أخبار الأنشطة داخل إيران في الأسبوع الماضي

| 11.02,18. 10:55 PM |



أخبار الأنشطة داخل إيران في الأسبوع الماضي


خلال الأسبوع الماضي، جرت 115 حالة احتجاجية شعبية في جميع أنحاء البلاد، وفقا لتقارير شبكات المقاومة الإيرانية داخل ايران. ومن هذا العدد:


انتفاضة3 حالات؛ احتجاجات العمال 50 حالة؛ احتجاجات المواطنين على نهب أموالهم 10 حالات؛ واحتجاجات السجناء 4 حالات؛ احتجاجات طلابية حالة واحدة؛ احتجاج المتقاعدين2 حالة؛  احتجاجات سائر الشرائح 41 حالة؛ احتجاجات السجناء تتضمن4 حالات من إضراب عن الطعام.


وهذا يعني أن معدل الاحتجاجات يتراوح بين 17 و 16 حالة في اليوم.


هذه الاحتجاجات تأتي في وقت وضعت قوات النظام والحكومة بسبب ذكرى 11 فبراير وعشرة ما يسمى الفجر للنظام  في حالة التأهب القصوى، وكان كل جهدهم يتركز على منع أي حركة، وحتى تجمع واذا كان تشكل تجمع فقاموا بتفريقه على الفور.


أعمال الانتفاضة


ومن بين الإجراءات التي اتخذها المنتفضون في مدن مختلفة، يمكن الإشارة إلى ما يلي:


-  احراق قواعد قمع الباسيج في مدن رودسر ورشت ورامهرمز


-  مهاجمة خمسة ملالي في شيراز من قبل بعض الشباب وتأديبهم



   تمزيق جميع اللافتات التي تم تعليقها في طهران لمناسبة ذكرى وصول خميني إلى إيران عام 1979؛



   يوم 1 فبراير اقتحمت سيارة في شارع سنتو بمدينة تبريز بعمد طابورا لاستعراض راكبي الدراجات الحكومية ثم غادرت الموقع بسلام


- في مظاهرات الانتفاضة، كانت الشعارات التي رفعت هي «الموت لخامنئي»، «الموت للديكتاتور»، «اخجل خامنئي واترك السلطة».


- أيضا شعارات على جدران مدن مختلفة مثل شهريار وطهران ولاهيجان واشك بيجار وأصفهان وتكاب وجاه بهار وبندر أنزلي وزاهدان وما إلى ذلك ... بحيث أصبح شعار الموت لخامنئي يمكن رؤيته بشكل أوسع كل يوم في المدن.


الطاقة الكامنة في المجتمع:


في إيران اليوم، يمكن للاحتجاجات المطلبية على الواقع  المعيشي تأخذ بسرعة طابعا سياسيا.  أي أن أي حدث بسيط يمكن أن يكون شرارة لتفعيل هذه الإمكانية والتفجير ويتحول الى احتجاج سياسي. ولهذا السبب يخشى النظام من الاضرابات والاحتجاجات العمالية وشرائح المجتمع الأخرى. ولأن العمال هم شريحة تتعرض حاليا لضغوط شديدة وفي العديد من المصانع لم تدفع رواتبهم لمدد طويلة. والحقيقة القاسية هي أن النظام الفاسد والسارق ليس بمقدوره معالجة هذه المشاكل، وهذا الوضع لا يقتصر على العمال فقط. وانما كل  الطبقات الاجتماعية في المجتمع، باستثناء عصابة نهابة حاكمة، غير راضية ومحتجة. خلال المناظرات الانتخابية قال عمدة طهران السابق قاليباف إن 96٪ من الناس غير راضين.


خوف النظام من استمرارية الانتفاضة:


طبعا كانت تجري احتجاجات وإضرابات وتظاهرات قبل انتفاضة 28 ديسمبر، وكان النظام يتحملها، ولكن بعد الانتفاضة، كل من هذه التجمعات يمكن أن يشعل فتيل الانفجار، وهذا هو السبب في أنه خطير على النظام.


كما أن المقاومة في السجون هي أيضا تصبح أكثر علنية وأكثر شجاعة كل يوم، وهي في حد ذاتها مؤشرا على تقدم الانتفاضة، وهذا كله يشير إلى أن النظام، على الرغم من استخدام أكثر الوسائل وحشية، لا يمكن أن يسيطر آجواء الخوف التي يريدها على المجتمع.


كان خاتمي، خطيب الجمعة في طهران، والذي يتحدث باسم المرشد الأعلى، خائفا في صلاة الجمعة، لأن في الليلة قبلها (ليلة الخميس 1 فبراير، وهو اليوم الأول من مراسيم النظام التي تستمر 10 أيام بمناسبة الذكرى التاسعة والثلاثين لسرقة الثورة الإيرانية)، خرج أهالي طهران والكثير من المواطنين في المدن الأخرى إلى الشوارع بشعارات الموت للدكتاتور والموت لخامنئي رغم حالة التأهب القصوى للقوات القمعية وأحرقوا صور ولافتات  لخامنئي وخميني، فضلا عن العديد من المراكز الحكومية والقمعية.


وكان خاتمي يشعر بأن وجوده أصبح معرضا للخطر في مواجهة الانتفاضة وتصعيد شعارات الموت للديكتاتور في سبع مدن.  لقد اتخذ موقفا مشددا جدا بشأن المنتفضين وهددهم بشكل صريح بالإعدام، وحتى حمل على أولئك الذين يعتقدون بأن النظام يجب أن يكون متسامحا مع معتقلي الانتفاضة، غافلا عن حقيقة أن الانتفاضة كانت لن تتوقف بل ستستمر حتى يوم الإطاحة بالنظام.


لماذا لا تتوقف الانتفاضة


هناك سببان رئيسيان لعدم وقف الانتفاضة:


أولا، هذه الانتفاضة متأصلة في الفقر والحرمان من الشعب


هذه الانتفاضة ليست مثل انتفاضة 2009 حيث جاءت احتجاجا على التزوير في الانتخابات، بل بسبب أن السكين بلغ العظم الآن، والشعب انتفض من الفقر والجوع  وهو يرى كامل النظام مسبّب حرمانه ولذلك يدعو للإطاحة بكامل هذا النظام الشمولي، ولذلك رأينا في يوم الخميس الماضي خرج المواطنون إلى الشوارع في العاصمة طهران والعديد من المدن بشعارات الموت للدكتاتور والموت لخامنئي رغم حالة التأهب القصوى للقوات القمعية وأحرقوا صور ولافتات  خامنئي وخميني، فضلا عن العديد من المراكز الحكومية والقمعية.لأن هؤلاء الناس ليس لديهم ما يخسرونه.


ثانيا: تنظيم الانتفاضة


يحاول البعض بوعي أو دون وعي أن يقول إن هذه الانتفاضة عفوية وليست لها قيادة. بينما ظهر خامنئي وأئمة الجمعة وغيرهم من قادة النظام المدنيين والعسكريين مرات عدة  ليعترفوا بتنظيم الانتفاضة وحضور قوي للمقاومة ومجاهدي خلق. بينما قبل الانتفاضة كانوا يحاولون دوما ليقولوا ان المقاومة ومجاهدي خلق  قد انتهوا ولا وجود لهم.


ومن جملة أسباب هذا التنظيم  للانتفاضة، هو أن في عدد من المناسبات خرج المواطنون وباعلان مسبق في تظاهرات، وفي هذا الصدد يكفي القول إن الذين خرجوا بسبب الفقر والجوع لم يرتكبوا حتى حالة واحدة أعمال النهب والفرهود، ومن ناحية أخرى، ينهمك الشباب في تشكيل معاقل العصيان وأحرزوا تقدما كبيرا حتى الآن، وهذا هو السبب في أن النظام لن يكون قادرا على اخماد هذه الانتفاضة عن طريق حملات اعتقالات واسعة.




(Votes: 0)

Other News

اجتماع لمناسبة الذكرى السنوية للثورة ضد الشاه: مريم رجوي: ولاية الفقيه تعني القتل والنهب والدمار والإرهاب ومقارعة المرأة.. أقول لاولئك المج البيان الختامي للمؤتمر الثالث للبرلمان العربي ورؤساء المجالس والبرلمانات العربية وزير الاستخبارات: إسرائيل لن "نتسامح" على الحدود المرصد: القصف الإسرائيلي بسوريا قتل 6 مسلحين إسرائيل: وجهنا أوسع ضربة للدفاعات السورية منذ 1982 مقتل 25 من ميليشيات الحوثي الإيرانية غربي تعز كلمة رئيس البرلمان العربي أمام المؤتمر الثالث للبرلمان العربي ورؤساء المجالس والبرلمانات العربية إصابة 4 جنود من الجيش الليبي بهجوم انتحاري لحظة سقوط الطيار الإسرائيلي بالمظلة وأحد الطيارين يعاني من إصابة خطيرة..فيديو غارات انتقامية عنيفة ضد منظومة الدفاع الجوي السورية بعد إسقاط الطائرة الإسرائيلية الصور الأولية لحطام "F16" الإسرائيلية بعد استهدافها جيش الاحتلال الإسرائيلي يعلن إسقاط مقاتلة تابعة له في الجليل مصر.. إنجازات كبيرة في اليوم الأول للعملية الشاملة تمديد حالة الطوارئ في تونس مؤتمر لدعم الانتفاضة الإيرانية بحضور مشرّعين وشخصيات سياسية من 11 بلدا مصر..عمليات مكثفة للجيش بحرا وجوا وبرا بسيناء.. ومساندة أمنية مصر.. "أطفال للبيع من كل الأعمار" على الإنترنت مقتل عضو مجلس أعلى في ميليشيات الحوثي بغارة للتحالف النعش المفخخ.. تفاصيل هجوم المسجد في بنغازي مضر..تزامنا مع العملية الشاملة.. تعليق الدراسة في شمال سيناء داعی الاسلام.النظام الإيراني أظهر أنه لايريد وقف إثارة الفتن في الدول الأخرى الجيش الليبي: تسليم الرائد الورفلي للجنايات الدولية غير وارد خسائر فادحة وحصيلة ثقيلة في الأرواح بين صفوف الحوثي في الجوف طائرات النظام والاحتلال الروسي تواصل إبادة إدلب السيسي يطلق مشروعا ضخما لسد حاجات مصر الغذائية العفو الدولية: ميانمار تواصل ” التطهير العرقي” بحق الروهنغيا أنصار "ب ي د" يسرقون صورًا لمصابين بغوطة دمشق ويلصقونها بـ"غصن الزيتون" أمير قطر يؤكد لهنية استمرار دعم الشعب الفلسطيني وإعمار غزة المقاومة الايرانية:حصار الغوطة الشرقية جريمة حرب وعمل مدان بكل المقاييس .. الحرب والأزمة تستمر طالما لا يتم قطع أذرع النظام الإيراني وقوات ا لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة..بيان إعلامى حول بدل الصحفيين