يستهدف الطلاب السوريين حصراً كمال الخير: " على الإدارة الأميركية أن تكف عن التدخل في شؤون لبنان " مقتل مغترب لبناني وزوجته في إسطنبول وإختفاء طفلهما تعميم صورة رجل تائه مجهول الهوية يعتقد انه يعاني من اضطرابات عقلية إطلاق النشاطات التدريبية وتطوير المهارات لمجموعة ACT الاستشارية الإبن ذبح والده بسبب خلافات مادية وشخصية الرئيس عون يتأخر دقائق عدة عن استقبال تيلرسون حفل تسلم آليات هبة من السلطات الكندية إلى الجيش اللبناني وفد من لجنة أصدقاء عميد الأسرى في السجون الإسرائلية يحيى سكاف يزور ضريح الشهيد رفيق الحريري في ذكرى إغتياله قيادة الجيش: العثور على مواطن فقد يوم أمس في منطقة القرنة السوداء امانة الاعلام في الاحرار تتمنى على بعض وسائل الاعلام مراجعتها قبل نسب الاخبار الى مصادر حزبية حكم نادر من نوعه : قاضية تحكم على 3 شبان مسلمين أساؤوا لمريم العذراء بحفظ آيات تمجدها بالقرآن غداء الشتاء السنوي لـ "جمعية المواساة" لجنة أصدقاء الأسير يحيى سكاف باركت للشعوب العربية اسقاط طائرات العدو تعميم صورة للطفل المفقود ياسين حسان الطعان 3 جرحى في اشتباكات عين الحلوة قاضي التحقيق يطالب بإعدام قاتل موظفة السفارة البريطانية ريبيكا دايكس تسمم 15 سوريا في بلانة الحيصا عكار نتيجة تناولهم حلويات عون وقع مراسيم ترقية الضباط في الجيش وقوى الامن والامن العام وامن الدولة والجمارك واشنطن للبنان: إسرائيل لا ترغب بالتصعيد بقضية "الجدار" بالتفصيل- الهويات الكاملة لمنفّذي تفجير صيدا الصليب الأحمر يحذر مجلس الدفاع بلبنان يعطي الغطاء للرد على "الجدار الإسرائيلي" بدء التحضيرات لإطلاق الملتقى الثقافي الفني الأكاديمي في صيدا ربيع من خريف .. أمسية ثقافية للكاتبة زينة الضاروب أبو فرج جمال سكاف: خيار الشهيد أحمد نصر جرار هو الخيار الصحيح لمواجهة العدو قيادة الجيش تنعي الجندي الشهيد خالد محمود خليل مقتل مطلق النار على عناصر الجيش في محلة باب التبانة وتوقيف شقيقه