رجال في قمة التواضع العميد خليل إبراهيم مثالاً

| 13.01,18. 10:41 PM |



رجال  في قمة التواضع
العميد خليل إبراهيم مثالاً






عباس علي مراد:
يصعب على المرء أن يحكم على شخص آخر من أول لقاء، ولكن هناك أشخاص تشعر بعد السلام وأول الكلام أنك على معرفة بهم وتتقاسم وإياهم قيم إنسانية ووطنية وأخلاقية وحضارية، لا يخطئها المرء وتكتمل الصورة عند الحوار الذي يظهر مدى تواضع هذا الانسان.

وهذا ما بدى من مناقبية وتواضع العميد الركن الطيار ورئيس المحكمة العسكرية الدائمة السابق خليل إبراهيم الذي التقى أبناء الجالية العربية وقدم محاضرة في سدني الاربعاء 10/01/2018.

عرض العميد إبراهيم لقضايا قانونية، ودور المحكمة العسكرية الدائمة وظروف تأسيسها، وآلية عملها،  موضحاً أهمية هذه المحكمة وتركيبتها التي لا تقتصر على القضاة العسكريين مؤكداً أن أكثرية قضاتها من المدنيين الذين إنتدبوا للعمل في هذه المحكمة، والتي وحسب العميد إبراهيم تعالج آلاف القضايا والدعاوى وبأوقات قياسية وتحرص على العدالة في أحكامها.

عن الفترة التي تولى خلالها العميد إبراهيم رئاسة المحكمة قال، إنه كان ينجز الكثير من الاعمال ودراسة الملفات خارج أوقات الدوام، بالاضافة الى زيادة أوقات إنعقاد المحكمة من أجل إنجاز الملفات والدعوى والبت بها، وذكر العميد إبراهيم بزيادة ضغط العمل على المحاكم في السنوات الاخيرة.

الشيئ الآخر الذي كان ملفتاً في اللقاء أن العميد إبراهيم لم يجد حرجاً في ألإجابة عن أي من الاسئلة أو حتى عدم ألإجابة عن بعضها، ليس لعدم قدرته ولكن لأن بعض القضايا خارج إختصاصه أو ما زالت أمام القضاء، واعتبر ألعميد إبراهيم أن لا أحد فوق القانون حتى لو كان من رجال الدين الذين حاكم إبراهيم بعضهم بموجب القوانين المرعية.

تناولت الاسئلة كل المواضيع التي خطرت على بال الحضور، وتراوحت بين آلية عمل المحكمة  وتطويرها وقضية الاسلاميين المسجونين في سجن روميا، الى قضية الحكم على حبيب الشرتوني في قضية أغتيال بشير الجميل، والمحكمة الدولية الخاصة بلبنان، والتعامل مع إسرائيل، والتنسيق بين المخابرات اللبنانية والسورية، ومعاملة المساجين في السجون اللبنانية المقتضة بالنزلاء، والاحكام الغيابية، وإعادة تأهيل المساجين خصوصاً غير الخطيرين، وكان هناك سؤال عن القضايا التي تحال الى المجلس العدلي كقضية أغتيال العميد فرانسوا الحاج وعن إمكانية وصول القضاء الى نتيجة في هذه القضايا وأن ينال المجرمون العقوبة المناسبة.

ورداً على سؤال عن تطوير عمل المحكمة العسكرية وغيرها من المحاكم قال العميد إبراهيم إن القضاء اللبناني وإن كان أخذ عن القوانيين الفرنسية إلا أن المشرع اللبناني أجرى ولا يزال تعديلات جوهرية لتناسب الوضع اللبناني.

لقد قدم العميد إبراهيم وهو الرجل المناسب في المكان المناسب، شرحاً  وافياً وكافياً وبمسؤولية تنم عن إطلاع ودراية وإهتمام ومناقبية، تؤكد فعلاعلى أن العميد إبراهيم رجلاً في قمة التواضع والوعي الوطني المتجذر في أبناء المؤسسة العسكرية التي تشكل الى جانب القضاء والمقاومة الدروع التي تحمي لبنان من العدو الأسرائيلي والجماعات التكفيرية هذين العدوين الذين لا تخفى على أحد أطماعهم في لبنان والعبث بنسيجه الوطني والاجتماعي.

أخيراً، لا بد لنا من شكر العميد إبراهيم على ما قدمه من معلومات قيمة كانت محل ثناء وتقدير الحضور.

وفي نهاية المحاضرة قدم الدكتور رامز رزق للعميد إبراهيم كتابه( التاريخ الحضاري والسياسي للشيعة في لبنان) وقدم عباس علي مراد كتابه صدى على صفحات الزمن. 




(Votes: 0)

Other News

"التيار الوطني الحر" يدعو للاحتفال بيوم أستراليا الوطني ولتكريم كوكبة من الناجحين في ميدان الحياة بيان صحافي صادر عن مجلس أساقفة وممثلي الكنائس الرسولية الشرقية في استراليا امسية للمشاريع الخيرية الاسلامية نصرة للقدس ..عبد الهادي:القدس للمسلمين والمسيحيين وعاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة بيان صادر عن لقاء إسلامي مسيحي في سيدني أستراليا حول قضية القدس مهرجان الأدب المهجريّ الراقي الثالث في سيدني للأديب اللبناني د. جميل الدويهي سيدة لبنان في سدني تحتفل مع طلابها ب "لغتي هويتي" روزنامة قدّاسات الميلاد ورأس السنة وعيد الغطاس 2017-2018 بيان صحافي صادر عن مجلس رؤساء وممثلي الكنائس الرسولية الشرقية في أستراليا ونيوزيلاندا العشاء السنوي لحزب الوطنيين الاحرار- مفوضية استراليا بعد 150 سنة على وجودهم في أستراليا الموارنة يطلقون رحلة التجدد.. المطران طربيه: هناك حاجة إلى "سفر خروج كامل" و"التغيير ليس بسيطاً أو سه الجمعية السورية تستنكر وتدين الاعتداء على المسجد في مصر دار الفتوى في استراليا تدين بشدة التفجير الإرهابي الغاشم بمسجد الروضة بالعريش الهيئة الادارية في الجمعية السورية ترحب بعودة رئيسها الاستاذ زهير السباعي الجمعية السورية تشكر مؤسسة راف الخيرية القطرية الجمعية السورية تشكر مؤسسة راف الخيرية القطرية رسالة من سيادة المطران أنطوان شربل طربيه تعقيباً على نتيجة الاستفتاء البريدي الوطني حول الزواج العشاء السنوي لحزب الوطنيين الاحرار- مفوضية استراليا نائب كتلة "المستقبل" كاظم الخير في سدني قريبا . كلود ناصيف حرب أطلقت باكورتها "كلمات من أعماق الحبّ" قداس الأحرار في سدني..صور تكريم فريق الروغبي اللبناني في كانبرا تكريم فريق الروغبي اللبناني في كانبرا االاحرار في ملبورن يتذكرون الرئيس شمعون وشهداء الأحرار عظة صاحب السيادة المطران انطوان طربيه قداس السنة للمرحومة تريز ليشع الشدياق الدكتوراه الفخرية للاستاذة وداد فرحان آل البعريني وآل نمير في استراليا ينعون فقيدهم المرحوم محمد محمود البعريني عظة صاحب السيادة المطران انطوان-شربل طربيه السامي الاحترام قدّاس شهداء الجيش اللبناني الجمعية السورية الأسترالية تهنيء المنتخب الوطني الاسترالي الآلاف يقولون "كلا" لتشريع زواج المثليين لقاء جامع في سدني لرفض تشريع زواج المثليين