مهرجان مفوضية ألأحرار أستراليا

| 07.12,09. 05:26 AM |

 

مهرجان مفوضية ألأحرار أستراليا

ألوطنيون ألأحرار - أستراليا

مهرجان مفوضية ألأحرار أستراليا
السبت 5/12/2009

 

من أجل أن تبقى الكرامة ومن أجل أن يبقى لبنان سيدا" حرا مستقلا" أبيا" استشهدوا, لهم مجد لبنان يعطى ولهم نقف جميعا" دقيقة صمت. 

 

وقف مئات ألحاضرون مساء يوم السبت 5/12/2009 عند الساعة التاسعة مساء, في قاعة الوستيلا ألكبري- سيدني، إحتراما للنشيدين ألوطنيين ألأسترالي وأللبناني محاطون بالأعلام الأوسترالية, أللبنانية, ألأحرار وألنمور, معلنين إفتتاح ألمهرجان ألوطني بمناسبة ألعيد الواحد وألخمسون لتأسيس حزب ألوطنيين ألأحرار.

ميّز هذا الإحتفال, هذا العام حضور رئيس ألحزب سعادة ألنائب دوري كميل شمعون محاطاً بحضور رسمي مميز, من سياسيين, رجال دين, دبلوماسيين, إعلاميين, رجال أعمال, رؤوساء جمعيات ورؤساء وأعضاء بلديات.

من أبرز ألحاضرين ممثل رئيس المعارضة الفدرالية ألنائب فيليب رادوك, ممثلة رئيسة حكومة الولاية الوزيرة بربرا بيري, النائب جون عجاقة, رؤساء البلديات بول جيرار, تانيا نيهلوك, طوني مارون, وجون سيدوتي. أعضاء البلديات جان شديد وادي سركيس. مطران السريان الأرثذكس ميلاطيوس ملكي, ممثّل المطران عاد أبي كرم المنسنيور عمانوئيل صقر, ممثل المطران عصام درويش الأب هاني فرنسيس, ممثل المطران بولس صليبا الاب فادي النم, رئيس دير مارشربل الأب ألدكتور أنطوان طربيه, القنصل روبير نعوم, القنصل أنطوني خوري, رئيس الرابطة المارونية الاستاذ سمير القزي, رئيس ألمجلس ألأبرشي للروم ألملكيين ألكاثوليك ألأستاذ مايكل رزق, رئيسة الجامعة اللبنانية الثقافية روز سكر, رؤساء التحرير أنور حرب, أنطوان القزي, جوزيف الخوري, وسايد مخايل, منسّق تيار المستقبل في أستراليا مع وفد كبير من التيّار, ممثل الحزب التقدّمي الاشتراكي الدكتور ممدوح مطر مع وفد من الحزب, رئيس حزب القوات اللبنانية الاستاذ لوي فارس ووفد كبير من الحزب, رئيس قسم سيدني الكتائبي بيتر مارون ووفد من الحزب, ممثل اليسار الديمقراطي الأستاذ نجا أبو فراج مع وفد من الحزب, مسؤولي ووفد كبير من حركة الاستقلال, ورجال الأعمال طوني خطار, سامي صعب, طوني الدريبي, سركيس نصيف, جون نصيف, مايكل رزق, وطوني سعد.

إفتتح  عضو مفوضية الأحرار في أستراليا حبيب قسطون قائلا :"ثابتون في عشق لبنان كجباله الصامدة وأرزه الشامخ, يا شعب لبنان العنيد بحقه وكرامته, لبنان الكلمة العلوية الّتي همستها الأرض في أذن السماء يستحق بأن نعيش ونعمل من أجله ومن أجل استنهاض مؤسساته, وابقاء السلاح مقرونا" بالجيش اللبناني فقط.  وقدم الاستاذ قسطون سعادة قنصل لبنان العام الأستاذ روبير نعوم ومما جاء في كلمته:

   
سعادة النائب الاستاذ دوري شمعون
أصحاب السعادة و السيادة  و الفضيلة
رئيس و أعضاء مفوضية حزب الوطنيين الاحرار في أستراليا
الاخوات و الاخوة
السلام لكم و معكم وعليكم


يسعدني أن أحيّيـك أستاذ دوري، و من خلالك أحيي  التاريخ الناصع و الاصالة العريقة، و أن أشكرك على إتاحتك الفرصة لنكون معاً في هذه البلاد الصديقة ، أستراليا.
و لأن المناسبة تتعلّق بتاريخ تأسيس حزب الوطنيين الاحرار، أسارع الى التعبير لك عن تهانيّ الصادقة
 بتجاوز اليوبيل الذهبي للحزب؛ و العقبى لليوبيل الماسي و اليوبيلات اللاحقة...
إنكم صفحة مشرقة من تاريخ الوطن، سُطّرت بدماء الشهداء الابرار، في سبيل الكرامة و العنفوان.
إن سيرتكم النضالية قبل تأسيس الحزب العام 1958،خطّها - و بأحرف مشّـعة - فخامة الرئيس المغفور له
كميل نمر شمعون، بدأها في أربعينات القرن الماضي سفيراً حتى للعروبة و العرب أجمعين، أميناً
على مهامه و مسؤولياته؛ و توّجها بإعتلائه سدة رئاسة الجمهورية اللبنانية ( 1952- 1958 )، و يجمع الكل
على وصفها بفترة الرخاء و الهناء، مرحلة البحبوحة و الازدهار، عهد تألّق الوطن في منطقة
الشرق الاوسط  و العالم، كانت حقاً أوقات لبنان الذهبية، شعارها أرزته الذهبيّة. و من الطبيعي على ضوء هذه الوقائع أن ننسى ، لكننا لم و لا و لن ننسى اللبنانية الاولى السيدة زلفا، رحمها الله تعالى. أيضاً و أيضاً،
لا ننسى الشهداء الابطال: المغفور له داني و عائلته و كل الذين قدّموا دماءهم الذكية على مذبح الوطن
بأقانيمه الثلاثة: الشعب و الارض و الدولة.
المجد و الخلود للشهداء.

هذا من جهة، ومن جهة ثانية، ما أصعب أن يتابع المرء مسيرة قادها رجل عالمي عملاق، و أن يحمل
المشعل عالياً. لكنك إستاذ دوري، أثبتّ للجميع قدرتك على الاحتمال و حكمتك في التدبير، و ذلك:
- لأنك من معدن صلب لا تقوى عليه الضغوط  و التهديدات و المخاطر، و لا المصالح و المكاسب
و الاغراءات.
- لأنك وطني حرّ، لبناني صميم، لا تفرّق بين مواطن و آخر، مواقفك المشرّفة تميّزك عن بعض
متعاطي الشأن العام.
- لأنك رجل الشفافية و الصدق و نظافة اليد و التجرد، إلاّ من الايمان النهائي القاطع بالوطن - الرسالة،
و قدرة شعبه على تخطي المصاعب و العراقيل و الكمائن.
 
أعزائي،

مثل كل واحد منكم، أحمل في قلبي و ضميري هموم الوطن و أهله، المقيمين منهم و المنتشرين.
و إنطلاقاً من مسؤوليتي المتواضعة على الصعيد الوطني، و إحتراماً لواجب التفكير بصوت عال
مع بعضنا البعض، أرى لزاماً عليّ أن أنقل اليكم بكل صدق و أمام ،سعادة نائب الأمة، واقع جاليتنا
و خصوصاً الغالبية منها إن حكت، لقالت:
- إنّ جزءاً لا بأس به من شعبنا الطيب، محبط من بعض زعمائه و سياسييه، من مواقفهم  و قراراتهم.
- ليحذر البعض من الزعماء و السياسيين من تكرار أخطاء الماضي القاتلة، و على سبيل المثال
لا الحصر " إتفاقات قاهرة " جديدة...، و التمني أن يصار الى الالتزام بإحترام تطبيق
" إتفاق الطائف "، و لو بعد 20 سنة.
- سمعنا بحق الاقتراع في الانتخابات النيابية حيثما يكون الناخب اللبناني موجوداً ... سمعنا
بخفض سن الاقتراع الى ثمانية عشر سنة... سمعنا و وُعدنـا ... لقد ملّ الشعب مقولة:
" إسمع تفرح، جرّب تحزن"...
- إن مشاركة الجميع في الحكومة، و رغم تعارضها و أبسط قواعد النظام الديموقراطي البرلماني
– أقلّه لجهة محاسبة السلطة الاجرائية  من قبل السلطة التشريعيّة و إحترام المبدأ الاساسي و هو
فصل السلطات، هذه المشاركة الجماعية تحتّم و بشكل بديهي أن جميع القرارات، و دون أي إستثناء
و خصوصاً إستعمال السلاح، و بالاخص لصد العدو الاسرائيلي، يجب أن تكون خاضعة و منبثقة
عن الحكومة ككل، و حدها و لا شريك لها؛ بإعتبار أن هذه القرارات سوف تتخذ بالتفّهم
و التفاهم و التوافق و الى ما هنالك... و حتماً ليس بالانتقائية و التفرد و الفئوية.
- نسأل: ماذا نبني؟ و ماذا نريد أن نبني؟.
الجواب الطبيعي  و الاكيد : نريد أن نبني ما يريده الشعب، أي دولة المؤسسات. ترى ألم تكفي
مدة 34 سنة من القهر و العذاب و الوجع و المعاناة؟!... لقد أعلن فخامة الرئيس  العماد ميشال سليمان
في مطلع السنة الجارية خلال زيارته الكويت الشقيق:" الدولة القوية هي التي تستطيع أن تحمي
الجميع في لبنان، لذلك يجب التعاطي مع الدولة عبر رئيس الدولة و حكومتها".

أحبّائي ،

سمحت لنفسي أن أعلن ما أعلنت، لثقتي الاكيدة بأن سعادة النائب الاستاذ دوري شمعون هو من بين
ممثلينا الامناء على متابعة الامور العامة و هموم  و مشاغل المواطنين، بكل إلتزام و تفان؛
هكذا عوّدنا و تعوّدناه، إنّه يغني الحياة البرلمانية و يرفع أهميتها، و بإختصار نقول لعائلة شمعون
و معشر الوطنيين الاحرار:
                                     " زينتـو لبنـان و عليتـو شـانو"

عشتم و عاش لبنان
كلّنـا للوطـن
شكــراً

القى كلمة قوى الرابع عشر من اّذار ممثل اليسار الديمقراطي الأستاذ نجا أبو فراج مشيدا" بتاريخ ومواقف دوري شمعون الوطنيّة الّذي هو من أركان قوى الرابع عشر من اّذار الأساسيّة والفاعلة متكلما" عن قرار الحرب والسلم في لبنان الذي لا يجب أن يكون الا في يد الدولة اللبنانيّة.

ثم قدّم عضو مفوضية الاحرار وعضو بلدية بنكستاون ناجي نجار, الوزيرة بربرا بيري

 الّتي أشادت بالرئيس الراحل كميل شمعون وعائلة شمعون الّتي دفعت ثمن كبير من أجل لبنان, وأشادت بالنائب دوري شمعون الّذي لم يتخلّى عن لبنان  ورغم الضغوط أكمل مسيرة حزب الوطنيون الاحرار في لبنان. وشكرته على تلبية دعوة الغداء في البرلمان يوم كانوا في عز انشغالهم وتحضيراتهم للتغيير الحكومي الّذي حصل في النهار الثاني الذي تم فيه انتخاب كريستينا كنيللي.

  ثم كلمة ممثل رئيس المعارضة الفدرالي النائب فيليب رادوك الّذي أثنى على جهود النائب شمعون واستمرارته في العمل السياسي رغم كبر سنّه , وأضاف أنّه سيحذو حذو النائب شمعون وسوف يستمر في العمل السياسي.

قدّم مفوّض الأحرار في أستراليا السيد جو توما النائب شمعون لالقاء كلمته

.

بدأ النائب شمعون كلمته

 شاكرا" أستراليا على كرمها وحسن ضيافتها ومعاملتها الحسنة لأبناء الجالية اللبنانية, ثم استعرض تاريخ لبنان الحديث وكيف انتصر لبنان على جميع التهديدات وخصوصا" على جيرانه الطامعين به.
ثم تكلم عن انتصار قوى الرابع عشر من اّذار في الانتخابات النيابية السابقة وعن قبول هذه الاكثرية بالأقلية معهم في الحكومة رغم أن هذا العمل غير ديمقراطي قبلوا به لأجل مواجهة المشاكل الاقليمية التي قد تطرق بين لحظة وأخرى. وصرّح قائلا" " لبنان أولا وكل شيء ثاني ثانيا" وخاصة" المصالح الشخصية والحزبية لذلك لن أعطي الثقة لهذه الحكومة لأنّ بينانها الوزاري ملتبس", ووعد بالعمل لبناء لبنان سيّد حر مستقل وكما أراده الرئيس كميل شمعون أبدي أزلي سرمدي. وقال "يهددونا بالسلاح وقبلهم ههددنا ولم يستطيعوا أن يفعلوا شيئا", فما يسمّى بالمقاومة لم يعد مقاومة خاصة" بعدما استعملوا سلاحهم في الداخل.

ثم أعلن تعيين السيّد جو توما أمينا" للمغتربين في حزب الوطنيين الأحرار وقدّم له درعا" تقديريا لجهوده كمفوض سابق وأعلن مفوّضية جديدة للوطنيين الأحرار في أستراليا, وهي:


طوني ضاهر نكد       : المفوض

كلوفيس شحاده البطي  : وكيلا لأمانة ألعامة 
مخايل نعمه خطار      : وكيلا لأمانة الداخلية           
ريمون حليم أبوعاصي : وكيلا لأمانة ألاعلام      
حبيب عبدو قسطون    : وكيلا لأمانة ألتخطيط وألتوجيه  
عبدو سركيس           : وكيلا لأمانة ألمالية
ناجي نجّار              : وكيلا لأمانة العمل والشؤون الاجتماعية 
ادوار مسعد مسعد      : وكيلا لأمانة التربية والثقافة

           
شكر ألمفوّض ألجديد نكد ثقة ألرئيس وألحزب به واعداً بألعمل لما فيه خير ألوطن والحزب.

 

الوزيرة بربارة باري ورئيسة الجامعة الثقافية روز سكر 

مسؤول العلاقات في حزب الاحرار جو توما وحضور

مفوض استراليا في حزب الاحرار طوني نكد وحضور

 

أمانة ألإعلام



(Votes: 0)

Other News

جو توما مسؤول العلاقات الخارجية في حزب الوطنيين الاحراروطوني نكد مفوض لاستراليا دوري شمعون في استراليا - 7 النائب دوري شمعون في استراليا ( 6 ) دوري شمعوت في استراليا (5) دوري شمعوت في استراليا (4) رئيس حزب الوطنيين الاحرار النائب دوري شمعون في استراليا -3 - النائب دوري شمعون يواصل جولته الاسترالية - 2  النائب دوري شمعون يواصل جولته الاسترالية السفارة اللبنانية في كانبرا احيت عيد الاستقلال تهنئة بعيد الاضحى المبارك من مفوّضيّة حزب الوطنّيون الأحرار- أستراليا وصل سعادة النائب الأستاذ دوري شمعون إلى مطار سيدني الدولي يصل النائب دوري شمعون الى مطار سيدني ألدولي مساء يوم ألأربعاء تلبية لدعوة من مفوضية استراليا بدعوة من سعادة قنصل لبنان العام في سدني الاستاذ روبير نعوماحتفلت سدني بالذكرى العميد المتقاعد قاسم سمحات وقع في استراليا كتابه "عيناثا نوافذ على التاريخ والتراث" دعوة عامة من بين 200 فيلم، يتم اختيار فيلم" صوت الشعر " لماهر الخيرفي مهرجان كانبيرا للأفلام القصيرة قداس حزب الوطنيين الاحرار - استراليا تعزية من مفوضية ألوطنين ألأحرار- أوستراليا شكراً  رئيس تحرير "التلغراف" وقع كتابه "وجوه مشرقة" في استراليا جريدة بانوراما في سدني توقد شمعتها الثانية تهنئة من مفوّضيّة حزب الوطنّيون الأحرار- أستراليا حزب الوطنيين الاحرارمفوضية أوستراليادعوة عامة قنصلية لبنان العامةسدني تهنئة من مفوّضيّة حزب الوطنّيون الأحرار- أستراليا تهئنة بشهر رمضان المبارك برعاية وحضور رئيس  حزب ألوطنيون ألأحرار, سعادة ألنائب ألأستاذ دوري كميل شمعون تهنئة من مفوّضيّة حزب الوطنّيون الأحرار- أستراليا بشهر رمضان المبارك  القنصلية اللبنانية سدني محكمة تصف «مفتي أستراليا» بأنه عنصري