عجزت الأمم المتحدة عن إخراجه.. وفاة طفل آخر في غوطة دمشق المحاصرة من قوات نظام الاسد

| 16.12,17. 03:52 AM |




عجزت الأمم المتحدة عن إخراجه.. وفاة طفل آخر في غوطة دمشق المحاصرة من قوات نظام الاسد





توفي طفل آخر مصاب بسوء التغذية في غوطة دمشق الشرقية التي تحاصرها قوات نظام الاسد منذ سنوات، بعد عجز الأمم المتحدة عن إجلائه بالرغم من اطلاعها على حالته قبل نحو شهر ونصف.

الطفل حسن مقدح البالغ من العمر 9 أشهر وكان يزن 4.5 كيلوغرامات، توفي أمس بعد معاناة من سوء التغذية، إلى جانب إصابته بتشوه خلقي، وسوء امتصاص.

وأفاد الطبيب أنس أبو ياسر مدير المركز الطبي في منطقة المرج في الغوطة لمراسل الأناضول، أن مقدح كان يراجع المركز الطبي بسبب إصابته بسوء التغذية، وتشوه خلقي في قبة الحنك، بالإضافة إلى سوء امتصاص.

ولفت أبو ياسر أن وفد اليونيسيف المرافق لقافلة الأمم المتحدة التي دخلت في 28 تشرين الثاني / نوفمبر الماضي، اطلع على حالة مقدح وتم فحصه وإدراجه في قائمة المحتاجين للإجلاء إلى مشافي خارج الغوطة، إلا أن الطفل وافته المنية دون أن تتمكن الأمم المتحدة من إخراجه.

وأوضح أبو ياسر أن قافلة الأمم المتحدة لدى دخولها لم تجلب معها ولا علبة حليب واحدة، وأن المساعدات القليلة التي أدخلتها كانت مقتصرة على زبدة الفستق وبسكويت الطاقة.

وأشار أن مقدح ليس الطفل الوحيد في المركز، فهناك عشرات الحالات التي تصل إلى المركز بسبب سوء التغذية، موضحا أن المركز أجرى مسحا على ألف طفل في منطقة المرج، فوجد أن 300 منهم يعانون سوء التغذية بدرجات متفاوتة، منهم 40 طفلا مصابين بسوء تغذية حاد.

وأضاف "مع استمرار حصار النظام ورفضه إدخال العلاج والمواد الغذائية للغوطة تزداد الحالات الواردة إلى المركز لأطفال بسبب سوء التغذية، كما يزداد عدد المرضى ممن يحتاجون إلى إجلاء إلى مشافٍ خارج الغوطة، حيث يبلغ عدد هؤلاء المرضى حاليا أكثر من 500 مريض".

وحذر أبو ياسر من كارثة طبية وغذائية في الغوطة الشرقية إذا ما استمر الوضع على حاله، وأن يتحول الوضع إلى مجاعة عامة أشبه بتلك التي شهدتها بعض دول القارة الإفريقية.

وتسبب الحصار بوفاة عدد من الأطفال في الغوطة بسبب سوء التغذية أو حالات مرضية لا تتوافر إمكانات علاجها في الغوطة.

ويعيش نحو 400 ألف مدني بالغوطة الشرقية في ظروف إنسانية مأساوية، جراء حصار قوات النظام السوري للمنطقة منذ قرابة 5 سنوات.

ومنذ نحو 8 أشهر، شدد النظام السوري بالتعاون مع مليشيات إرهابية أجنبية الحصار على الغوطة الشرقية، وهو ما أسفر عن قطع جميع الأدوية والمواد الغذائية عن المنطقة.

يشار إلى أن سكان الغوطة كانوا يدخلون المواد الغذائية إلى المنطقة عبر أنفاق سرية وتجار وسطاء حتى أبريل / نيسان الماضي، قبل إحكام النظام حصاره على المدينة.

aa


(Votes: 0)

Other News

خطيب الأقصى: ردود الفعل الشعبية العربية والإسلامية والدولية صفعة لقرار ترامب أردوغان محذرا: قرار القدس نذير بمؤامرات جديدة على العالم الإسلامي رئيس البرلمان العربي يُهنئ مملكة البحرين بالذكرى السادسة والأربعين لليوم الوطني أدلة أميركا على دعم إيران لميليشيات الحوثي ايران..عقوبة الجلد بحق طالبة جامعية كردية رئيس البرلمان العربي يدين الهجوم الإرهابي الذى استهدف مقر أكاديمية الشرطة في العاصمة الصومالية مقديشو السعودية ترد على "بيان ترامب" بإنهاء الحصار على اليمن فورا: "نعمل وفق القانون الإنساني الدولي ووفق معايير الناتو" كوريا الشمالية تهدد برد قاسي إذا فرض حصار بحري ضدها "حقنا في القدس أبدي خالد".. عنوان خطبة الجمعة في مساجد الأردن دبلن تسحب وسام الحرية من زعيمة ميانمار مستشفى ميداني تركي لمخيمات اللاجئين الروهنغيا في بنغلادش كندا تقدم نحو 40 مليون دولار أمريكي مساعدات لمسلمي الروهنغيا بالأرقام.. رقم قياسي لترامب في الكذب مصر.. محكمة النقض رفض الطعن على الإعدام لـ 3 إخوانيين مجلس الأمن يبحث انتهاكات إيران الصاروخية واشنطن: الوضع النهائي في القدس متروك للمفاوضات رئيس البرلمان العربي يطالب مجلس النواب الأمريكي إعادة النظر بقانون نقل السفارة الأمريكية لمدينة القدس المحتلة لاجئون روهنغيون في بنغلادش يطالبون بقوات حفظ سلام قبل عودتهم لميانمار "حماس": اقترب موعد سداد إسرائيل ضريبة اعتداءاتها أردوغان: عاصمة فلسطين هي القدس من الآن فصاعدا جدل "التعذيب" في غوانتانامو يعود إلى الواجهة الأردن.. مسيرة شموع وكنائس المملكة تقرع أجراسها من أجل القدس محكمة عسكرية مصرية تخفّف أحكامًا بالسجن بحق 30 مدنيًا القمة الإسلامية تطلب الاعتراف بدولة فلسطين وبالقدس الشرقية عاصمة لها نظام الملالي ينفق الأموال لتصدير الإرهاب أحد المقربين من خامنئي يقترح استهداف ناقلات النفط من قبل عملاء النظام من الحوثيين البرلمان العربي يدعو للتصدي للمعلومات الكاذبة والشائعات المغرضة وعدم الترويج لها دعماً لوحدة الصف العربي كيم جونغ أون: هدفنا أن نكون "أقوى قوة نووية في العالم" تجدد المواجهات في مدينة سجنان شمالي تونس ابنة الناشط إيراني أحمد مولى نيسي المغدور تحذر الإيرانيين في الخارج