المقاومة الايرانية تنشر مقطع فيديو لمجلس خبراء النظام الايراني عام 1989 ..اعتراف صريح من خامنئي بعدم أهليته للمرجعية والقيادة

| 11.01,18. 01:43 PM |



المقاومة الايرانية تنشر مقطع فيديو لمجلس خبراء النظام الايراني عام 1989 ..اعتراف صريح من خامنئي بعدم أهليته للمرجعية والقيادة




نشرت المقاومة الايرانية على موقعها مقطع فيديو عن جوانب غير مكشوفة عن وقائع مجلس خبراء النظام بتاريخ 4 يونيو 1989 غداة موت خميني.

وتكشف الوثيقة عدم أهلية خامنئي للولاية والقيادة حتى حسب فقه وشريعة الملالي.

ويكشف الفيديو عن كيفية ظهور مفاجئ لملا من درجة الدون باسم علي خامنئي والكل يعلم أن خامنئي كان آنذاك ملا من الدرجة الثالثة.  ولكنه بين ليلة وضحاها يتم اجلاسه على كرسي المرجعية والقيادة والولاية لحفظ النظام بفعل سطوة رفسنجاني. الحقيقة التي كشفت عنها المقاومة الايرانية منذ اليوم الأول وأكدتها مرات عدة في كل مناسبة.

ويكشف الفيديو أن خامنئي يفرح من جهة من موت خميني كونه يصبح مرشدا للنظام ومن جهة أخرى هو يلاقي انتقادات من قبل الملالي الكبار للنظام الذين يصرحون أنه ليس صاحب رأي ولا يملك مؤهلات شرعية الأمر الذي يعترف به هو نفسه.

ويقول خامنئي بصراحة انه «ان ترشيحي لهذا المنصب يحتوي على اشكالية شرعية وفقهية ومهنية». ويؤكد رفسنجاني ان اختياره مرشدا هو وقتي وليس دائمي. ويقول خامنئي «علينا أن نبكي دومًا على المجتمع الإسلامي إذا ظهر ولو احتمال لترشيح شخص مثلي لمنصب المرشد لا أستحق في الواقع تولِّي هذا المنصب، وأنا أعلم ذلك وأنتم قد تعلمون ذلك، فإن ترشيحي له يحتوي على إشكالية أساسية..إذا توليت هذا المنصب فستكون قيادتي (للبلاد) شكلية لا حقيقية وليس كلامي مرجعا بكل معنى الكلمة لكثير من السادة من حيث الدستور ومن حيث الشرع. فكيف تكون هذه القيادة».

وبذلك فقد أخرج رفسنجاني و خبراء الملالي وغيرهم من قادة النظام خلفاء خميني، خامنئي من المدبغ بين ليلة وضحاها وأجلسوه في منصب الولي الفقيه ومرشدا للاستبداد الديني  وذلك لخوفهم حسب ما قالوا وكتبوا آنذاك من هجوم جيش التحرير الوطني وانتفاضة الشعب واسقاط النظام.
ان انتشار واسع لهذا الفيديو لأول مرة في ذروة أزمة النظام وخطر الانتفاضة، هو مثال آخر للوضع الهش الذي يعيشه الاستبداد الديني ونظام الملالي غير المشروع.



(Votes: 0)

Other News

اعترافات "الداعشية" الفرنسية إميلي كونيغ التي اعتقلت في سوريا..فيديو انتفاضة الشعب الإيراني.. و"أمة الفقراء المتسولين" لماذا يبيح القانون زواج القاصرات في أميركا؟ لماذا لا يتدخل العالم لحل أزمة «الروهنغيا»؟ الباسيج "قوات التعبئة الشعبية".. ذراع "المهام القذرة" لنظام الملالي إيران تشتعل.. استمرار التظاهرات والاحتجاجات تزداد عنفا قاضي صدام: الخشية من كاريزما الشهيد صدام حسين عجلت بإعدامه رئيس لجنة شؤون الخارجية للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية محمد محدثين: رسالة المظاهرات والانتفاضات العارمة في كلمة واحدة هي ان نظام الملالي سر مثير تكشفه الـ CIA عن هتلر هل قدم شمعون بيريس طلبا للحصول على جنسية فلسطينية؟ وزير الجيش الإسرائيلي السابق موشيه يعلون : أنا من أجهز على "أبو جهاد" جمعية حقوقية : أزمة مسلمي الروهنغيا أكبر كارثة للاجئين في عام 2017 في الأمم المتحدة.. لماذا دعم نظام آل الأسد «ذبح مسلمي الروهنغيا»؟ قبر بـ 3 طوابق.. هكذا يستغل النظام موتى دمشق مدمنون السيلفي يعانون من اضطرابات نفسية مؤرّخ إسرائيلي: ترامب لا يعي مدى خطورة قرار القدس "الصرخة المكبوتة".. وثائقي فرنسي يفضح إجرام نظام الاسد بحق المعتقلات! فتاة روهنغية تروي قصة اغتصابها من 10 جنود في ميانمار توقعات لعامي 2018 /2019 نساء روهنغيات : البوذيون كانوا ينتزعون الفتيات من أمهاتهن ويعروهن و يغتصبوهن تقرير سيئ لمحبي السفر.. الرحلات الجوية ستزداد خطورة شهادات موثقة تؤكد تورط جيش ميانمار في جرائم ضد الانسانية واغتصاب نساء من الروهنغيا المفوضية الأفريقية تفرض وقف إعدام 20 مصريا فاروق الشرع يعاد إلى الحياة.. هل من جديد؟! قوات صالح تواصل تقدمها وميليشيات إيران الحوثية تحقق انتصارات وهمية عبر إرهاب الصحفيين وقرصنة الإعلام بيع أعضاء اللأجنة والكلى واعضاء الأخرى .. تقرير مرعب عن (نظام الولي الفقيه) في إيران هكذا قبل مبارك توطين لاجئين فلسطينيين في مصر قبل 3 عقود صالح ينشر نص الوثيقة "الخطيرة" من الملك فيصل إلى الرئيس الأمريكي جونسون Over 24,700 women killed in Syria since 2011: NGO أحد الناجين يروي لـ"سبوتنيك" أحداث وتفاصيل "مذبحة الروضة"